اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بعد 32 عاماً.. إعادة التحقيق بجريمة ضحيتها طفل في فرنسا

عادت إلى المشهد الإعلامي الفرنسي ذكريات جريمة قتل فظيعة مر عليها 32 عاما راح ضحيتها طفل في الرابعة من عمره. وقد صدمت هذه الجريمة المعروفة بـ "قضية غريغوري" الرأي العام الفرنسي آنذاك، إذ وجد جثة طفل في الرابعة من عمره في 16 أكتوبر عام 1984 مقتولا، مكبل اليدين والرجلين في نهر قريته في إقليم الفوج (شرق البلاد)، وغداة مقتله، تلقى والد الطفل رسالة مجهولة الهوية كتب عليها: "أتمنى أن تموت من شدة الحزن، يا زعيم. أموالك لن تعيد إليك ابنك. هذا انتقامي."



وبعد مرور 32 عاما على الجريمة الغامضة التي تحولت إىل لغز أثار حيرة المحققين في العقود الأخيرة، اعتقلت السلطات الفرنسية ثلاثة أشخاص من أقارب أسرة الطفل المقتول، وفق ما أعلن المدعي العام لمدينة ديجون، موضحا أن الاعتقالات "تستهدف الأشخاص المقربين جدا من القضية، وتهدف إلى توضيح بعض النقاط والتوصل لأجوبة عن الأسئلة، وإن كان قد مر عليها وقت طويل".



وأشار المدعي العام إلى أن التوقيفات الأخيرة هي نتيجة "تحليل جنائي دقيق جدا" أجرته المباحث الجنائية المركزية للشرطة لاسترجاع الأحداث "في المكان والزمان وبحضور كل الشهود والعناصر الحاضرة" في الأيام التي سبقت والتي لحقت الجريمة.

>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة