اخر الاخبار
تابعونا

ماريتا الحلاني: انتظروني في مسلسل 2020

تاريخ النشر: 2020-06-01 15:45:23
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

عندما يضبُُُّ الاحتلال ذيلَه، رئيس "الوفاق" ليس رئيس الكنيست!


عاشت القدس بحواريها وشوارعها وقباب كنائسها وجوامعها وناسها مسلميها ومسيحييها ،أمس الخميس عرساً وطنياً لم تشهده من قبل, كيف لا وقد اجبر المقدسيون الاحتلال بسلطته وغطرسته وبكل ما أوتي من بطش وقوة ان يضبَّ ذيله وينكفئ عن الأقصى ويعيد الحال الى ما كانت عليه قبل مقتل الشرطيين والشبان الفحماويين الثلاثة ونصب الحواجز في 14 تموز الحالي.



لم يتأتَّ ذلك صدفة او هبة او مِنّه او هدية على صينية من ذهب اوفضة،ولا استجابة لطلب او استجداء .بل كان نتجة حصرية لصمود المقدسيين جميعاً ووقفتهم الموحدة مدعومين بأهلهم واخوتهم وابناء جلدتهم الفلسطينيين هنا في الجليل والمثلث والنقب والساحل وفي كل بقاع الضفة وغزة , وملاجئ الشتات وكل احرار العالم.ولا شك ان هذا الانجاز يشكل درساً ونوعاً جديداً في المقاومة  دعت اليه  القوى الوطنية واليسارية الفلسطينية  وأصرت على استعماله وهو المقاومة الشعبية السلمية. وهو ما أحرج الاحتلال ووضع جنوده المدججين بكل انواع السلاح، محاصرين في ازقة القدس وحواريها امام آلاف المقدسيين  العزل الذين هبّوا لنصرة قدسهم بكل ما فيها ومَن فيها من مقدساتٍ وناسٍ.



ولم يغب عن القدس امس الاول مشهد استنفار اليمين الإسرائيلي الذي بدا عاجزًا في فرض امر واقع جديد وخطير وتغيير الوضع القائم على الارض في الاقصى, فوقف هذا اليمين مكبلاً وعاجزًا عن استيعاب تراجعه وانكفائه. ودأب ممثله الرسمي  الأشد يمنية ،بينيت  بكل ما يمثله  ومَن معه, الى طرح وإقرار "قانون اساس القدس" الذي  يمنع أي تنازل عن أي جزء من القدس الا بأكثرية 80 عضواًَ من الكنيست. هذه الكنيست التي انهت دورتها الشتوية امس الاول بكمٍّ ليس قليل من مشاريع القوانين المعادية للعرب والحادة من الديمقرطية والحرية. 



وإذا كان الشيئ بالشيئِ يُذكر فها قد عادت الى جدول اعمالنا  وان لم تغب عنه الاّ لأيام ،كقصة ابريق الزيت، قضية التناوب في القائمة المشتركة  التي تكاد تنهك  القوى والأحزاب  وستأتي على ما انجزته من مشروع وحدوي هلّلت له كثيراً  وكبّرت له تكبيراً كبيرًا . وان كانت شرائح واسعة من هذه الأحزاب لعنت ولا تزال تلعن تلك الساعة التي اتفقت فيها واذعنت لقانون ليبرمان،مع انها  كانت في لحظة من اللحظات قد شكرت ليبرمان على ما اعطاها من نعمة ضمان التمثيل، فها هي الآن تنتفض رافسة هذه النعمة  وتدعو جهاراً نهارًا الى فض الشراكة وفرطها .وها هو مسؤول مركزي في التجمع يدعو حزبه والإسلامية الى "الاعلان غداً صباحاً عن وقف جميع الاتصالات والتنسيق مع مركبات القائمة المشتركة ولجنة الوفاق, ودعوة الهيئات الحزبية المخولة بحل الشراكة مع الجبهة والطيبي.. فالانتظار يفقد هيبة الاحزاب".



لا  فُضّ فوه. ولو كنت مكان قيادة المشتركة لفضضتها من زمان وفرطتها كما تُفرط المسبحة او كما يُفرط الرمان الكناوي حبة حبة ولا يعود احد بعدها يقوى على ان يعيدها  الى ما كانت عليه قبل ان تنفرط  او كما خلقها ربها ....وإذا كان هذا القيادي وحزبه جديين في توجههم لفرط المشتركة فلماذا اذن التباكي والركض واللهاث وراء الطيبي والجبهة لحسم التناوب؟! ولو كنت مكان الجبهة والطيبي لقطعت قول كل خطيب وفضيتها سيرة واعلنت  فض شراكة المشتركة من طرف واحد (طرفين الجبهة والطيبي) ومع ان عضوي الكنيست ابو معروف والسعدي وضعا استقالتيهما في عهدة رئيس لجنة  الوفاق ومع احترامنا  ذلك واحترامنا الشديد لرئيس لجنة الوفاق  الا ان لجنة الوفاق ليست لجنة الكنيست ورئيس لجنة الوفاق ليس رئيس الكنيست...



>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة