اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

محمد فضيلي والد المرحوم الصيدلي ساري من الطيرة:لماذا قتل ابني ؟؟؟؟ لا اعداء لنا وساري أحبه كل من عرفه

"كنا نشارك في حفل زفاف احد اقرباء العائلة  , وطلب مني ساري ان يغادر المكان وقال لي انه يريد الذهاب باكرا الى عمله , ولدى خروجه التقى اصدقاء له فلم يعود للبيت مباشرة وقد غادرت المكان قبله وفي الطريق لم الحظ اي شيء يثير الشك ومررت من مكان الجريمة , ولدى وصولي البيت تلقيت اتصالا من الشرطة وطلبوا مني ان اصل الى مكان الجريمة "



هذا ما قاله محمد فضيلي والد الشاب الصيدلي ساري الذي لقي مصرعه ليلة امس رميا بالرصاص على مدخل الطيرة من قبل مجهولين .



واضاف الوالد الثاكل :" ابني شاب صيدلي معروف بحسن اخلاقه وتعامله الطيب مع الاخرين  , ولا اعداء له , وتربطه علاقة احترام بالجميع ولا ادري ما حصل , وليس لدينا اي مشاكل مع اي شخص كان".



وتابع :" ساري كان يخطط للزواج وبناء اسرة , وباشر ببناء بيته لكنه لم "يتهنى" به " 



واتشحت الطيرة سوادا حزنا والما على فقدانها شاب في مقتبل العمر رميا بالرصاص , حيث عبر الاهالي عن غضبهم الشديد ازاء استمرار موجة العنف والجريمة التي تعصف في الطيرة خاصة والمثلثل الجنوبي عامة مطالبين الشرطة ان تضع حدا لهذه الظاهرة .



من جهتها أصدرت بلدية الطيرة صباح اليوم الخميس 26/10/2017 بيان شجب واستنكار للجريمة المروّعة التي أودت بحياة الشاب الخلوق ابن الطيرة ساري محمد فضيلة، بعد استهدافه من قبل جهة مجهولة قضت على أحلامه وعلى فرحة أسرته وأهله، مُنددةً فيه بهذا العمل البربري المُشين الذي تجاوز حدود العقل والمنطق، وتخطّى كل المحرّمات والأخلاق، وقد جاء في البيان التالي: ” باسم بلدية الطيرة رئيساً وأعضاءً وموظفين، وباسم جميع المواطنين في المدينة، نستنكر آسفين بشديد العبارة وجُلّ 
الغضب والحزن، جريمة القتل الوحشيّة التي أودت بحياة المغفور له ابن الطيرة الشاب الخلوق ساري محمد فضيلي، بعد استهدافه من قبل جهة مجهولة قضت على أحلامه وعلى ابتسامة وفرحة أسرته وأهله وجميع أبناء الطيرة الشرفاء الذين تلقّوا نبأ مقتله كالصاعقة، في جريمة بشعة تجاوزت حدود العقل والمنطق، وخرقت كل المحرّمات والأخلاق.




إنّ بلدية الطيرة وجميع أهل المدينة يقفون صفاً واحداً أمام هذا المُصاب الجلل، وترى بهذه الجريمة والجرائم البشعة الأخرى استهدافاً مباشراً لكل أبناء المدينة، وخطراً مُباشراً يهددنا جميعاً، ويجعل شبابنا وحتى أطفالنا أهدافاً مستباحة كوسيلة قذرة لحل الخلافات والمشاكل، مُبتعدين بشكل صادم عن عاداتنا وتقاليدنا المبنيّة على الشرف والأخلاق والتسامح والتكاتف، وعن تعاليم ديننا الحنيف الذي حرم الله فيه سفك دم المؤمن بقوله تعالى: “وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً”[النساء(93). بلدية الطيرة وجميع أهل المدينة الشرفاء، يناشدون كُل من تُسول له نفسه في اعتماد العنف والقتل والترويع وازهاق النفس البشرية وسيلةً لحل الخلافات، أن يعودوا إلى رشدهم ودينهم وعقيدتهم، ويُغلّبوا العقل والحكمة ويبتعدوا عن الشر والتهور، لأننا نسير باتجاه هاوية لن يسلم منها أحد، وخصوصاً في ظل سهولة الحصول على اية قطعة سلاح، وتقصير الشرطة غير المبرر في فرض القانون والبحث الجدي والفعلي عن الأسلحة والقبض على مموليها وبائعيها، وأننا اليوم نُطالب للمرة الالف جهاز الشرطة ووزارة الأمن الداخلي بتحمّل كافة مسؤولياتها المُلقاة على عاتقها، بوقف حمامات الدم التي تحدث في الوسط العربي عامةً والطيرة خاصّةً، والانتقال من سياسة الوعود والأقوال إلى سياسة التطبيق والأفعال، وحماية المواطنين من هؤلاء المجرمين الذين تمادوا واستهتروا واستهزأوا من الصور الكرتونية المشلولة للشرطة. أننا نُطالب بشكل سريع أن يتم القاء القبض على الفاعل، وتقديمه للعدالة لينال العقاب المستحق لما اقترفت يداه، ولا يسعنا في هذه الساعات العصيبة اليوم إلا أن نترحم على أبن الطيرة الشاب ساري الذي كان مشهوداً له بحُسن الخلق والهدوء والدماثة، ولأهله وأقاربه الصبر والسلوان وطول البقاء أملين من الله سبحانه وتعالى أن يتغمد المغدور بواسع رحمته”. 



هذا وقد نوهت بلدية الطيرة عن أنها ستتخذ خطوات احتجاجية تعبيراً عن السخط والحزن السائد في المدينة سيتم الإعلان عنها بعد الانتهاء من مراسم تشييع ودفن المرحوم ساري.


الصورة والفيديو بلطف من موقع الطيرة اليوم تصوير : فادي منصور  


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة