اخر الاخبار
تابعونا

أم الفحم: اندلاع حريق في مخزن أخشاب

تاريخ النشر: 2021-08-02 19:29:43
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

نتنياهو بين خطر المحاكمة والمكابرة

', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>

د نتنياهو، امس الجمعة، على اتفاق "شاهد الدولة" وقعته النيابة العامة الاسرائيلية مع رئيس طاقم مكتبه السابق "اري هيرو" وبعد ساعات فقط من توقيع الاتفاق الذي فتح الطريق امام ادلاء "اري" بشهادته ضد نتنياهو ما يعني امكانية تقديم الاخير للمحاكمة في ملفي فساد على الاقل، الملف رقم "2000" والملف رقم "1000" وفقا لتقديرات بثتها القناة الثانية العبرية عن الشرطة الاسرائيلية التي لم تستبعد ان توصي بتقديم نتنياهو للمحاكمة، ردا اعتبره الكثير من المحللين الاسرائيليين نوعا من المكابرة التي تخفي وراءها خوفا حقيقيا.

" نعم، لا يمكن العيش دون قصة الاسبوع لذلك اريد ان اقول لكم ولكل الاسرائيليين بأنني لا اهتم بضجيج الكواليس والخلفية، وأنا اواصل عملي لأجلكم قال نتنياهو عبر فيدو قصير نشره على موقعه الخاص على موقع "فيسبوك"

وجاء هذا الرد المتهكم في نهاية "الفيديو" لكن بدايته شهدت محاولات نتنياهو الظهور كمن يقوم بعمله الاعتيادي وكمن لا يواجه اية مشكلة وذلك في باب المكابرة، قائلا" قبل دخول السبت اريد ان ابعث بتمنياتي بالشفاء الى "نيف نحاميه" الذي واجه "المخرب" في يبنا ببطولة وأرسلت يوم امس سكرتير الحكومة لزيارته وزيارة عائلته، نيف، كلنا نصلي لأجلك، وهذا الاسبوع عززنا الاستيطان ووضعنا حجر الاساس لحي جديد في "بيتار عليت" وواصلنا بناء مستوطنة "عامي حاي" للسكان الذين تم اخلاؤهم من عمونا وفي المقابل نواصل عملنا السياسي وتلقينا بشرى من دول افريقيا تؤكد ان هذه الدول لن تصوت ضدنا في الامم المتحدة، وهذا امر جيد وقبل كل شيء اريد ان اشكرك باسم قوات الامن التي تصل الليل بالنهار للحفاظ على امننا وهدوئنا".


لكن هذه المكابرة ومحاولة اظهار الامور طبيعة لم تصمد حتى نهاية الفيديو حيث تطرق نتنياهو للقصة المقلقة وأدلى بالرد المتهكم سابق الذكر.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة