اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

خلال مؤتمر تحديات الجهاز الصحي في الشمال : عدد الوفيات لدى الاطفال في الشمال ضعف العدد في منطقة المركز

عقد اليوم في الكلية الاكاديمية عيمق يزعئيل، المؤتمر الصحي القطري تحت عنوان  " تحديات  الجهاز الصحي في شمال البلاد"  بمشاركة ممثلين كبار عن وزارة الصحة  والاطباء  ورؤساء سلطات محلية   وممثلين عن صناديق المرضى، أعضاء كنيست ومدراء مستشفيات وعدد من المختصين والمهتمين في الشؤون الصحية.  حيث تم خلال المؤتمر بحث وعرض الوضع الصحي في الجليل ومناقشة الحلول المطروحة  والوقوف على دور وزارة الصحة والحكومة والمجتمع المدني  في تغيير الوضع الصحي في الجليل. هذا وقد افتتح المؤتمر وترأسه رئيس جمعية تطوير صحة المجتمع العربي د. بشارة بشارات  وقال: "هذه المرأة الاولي التي يتم فيها عرض موضوع المساواة الصحية بين المركز والشمال على بساط   بهذا الكم وبمشاركة واسعة من وزارات حكومية ومتخذي قرار ومؤثرين على السياسات الصحية. عدد الاسرة في الشمال لكل 1000 نسمة هي تقريبا نصف  ما هو في مركز البلاد  وعدد وفايات الاطفال في الشمال هي ضعف العدد في المركز. رسالتي واضحة، لا  يمكن لهذا الوضع ان يستمر مهنيا واخلاقيا"  


          
كما وشمل المؤتمر عدد من الجلسات المتوازية في المواضيع التالية:  تحديات الجهاز الصحي من وجهة نظر الحكومة، دور السلطات المحلية في تعزيز الصحة في الشمال، دور المستشفيات في تطوير الصحة وتقليص الفجوات بين المركز والاطراف وعرض موديل جديد للتعاون بين صناديق المرضى. 

   

 أشارت معطيات وتقارير وزارة الصحة الاخيرة الى   وجود  فجوات واسعة وواضحة بين الشمال والمركز   بكل المعايير، حيث يصل عدد الاطباء لكل الف نسمة في الشمال ال 2.2 مقابل 4.7 في المركز و 3.5 في المعدل العام. أما نسبة الممرضين/ات العاطلين عن العمل فهي ضعف النسبة في مناطق أخرى، ومن حيث عدد الأسرة لكل ألف نسمة، فهي في الشمال 1.58 مقابل 2.3 في منطقة المركز. 

 


  كما وشارك ليف عران من  مركز الصحة في المنتدى المدني لتطوير الصحة في الجليل في جلسة خاصة تناولت موضوع المنافسة بين صناديق المرضى وتأثيرها على جودة الخدمات الصحية المقدمة في المجتمع العربي حيث قال أضاف بشارات بهذا الخصوص : " بحثنا موضوع المنافسة بين صناديق المرضى وتأثيرها على جودة الخدمات الصحية المقدمة في المجتمع العربي. طريقة تسويق صناديق المرضى الحالية تمس بجودة الخدمات الطبية المقدمة في المجتمع العربي.  واقترحنا هو   استثمار    جهود التسويق والمنافسة  في المؤمنين   كما وطرحنا أهمية  تحويل كافة المعلومات  والملفات الطبية للمؤمنين في حال انتقلوا من صندوق مرضى الى اخر ، ما لا يتم تنفيذه اليوم بشكل كامل"   


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة