اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

بنك مركنتيل يتعاون مع جمعيّة "حاسوب لكل ولد" لسنة إضافيّة

وقّع مدير عام بنك مركنتيل، شوكي بورشطاين، مؤخّرًا على تجديد الإتفاق مع جمعيّة "حاسوب لكل ولد" بنيّة التبرّع لشراء حواسيب للأولاد وأبناء الشبيبة التي لا تسمح لهم ظروفهم بشراء الحواسيب. وأقيم حفل التوقيع في مكتب المدير العام للبنك وبمشاركته، إلى جانب مديرة الموارد البشريّة والإدارة روني لرس، ومدير وحدة الصّيرفة الخصوصيّة، دودي ميمون، والناطقة بلسان البنك ومسؤولة الفعاليّات المجتمعيّة فيه، أوسنات كيرن. 


ومثّل جمعيّة "حاسوب لكل ولد"، رئيس الجمعيّة البروفيسور آرييه سكوپ، والمديرة العامّة للجمعيّة الدكتورة أورلي تمير، ومركّزة تطوير الموارد في الجمعيّة السّيدة ياسمين أفراميان.



ويشار إلى أنّ بنك مركنتيل تبرّع خلال سنوات مشاركته في مشروع "حاسوب لكل ولد" بأكثر من 1000 حاسوب.



وشكر السيّد آرييه سكوپ، رئيس جمعيّة "حاسوب لكل ولد"، مدير عام البنك على التبرّع السّخي، مستعرضًا نشاطات الجمعيّة على مدار سنوات. وقال إنه وعلى مدار سنوات، تم تركيب عشرات آلاف أجهزة الحاسوب في بيوت في مختلف أنحاء البلاد، والتي تمتع بها عشرات آلاف الأولاد وأبناء عائلاتهم، حيث ساعدت هذه الحواسيب الأولاد وعائلاتهم على حدّ سواء.



بدوره، أوضح بورشطاين أنه وفي إطار النشاطات الإجتماعيّة للبنك وموظّفيه، يرى البنك أهميّة كبرى في تطوير التربية والتعليم والدّراسة الجامعيّة لتقليص الفوارق في مدن الضّواحي. وقال: "مشاركتنا في هذا المشروع تسهم في تقليص الفوارق الديجيتاليّة في حين ينكشف عدد أكبر وأكبر من أبناء الشبيبة على التّطوّر التكنولوجي واستخدام الحواسيب في الحياة اليوميّة، ولا سيما في إطار التعليم والدّراسة الجامعيّة". وتابع: "بهذه الطريقة نساعد في بناء جيل مستقبل ذي قدرات جيّدة تساهم في خلق مجتمع أفضل وأكثر تطوّرًا. نحن سعداء لكوننا جزءًا من هذا المشروع. ممثلو البنك وزبائنه يشاركون في احتفالات توزيع الحواسيب في عشرات البلدات في كافّة أنحاء البلاد، وفي كلّ مرّة نشعر بالسعادة مجدّدًا بهذا العطاء ونتأثر من هذا اللقاء مع الأولاد والشّباب الذين يحصلون على الحواسيب".

>>> للمزيد من استهلاك اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة