اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

سخنين: حضانة البراعم يجمعون مواد تموينية لدعم العائلات


 
في خطوة إنسانية قام اليوم الثلاثاء وفد من حضانة البراعم الصغار في سخنين بإدارة المربية هالة غنايم وطاقم المعلمات والمساعدات وأطفال الحضانة بزيارة مقر جمعية الزكاة والصدقات ولجنة الإغاثة في المدينة لتقديم ما جادت به نفوسهم لدعم العائلات المستورة حسب ما ترتئيه ادارة لجنة الإغاثة.



وكانت مديرة حضانة البراعم الصغار السيدة هالة غنايم وطاقم المعلمات قد بادرن الى اجراء اتصال مع عائلات أطفال الحضانة الذين لا تتجاوز أعمارهم 3 سنوات وعدد من أهل الخير لتنظيم حملة خيرية لدعم العائلات المستورة والمنكوبة بالملابس الجديدة والمواد التموينية وألعاب الأطفال، وقد كان تجاوب الأهل منقطع النظير، وتم تجميع تلك المواد التموينية الاغاثية في مخازن الحضانة، وتم استثمار "يوم الأعمال الخيرية" العالمي لتنظيم زيارة الى مقر لجنة الاغاثة ونقل هذه المواد لهم من أجل إيصالها للجهات التي تستحقها، وكان في استقبالهم الشيخ فريد حمزة عضو لجنة الإغاثة، والذي شكر الوفد على تبرعهم السخي.



وفي حديث مع المربية هالة غنايم مديرة حضانة البراعم الصغار قالت:" نعمل كطاقم عمل موحد مع الزميلات المعلمات والمساعدات، وإيمانا منا بأهمية تنمية روح العطاء وفكرة العمل الخيري قمنا بهذا العمل وقد استثمرنا "يوم الأعمال الخيرية" لتكون عائلة كل طفل من أطفال الحضانة شريك لنا بهذا العمل التطوعي، وكان العمل رائع وكان التجاوب معه ايضا ممتاز من طرف العائلات التي رافقت الأبناء الى مخازن الحضانة والتبرع بما تجود به نفوسهم الزكية، ونحن من طرفنا سعداء جدا بأننا ساهمنا ولو بالشيء اليسير لرسم الابتسامة على وجه أطفال مجتمعنا أو أي طفل جائع من عالمنا العربي، وقمنا بنقل المواد للجنة الخيرية بالمدينة، ونحمد الله على أننا تمكنا من توجيه أطفالنا نحو العمل الخيري منذ الصغر".



هذا وشكرت المربية هالة غنايم طاقم المعلمات والمساعدات في حضانة البراعم الصغار على الفكرة الرائعة والمتميزة التي تدفع الأطفال والأهالي إلى الاهتمام بالعمل الخيري وإلى تحمل جزء من مسؤولية المجتمع في الدعم والمساعدة وطاقم المتطوعين من طلاب المدارس الذين رافقوا الحملة وساهموا بانجاحها.

>>> للمزيد من شو حلوين اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة