اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

اعتقال 4 شبان من جلجولية بشبهة التخطيط لاغتيال ضابط

', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
 
سمح بالنشر أن في إطار عملية مشتركة لجهاز الأمن العام وشرطة إسرائيل/الوحدة المركزية في المنطقة الوسطى تم خلال الأسابيع القليلة الماضية اعتقال عدد من سكان مدينة جلجولية، ممن خططوا لارتكاب عملية .
 


وفي إطار التحقيق تم اعتقال سبعة أشخاص من سكان جلجولية للاشتباه بمتاجرتهم في الأسلحة غير القانونية.
 


وكان أحد المشتبه بهم الرئيسيين ممن تم اعتقالهم للتحقيق يدعى محمود محمد عبد الكريم داؤود، من مواليد عام 1996، من سكان جلجولية (أصل والده يعود إلى قلقيلية).


 
وتبيّن جراء التحقيق معه بأن محمود داؤود كان متورطاً في تجارة الأسلحة كان يعلم عن التفاصيل المتعلقة بارتكاب عملية في إسرائيل خطّط لارتكابها شقيقان يسكنان في جلجولية.


 
وفي أعقاب اكتشاف تلك التفاصيل خلال التحقيق مع محمود داؤود، تم اعتقال الشقيقين اللذين يسكنان في جلجولية وهما:
 


• آدم إسماعيل محمد فقي،  من مواليد عام 1992 ، معروف لدى شرطة إسرائيل على خلفية تورطه في ارتكاب مخالفات جنائية.
 


• فراس إسماعيل محمد فقي، من مواليد عام 1990 ، معروف بتعاطفه مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، وبتورطه في التخطيط لارتكاب مخالفات جنائية وأمنية في جلجولية.

 
كما تبيّن أثناء مجريات التحقيق بأن المدعو آدم فقي زار خلال شهر ديسمبر 2014 قطاع غزة للمشاركة في حفل زواج وتم خلال زيارته تجنيده لصفوف حركة حماس بواسطة أخيه غير الشقيق المدعو محمد وكذلك بواسطة ناشط آخر ينتمي إلى حركة حماس


في القطاع يدعى حسن غماصي، وقام بتدريب عسكري شمل التدريب على إطلاق النار. وقد شارك في ذلك التدريب القيادي في حركة حماس المدعو حسن جعبري وهو شقيق أحمد جعبري، قائد الجناح العسكري لحركة حماس الذي قُتل عام 2012


 
وفي أبريل 2017  تقدم أخو آدم غير الشقيق المدعو محمد فقي والذي يقيم في قطاع غزة، بطلب المساعدة منه في ارتكاب عملية شأنها اغتيال ضابط إسرائيلي انتقاماً على مقتل مازن فقها وهو قيادي في حركة حماس في قطاع غزة،



خلال شهر مارس 2017. وتنفيذاً لهذا الغرض طلب أخو آدم غير الشقيق منه اشتراء الأسلحة، وتحديد مكان تستهدفه عملية وتجنيد ناشط آخر لمساعده على ارتكاب عملية .
 

وللمضي بمخطط الاغتيال قدماً توجه آدم إلى أحد سكان جلجولية المدعو ياسين مغاري في محاولة لاشتراء مسدسين اثنين منه بالإضافة إلى كاتمي الصوت، ليستخدمهما بغية ارتكاب العملية التخريبية.
 


وتم اعتقال شقيق آخر يدعى فراس للاشتباه بمعرفته لأمر التخطيط لارتكاب العملية التخريبية بل مساعدته محمد فقي على الاتصال السري برجل من خلال جهازه الخلوي.
 


وتُعد نتائج التحقيق خير دليل على التهديد التي تشكله الصلة ما بين المخالفات الجنائية والأمنية، وبالأخص تسرب الوسائل القتالية من أيادي المجرمين الجنائيين إلى الإرهابيين. فذلك الدمج ما بين الجنائي والأمني يشكل تهديداً حقيقياً.


 
كما يشير التحقيق إلى كيفية استغلال حركة حماس للسياسة الإنسانية التي تتبعها إسرائيل حيال قطاع غزة، بما في ذلك استغلالها لزيارات عائلية وللمرضى الذين يحتاجون للعلاج الطبي فضلاً عن التجار بغية القيام بأنشطة إرهابية.
 


وفي هذا اليوم الموافق 8.6.17 قد رفعت النيابة العامة في المنطقة الوسطى إلى محكمة الصلح في المنطقة الوسطى لوائح اتهام ضد هؤلاء الأربعة بتهمة ارتكاب مخالفات جسيمة وفقا لأحكام قانون مكافحة الإرهاب.


من جهتها قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري - تم السماح بالنشر على انه تم نهار اليوم الخميس ومع انتهاء شرطة وحدة اليمار في لواء المركز وجهاز الامن العام الشاباك من التحقيق في ملف امني ضد 4 شبان , ضالعين من سكان جلجولية تم عبر المحكمة المركزية في المركز  التقدم بلوائح الاتهام ضدهم وفقا لقانون مكافحة الارهاب 


هذا وتعود حيثيات ملف هذة القضية الى تحقيقات اجرتها الشرطة في منطقة المركز وجهاز الامن العام الشاباك تخللها اعتقال عدة اشخاص مشتبهين من جلجولية خلال فترة الاسابيع الاخيرة  بالتخطيط لتنفيذ عملية ارهابية وبما شمل ايضا اعتقال مجمل 7  من جلجولية بشبهة التجارة باسلحة غير قانونية وحيث كان المركزي من بينهم المدعو محمود داوود من جلجولية 21 عاما (والده فلسطيني من قلقيلية) وحيث تبين خلال التحقيقات انه كان  على اطلاع من خلال قيامه بتجارة السلاح حول خطة شقيقين من جلجولية لتنفيذ عملية ارهابية وبالتالي تم اعتقال الشقيقين آدم فقيه 25 عاما وهو معروف للسلطات بضلوعه في جنائيات  وفراس فقيه 27 عاما المعروف للسلطات بتأييده لحزب الخلافة الاسلامية والشروع  في التخطيط لنشاطات  جنائية وارهابية معادية بجلجولية    



   وحيث تبين من خلال التحقيقات  ان آدم فقيه قد تم تجنيده في صفوف حماس من قبل شقيق له هناك باسم محمد واخر فلسطيني من السكان هناك وذلك خلال زيارته لقطاع غزة شهر ديسمبر 2014 للمشاركة في حفل قران عائلي وحتى انه شارك في تدريبات عسكرية هناك شملت رماية جنبا الى حسن الجعبري القيادي في حماس شقيق احمد الجعبري قائد الذراع العسكري في حماس الذي لاقى مصرعه  عام 2012 خلال حملة الرصاص المصبوب 



  وفي شهر ابريل 04/2017 تم الايعاز الى آدم من قبل أخيه  في غزة ، محمد , وهو ناشط في حماس الخروج في عملية ارهابية تستهدف ضابط امن /عسكري اسرائيلي انتقاما على مقتل مازن فقها الذي هو قيادي في حركة حماس بقطاع غزه عام 2017 موعزا له بشراء سلاح وتحديد هدف وتجنيد ناشط لمساعدته بتنفيذ العملية الارهابية  متوجها آدم الى شخص اخر من جلجولية المدعو " ياسين مغاري "محاولا اقتناء مسدسين منه وكاتم صوت لتنفيذ العملية الارهابيه



هذا  وتم اعتقال فراس لاطلاعه على مخططات شقيقه آدم وساعد شقيقهم محمد بالتواصل  خفية مع اخر بواسطة جهاز هاتفة النقال

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة