اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

وليد العوض ل"الصنارة": الاتفاق يهيئ لموقف فلسطيني موحد لا يمكن التراجع عنه

وقعت حركتا فتح وحماس الفلسطينيتين امس الخميس في القاهرة اتفاق تنفيذ "اتفاق القاهرة للمصالحة الفلسطينية" وسط مشاركة عدد من قيادة الحركتين وذلك بعد يومين من المفاوضات المكثفة التي استضافتها القاهرة. ووقع الاتفاق كل من عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوضًا عن الرئيس محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية ورئيس حركة فتح ومن جهة حركة حماس وقع الاتفاق صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي للحركة  وذلك بحضور وزير المخابرات المصرية اللواء خالد فوزي واعضاء الوفدين .



ووجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس الخميس  رسالة مباركة وترحيب لوفد حركة فتح في القاهرة مبديًا موافقته الفورية على الاتفاق ومباركة توقيع الجميع عليه كخطوة مهمة على طريق إنهاء الانقسام وصولا للمصالحة المنشودة .وقدم الرئيس عباس شكره للقيادة المصرية ممثلة بالرئيس عبد الفتاح السيسي على جهوده في إنجاح لجهود طَي صفحة الانقسام .



وفي حديث ل"الصنارة" قالا عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض ان هذا الانفاق يهيئ الارضية لموقف فلسطيني موحد لا يمكن التراجع عنه في اطار اي تحرك مستقبلي لاحياء عملية السلام .فهذه هي الالرضية التي اتفقت عليها كافة الفصائل وهي تتلخص في الثباث على حق شعبنا في اقامة دولته المستقلة على حدود 1967 بما يشمل القدس الشرقية عاصمة لها وحل قضية اللاجئين وفق قرار 194 . واشاد العوض بما تم التوصل اليه من اتفاقيات تضع الاسس لانطلاق الشعب الفلسطيني بكل فصائله .



وردًا على سؤال حول الرفض الاسرائيلي للاتفاق والقول انه اتفاق ارهاب وليس اتفاق مصالحة قال العوض :" ان الانقسام خدم الاسرائيلي كما لم يخدمه اي شيئ آخر ولذلك من مصلحة اسرائيل الرسمية ان يظل حال الانقسام وان يستمر .لكننا نعمل وفق رؤيتنا ووفق مصلحة شعبنا ولسنا موظفين لدى اسرائيل او لدى اي جهة اخرى.ما قمنا به من انهاء للانقسام يصب في مصلة شعبنا ووفق مصلحته الوطنية. يشار الى ان صالح العاروري الذي وقعه ىمن طرف حماس يقف على رأس قائمة 
الطلوبين اسرائيلياً.


واشار وليد العوض في حديثه ل"الصنارة" الى ان الاتفاق يرتكز على ثلاثة ملفات هي:


"تسكين موظفي غزة وحل مشكلتهم خلال 120 يومًا بما يشمل دفه مرتباتهم ومستحقاتهم المالية. وتسليم المعابر والحدود لحرس الرئاسة الفلسطينية باشراف مصري مباشر خلال شهرين من توقيع الاتفاق.وتشكيل لجان لمتابعة ما لم يتم انجازه حتى الآن.وتمكين الحكومة خلال شهرين من تسلم كل مهامها في قطاع غزة.اما ما يتعلق بملف منظمة التحرير وسبل تفعيلها فيأتي ضمن اتفاق وطني شامل نحو تنفيذ المصالحة الوطنية الشاملة. كما ان سلاح المقاومة لم يطرح ويجري التعامل معه بارتباطه مع الحل الذي سيطرح على الفلسطينيين مستقبلاً" .وكان رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، اسماعيل هنية، اعلن فجر امس الخميس أن حركتي فتح وحماس، قد توصلتا لاتفاق في ختام جلسة الحوار المنعقدة في العاصمة المصرية، القاهرة.وقال طاهر النونو، المستشار الإعلامي لهنية، في تصريح صحفي:" هنية يعلن الآن أنه تم التوصل فجر اليوم إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية كريمة".كما اكد المتحدث باسم فتح اسامة القواسمي توصل الطرفين فتح وحماس الى اتفاق شامل برعاية مصرية.



وشهد ملف المصالحة الفلسطينية تطورات مهمة، خلال الآونة الأخيرة، بدأت عقب إعلان حركة "حماس"، حلّ اللجنة الإدارية الحكومية في غزة، في 17 سبتمبر/أيلول الماضي، وفي أعقاب ذلك، قرر الرئيس محمود عباس، إرسال حكومته للقطاع لعقد اجتماعها الأسبوعي، وهو ما تم فعليًا، الثلاثاء قبل الماضي.لكن الحكومة، أجلت اتخاذ القرارات المهمة، الخاصة بالاستلام الكامل لمهام عملها، ورفع إجراءات عقابية اتخذها الرئيس محمود عباس ضد غزة إلى ما بعد انتهاء مباحثات القاهرة.



وقال منير الجاغوب رئيس المكتب الاعلامي بحركة فتح في التعبئة والتنظيم " عندما تتحقق الوحدة الوطنيّة ستختفي كاففة الخلافات والأحقاد والعنف والتمييز، وستسود أجواء المحبة والتسامح والتكاتف والتآخي والعيش المشترك في وطن واحد وتحت ظلال علمٍ واحد. نحن في فتح كان خيارنا الوحدة الوطنية لنساهم في النهوض بكافة قطاعات دولتنا وتمهيد الطريق نحو مستقبل مشرق لكافة ابناء شعبنا حيث إنّ الوحدة الوطنيّة تولد لدى المواطن شعوراً بالانتماء نحو وطنه وأبناء شعبه، وبالتالي تدفعه لأن يخلص في عمله ويطوّر نفسه لينهض بدولته لتحقيق حلمنا المشترك: دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف. ,آن لمعاناة غزة أن تنتهي، فأهلنا هناك يستحقون حياة أفضل من تلك التي عاشوها تحت كابوس الإنقسام , فتح ليس لها مطالب "حزبية"، نحن مع انهاء الانقسام بأي ثمن لأن الوحدة طريق الانتصار".








>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة