اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

مصرع الطفل محمد سعايده 6 سنوات دهسا وهو يركب دراجة هوائية في المقيبلة والتحقيق مع السائقة

 

 لقي الطفل محمد سعايده  6 سنوات من المقيبلة مصرعه بعد عصر اليوم الاربعاء جراء تعرضه للطهس وهو يركب دراجة هوائية في احد شوارع القرية.

 

وافيد ان الطاقم الطبي الذي وصل الى مكان الحادث حاول انقاذ جياة الطفل عن طريق عمليات الانعاش الا ان المحاولات باءت بالفشل وتم اقرار وفاته متأثرا بجراحه في المستشفى .

 

من جهتها باشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الحادث.

 

من جهتها قالت المتحدثة باسم الشرطة، لوبا السمري، :"وفقا للمعلومات والتفاصيل الاولية المتوفرة ، وقع حادث طرق، عصر اليوم الأربعاء، تخلله دهس طفل في نحو الرابعة من عمره من السكان هناك، ما أسفر عن إصابته وحالته حرجة، وقد حيل على اثرها للعلاج بالمستشفى. بينما باشرت الشرطة التحقيق بكافة التفاصيل والملابسات التي لم تتضح باقي معالمها بعد


واضافت سمري :" اعلن في المستشفى عن وفاة الطفل الجريح  , ووفقا للتحقيقات الاولية تبيّن أنّ الطفل كان يلهو على متن دراجته الهوائية في البلدة هناك عندما تعرض للدهس من قبل سيارة جيب عابرة والتحقيقات جارية، بما يشمل التحقيق مع سائقة السيارة الضالعة التي توقفت في المكان مع وقوع الحادث".

وكانت مؤسسة بطيرم لامان الأولاد قد تطرقت لهذه المأساة من خلال بيانها الذي أصدرته وعرضت فيه المعطيات الأخيرة حول وفيات الأولاد في البلاد جراء تعرضهم لحوادث وإصابات غير متعمدة. حيث جاء في هذه المعطيات انه وما بين الأعوام 2008 حتى اليوم  فقد لقي حوالي 36 ولد مصرعهم نتيجة حوادث أثناء ركوبهم دراجات هوائية، ومنذ بداية العام 2017 وحتى اليوم توفي 5 أولاد أثناء ركوب الدراجات الهوائية بما فيهم حادثة الطفل الأخيرة من المقيبلة.

 

 

 

وقال مجدي عياشي؛ مدير سياسات حكومية وعلاقات خارجية للمجتمع العربي في "بطيرم": "هذه الحادثة تنضم لسلسلة الحوادث المؤسفة لإصابات او وفيات الأولاد أثناء ركوب دراجات هوائية عادية او كهربائية. نطالب بإتباع التوصيات والتي تنقذ حياة أولادكم او الاطفال في جيل الطفولة المبكرة والذين هم بحاجة لمراقبة فعّالة من قبل البالغين. فركوب الدراجات في الشوارع خطر عليهم، كونهم لا يعلمون قوانين السير. كما ومن المهم ان لا يعبر ولد حتى جيل 9 سنوات الشارع لوحده ايضا خلال ركوبه الدراجة. وولد حتى جيل 18 عام عليه ان يضع الخوذة على الرأس كونها تنقذ حياته. من مهم ركوب الدراجات فقط في الأماكن المناسبة الحدائق العامة ومسارات الدراجات. كما ونذكر انه يمنع منعا باتا لولد دون جيل 16 عام ان يركب على آلة ذات محرك".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة