اخر الاخبار
تابعونا

قرية العزير تستقبل الشيخ كمال خطيب

تاريخ النشر: 2021-06-20 18:39:05
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

كتائب القسّام تنعى فقها: سنجعل العدو يندم!

نعت كتائب القسّام الشهيد مازن فقها ببيان لها جاء فيه " تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام أحد رجالها الأفذاذ وقادتها المجاهدين الشهيد القائد القسّامي مازن محمد فقها (أبو محمد)".

وحمّل بيان القسام إسرائيل المسؤولية عن عملية الاغتيال، حيث جاء فيه "نقولها بشكل واضح وجلي بأنّ الجريمة من تدبير وتنفيذ العدو الصهيوني، والعدو هو من يتحمّل تبعات ومسؤولية الجريمة". وتابع البيان "إنّ هذه المعادلة التي يريد أن يثبّتها العدو على أبطال المقاومة في غزة (الاغتيال الهادئ)، سنكسرها وسنجعل العدو يندم على اليوم الذي فكر فيه بالبدء بهذه المعادلة".

وبحسب بيان القسّام، فإنّ الشهيد فقها "له باع طويل في التخطيط والإشراف على عدد من العمليات النوعية البطولية، كان أبرزها عملية الرد على مجزرة حي التفاح".

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: عملية الاغتيال يجب أن تُقابل برد قاسٍ

كما نعت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى – الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الشهيد فقها، وجاء في بيان رسمي صادر عنها "إنّ كتائب الشهيد أبو علي مصطفة وهي تزف بكل فخر واعتزاز لجماهير شعبنا الأسير الشهيد البطل القسامي مازن فقهاء المبعد إلى غزة، الذي اغتالته يد الغدر والخيانة مساء اليوم أمام بيته في غزة، تؤكد على أنّ عملية الاغتيال الجبانة يجب ان تُقابل برد قاسٍ من فصائل المقاومة على الاحتلال وأعوانه".
الجهاد الإسلامي: اغتيال فقها جريمة غادرة

ونشرت حركة الجهاد الإسلامي بياناً نعت فيه الشهيد فقها، وحمّلت "الاحتلال وعملاءه المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة"، واعتبرت الاغتيال "بداية لعدوان جديد يشرع به الاحتلال ضد المقاومة بشكل مباشر، ولهذا فإن من حق المقاومة وواجبها الرد المناسب على هذا العدوان والتصدي لكل محاولات العبث والتلاعب بأمن شعب الفلسطيني وأرواح أبنائه، وعدم السماح بتغيير قواعد اللعبة".
  
وأضاب البيان أن "اغتيال المحرَّر مازن فقها جريمة غادرة تحمل أجندة الاحتلال وبصمات أجهزته الإرهابية، وهي جريمة تحمل رسائل خطيرة، ولذلك من الواجب التعامل معها بالطريقة المناسبة". 

وشدد داوود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي في الحركة على "ملاحقة العملاء وتعزيز الجبهة الداخلية لقطع الطريق على الاحتلال، والعمل على إفشال مخططه الهادف لخلخلة الوضع الداخلي وضرب أمن واستقرار غزة حاضنة المقاومة".

وحمّل طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية "الاحتلال وأعوانه مسؤولية عملية الاغتيال الجبانة للأسير المحرر المناضل مازن فقها"، مؤكداً أن "هذه الجريمة المستفيد منها الاحتلال وتتطلب من قوى المقاومة رداً بمستوى هذه الجريمة النكراء".


>>> للمزيد من فلسطين اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة