اخر الاخبار
تابعونا

القدس : مصرع طفل دهسا في جبل المكبر

تاريخ النشر: 2021-06-21 18:57:22
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

جامعة حيفا تستضيف ندوة حوارية حول كتاب "المواطنة المشروطة" للنائب جبارين

بادر المركز اليهودي-العربي في جامعة حيفا، الى تنظيم ندوة حوارية حول مضامين كتاب "المواطنة المشروطة: حول المواطنة والمساواة والتشريعات التعسفية"، والذي صدر عن جامعة حيفا وحرره النائب د. يوسف جبارين و د. سارة أوساتسكي-ليزار.


 
افتتح الندوة أ.د راسم خمايسي، رئيس المركز اليهودي- العربي في جامعة حيفا، مرحبًا بالحضور ومؤكدًا على أهمية مضامين الكتاب، خاصةً في ظل القوانين العنصرية التي تسنها الكنيست والتي تنتهك حقوق المواطنين العرب في اسرائيل، وأخرها التصويت بالقراءة التمهيدية على قانون منع الآذان وقانون "كامينتس".


 
ثم تحدث أ.د غاد برزيلي، نائب عميد جامعة حيفا، مؤكدًا على أهمية منح المواطنين العرب الحقوق الكاملة بدون أي شروط، وأضاف أن القيادة الاسرائيلية لا تسعى بشكل جاد لاحياء عملية السلام، مؤكدًا على ضرورة ضمان المواطنة المتساوية بين كل المواطنين، وأن مضامين الكتاب الجديد من شأنها أن تكون رافعة بحثية وثقافية ومجتمعية بمجال حقوق الانسان والمساواة. وقال برزيلي انه قرر شمل بعض المقالات من الكتاب ضمن المواد التي يدرسها في كلية الحقوق.


 
بدوره، قال النائب جبارين أنه لا يمكن الحديث عن مواطنة متساوية في ظل القوانين العنصرية التي يتهالك أعضاء الكنيست من اليمين في سنّها، والتي تمس بحقوق الانسان وقيم ديمقراطية اساسية، مؤكدًا على ضرورة تضافر الجهود لتعزيز الشراكة العربية اليهودية على أساس الندية والتكافؤ والمساواة، وذلك حتى تحقيق مجتمع خالٍ من العنصرية المتفشية بالمجتمع الاسرائيلي، بل ومجتمع ينبذ العنصرية.


 
وأضاف جبارين انه لا يمكن الحديث عن مواطنة متساوية دون التطرق الى مضامين التعليم في المدارس والتي تتنكر للرواية الفلسطينية وترسخ الرواية اليهودية الصهيونية، مشيرًاأن المدارس ثنائية اللغة وثنائية القومية من شأنها أن تقلل من العنصرية المتزايدة بالمجتمع الاسرائيلي، ويتعرف الطالب على ثقافة وخصوصية الطالب الأخر.


 
وحول الكتاب، قال جبارين "إنَّ تداعيات وإسقاطات قوننة العنصرية ستكون وخيمة سياسيًا واجتماعيًا على جميع مواطني البلاد، دون استثناء، خاصة ضمن أجواء توتير العلاقات بين المواطنين العرب والمواطنين اليهود"، موضحًا ان مضامين الكتاب لا تكتفي ببحث وتحليل الواقع، وإنَّما تناولنا المواضيع المطروحة بشكل نقديّ، كما وطرحنا بدائل عمليَّة لتغليب قضايا الدمقراطية والمساواة، ويطرح خطابًا بديلًا يهدف إلى تعزيز مبدأ التعددية الثقافية والمساواة الجوهرية".


 
وقد تخللت الندوة الحوارية مداخلات من قبل كل من د. سارة أوساتسكي-ليزار، د. تمار هاجر، د. تمار هوستوباسكي-برنس و د. ايلان سبان، حول الكتاب ومضامينه، وقد أكد المتحدثون على مساهمة الكتاب في طرح خطاب بديل للسياسات العنصرية والتمييزية التي تنتهجها الحكومات المتعاقبة في اسرائيل.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة