اخر الاخبار
تابعونا

الغاء ‘ مسيرة الاعلام ‘ في القدس

تاريخ النشر: 2021-05-10 20:15:53
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

الأضحى والضحايا

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
مصائبنا في هذه البلاد عديدة ومتعددة, وبإمكاننا القول إنه لم يبق لنا شيء سوى مصائبنا. 


عيد الأضحى يعود بنا إلى ما حدث مع أبينا إبراهيم عليه السلام, الذي أراد أن يضحي بابنه إسماعيل من زوجته هاجر, فقال له صوت الرب: "يا ابراهيم, قد صدقت الرؤيا... ثم, وفديناه بذبحٍ عظيم" أن إذبح هذا الخروف وضحّي به, وليس بابنك. لكن في أيامنا هذه, هناك موضوع بالغ الخطورة, وهو اننا نضحّي ونذبح بعضنا بعضاً. لا فداءً للرب ولا ابتغاء رضاه بل معصية له. وإن لم يكن بالسيف فبالرصاصة, بأبخس ثمن.


السلاح موجود ومنتشر بكثرة, ومن عام الى عام يشهد وسطنا العربي السقوط من درك الى "أدرك", إذا صحّ التعبير. ويشهد وسطنا تراجعات خطيرة على كل مستوى واستعباد القوي للضعيف وغياب العدالة الاجتماعية. ومع تدني الاقتصاد ومع والانحلال الاجتماعي صار العنف سيّد المواقف ولم نعد نكافح القتل ورفعنا أيدينا واستسلمنا للإجرام الذي يحرق مجتمعنا.



هل سيأتي يوم نقول فيه اهتزي يا أرض وافتخر يا شعب واطمئن أيها المواطن وانعم بالسلام..؟ اذ لم نعد نضحي ببعضنا البعض. 



اللهم زدنا حباً واملأ قلوبنا في هذا العيد, وفي كل يوم, حباً وتسامحاً وتضحية.. واغسل قلوب الناس من الحقد والعنف.



إن الله قادر على كل شيء, ولكن علينا أن نغيّر أنفسنا أولاً ليسهل الله لنا الطريق, وأن نبتعد عن كل ما يشوّه الأخلاق.. عَلّنا نصل الى وجود خال من القتل والذبح.


*    *    *


حنظلة


قبل 30 عاماً قُتل ناجي العلي برصاص مجهول.


كان حنظلة ذا شخصية قوية يمثل الإنسان الفلسطيني الطموح. 


يؤمن أن السلام لا يأتي عن طريق العنف.


ڤيدا مشعور


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة