اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

الزواج يزيد فرصة البقاء على قيد الحياة لدى مرضى القلب

كشفت أبحاث جديدة أن الزواج يخفض من معدلات الموت بسبب أمراض القلب.



وقالت الدراسة إن فرصة المتزوجين المصابين بأزمة قلبية للبقاء على قيد الحياة تزيد بنسبة 14% عنها لدى العزاب، ويعود هذا على الأرجح إلى أن الأزواج يعيشون نمط حياة صحي، وفقا للبحث.




وأشارت الدراسة إلى أن نمط الحياة الصحي قد يتمثل في اعتماد أحد الزوجين على الآخر لتذكيره بمواعيد الدواء ومساعدته عموما في التعامل مع المرض.



وقال بول كارتر، المؤلف الرئيس للدراسة من جامعة أستون في برمنغهام، إن "من المرجح أن يقدم وجود الزوجين في المنزل الدعم العاطفي والجسدي على عدد من المستويات".



وقام الباحثون بتحليل بيانات المرضى الذين دخلوا المستشفى في إنكلترا بين عامي 2000 و2013، وكان المشاركون في الدراسة إما يعانون من نوبة قلبية أو لديهم عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.



وكانت فرص المتزوجين في البقاء على قيد الحياة أعلى منها لدى العزاب عند الإصابة بأمراض مختلفة: ففرص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم أعلى بنسبة 16%، أما المصابين بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم فأعلى بنسبة 14% و10% على التوالي.



وتم عرض النتائج في الجمعية الأوروبية لمؤتمر أمراض القلب في برشلونة.



وأشار الدكتور كارتر إلى أن "طبيعة العلاقة الزوجية مهمة، وهناك الكثير من الأدلة على أن أحداث الحياة المجهدة، مثل الطلاق، ترتبط بأمراض القلب، فقد وجدنا أن معدلات البقاء على قيد الحياة للمرضى المطلقين الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو نوبة قلبية سابقة كانت أقل من المرضى المتزوجين الذين يعانون من نفس الحالة".



وتشير النتائج إلى أن الزواج هو أحد الطرق التي تمكن المرضى من الحصول على الدعم، للسيطرة بنجاح على عوامل الخطر الخاصة بهم لأمراض القلب، والبقاء على قيد الحياة في نهاية المطاف.

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة