اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

ترمپ أنت الوحش الأخضر The Hulk

سمعنا الكثير عن نوبات غضب ترمپ وما أشيع عن ولقائه غير المريح في بيت لحم مع الرئيس عباس والذي اختلف عن لقائه في واشنطن.. كل هذا عادي. 



ترمپ يذكرني بالوحش الأخضر, وهو بطل مسلسل وأفلام يتحوّل الى وحش عملاق أخضر كلما أثير غضبه. وفي هذه الحالة, كلما حرّضت إسرائيل وسنحت لها الفرصة للتحريض ضد الرئيس عباس, يتحوّل ترمپ في الحال الى وحش أخضر..



الشعب الفلسطيني يعلم جيداً ان الرئيس لم يكذب. اما إسرائيل فلم تترك باباً للسلام إلا وأغلقته  وسدته بقوة.



لقد تحمّل الشعب الفلسطيني الاحتلال, والجوع, والموت, الطرد من البيوت, المعابر, السجون والعذاب. وقدم الرئيس عباس كلّ التنازلات ولم يبق له إلا ورقة التوت.. نرجو أن لا يسقطها اذ لم يبق شيء للتنازل عنه! 



تحاول إسرائيل زج القيادة والشعب في المواضيع غير المهمة مثل ترسيم الحدود لتستمر المفاوضات وقتاً طويلاً دون نتيجة, وليدخلوا موضوعا تلو الموضوع في متاهات عديدة, وليبتعدوا عن لبّ الموضوع الأهم والقضية البارزة التي هي إنهاء الاحتلال.



الأمر المنطقي هو إنهاء الاحتلال اليوم وليس غدا!ً منطقي أن يتم إعلان الدولة الآن وليس غداً! من جهة أخرى, الأمور لن تكون اسوأ مما هي عليه. 



إذن, ماذا يخاف الشعب الفلسطيني؟ 



مطلوب هزّة ارضية, تغير الموقف ولا تضرّه, وتوحّد وتنظف وتحسم وتفصل بين القمح والزؤان, وتوقف عملية تدخّل إسرائيل في مسألة إعلان الدولة الفلسطينية حالاً! وإلا فإن الشعب الفلسطيني سيدخل نفق الزمان الطويل ولا يخرج منه ولا يرى النور في آخره.



متى تبدأ إسرائيل بالتفاوض حقيقة مع الفلسطينيين؟ هذا تساؤل يستحق أن يكتب بكل لغات العالم. شعب اشتهى أن يتنفس الاستقلال, يريد أن يعيش, وبعد 50 عاماً من الاحتلال لم يبق عنده إلا أن يعيش حراً أو يموت حراً.



كفى للبحث عن أطر أخرى.



الى متى يبقى المجتمع الإسرائيلي مجتمع عسكر؟ الى متى يبقى كل مواطن جندي احتياط؟ هل توجد في إسرائيل ثقافة سلام أم فقط ثقافة كره وحرب؟


 
ڤيدا مشعور
 


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة