اخر الاخبار
تابعونا

مصرع طفل دهسه والده جنوب الخليل

تاريخ النشر: 2020-08-13 17:19:40
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

لجنة الوفاق اجتمعت لبحث استقالة غطاس والتزام أحزاب المشتركة بالتناوب


اجتمعت يوم الاحد  الأخير لجنة الوفاق الوطني لبحث عدد من الأمور المستجدة فيما يتعلق بقضية استقالة النائب د. باسل غطاس والتداعيات المحتملة لذلك على الرأي العام وعلى أداء القائمة المشتركة.



وفي حديث ل"الصنارة" مع رئيس اللجنة الأديب محمد علي طه قال :"ان لجنة الوفاق عقدت هذا الاسبوع اجتماعاً دوريًا لها. وما أُلاحظه ان هناك ضجة اعلانية وهيزعة على لا شيء. فقد استقال عضو الكنيست د. باسل غطاس ودخل مكانه المرشح الرابع عشر جمعة الزبارنة. وأي موضوعات اخرى لم يحن الوقت بعد للتداول بها مثل قضية التناوب التي تتحدث عنها وسائل الإعلام بتوسع هذه الايام. هناك عدة اشهر فلننتظر."



وقال طه:" كان لنا لقاء مع قيادات الاحزاب الاربعة المكونة للقائمة المشتركة وحضر عن الجبهة رئيس القائمة المشتركة  ايمن عودة وسكرتير الجبهة منصور دهامشة. ومن الحركة الاسلامية النائب مسعود غنايم ورئيس المكتب السياسي ابراهيم حجازي وعن التجمع النائب د. جمال زحالقة ومعه جمال محاميد وعن العربية للتغيير النائب د. احمد الطيبي والأخ علي حيدر واكد الجميع التزامهم بالاتفاق وقضية التناوب والمحافظة على القائمة المشتركة, وعندما يأتي وقت تنفيذ التناوب اعتقد ان الجميع سيقومون بذلك كما اكدوا لنا."


الصنارة: اتفاقية التناوب تتحدث عن 14 و 15؟



طه: الاتفاقية تتحدث عن استقالة العضوين 12 و 13 ليدخل بدلاً عنهما 14 و15. في ذلك الوقت لم نعمل حساب ماذا يمكن ان يحصل وما حدث حصل والنائب باسل غطاس استقال ودخل مكانه المرشح رقم 14. قضية التناوب سوف تحل وكما هو مكتوب في الاتفاقية يستقيل 12 و 13. وسوف يجلس ممثلو الاحزاب مع بعضهم وسيُبحث الامر. وحسب الاتفاقية تقوم الاحزاب بحل هذا الأمر وفي حال لم تتوفق الاحزاب بذلك هناك مرجعية من الاعضاء التسعة في لجنة الوفاق ورؤساء الاحزاب الأربعة او من ينوب عنهم. ونحن لم نصل الى هذه النقطة حتى الآن. واعتقد ان الاحزاب على وعي تام وجميعهم حريصون على القائمة المشتركة وسوف يتفقون وينفذون الاتفاق ويتفقون على ذلك. ونحن من جهتنا كلجنة وفاق نبارك أي اتفاق يصلون إليه. أما اذا لم يتفقوا فلكل حادث حديث. لكنني على ثقة انهم سوف يحلّون ذلك.



الصنارة: لكن وزن الأحزاب سيكون غير مطابق للتركيبة البرلمانية في المشتركة؟



طه: ليس هكذا تعالج الامور. هذه قائمة واحدة وهي تمثل الجمهور العربي كله .هي قائمة واحدة ويعملون كقائمة واحدة ونأمل ان تكون اللُحمة في المستقبل افض مما هي عليه الآن. فعمر القائمة سنتان فقط وكل يوم تتطور وتتحسن. اما قوة الاحزاب فلا احد يعرف اليوم ما قوة الجبهة او التجمع او العربية للتغيير او الاسلامية. نحن لسنا مخولين للحديث عن ذلك.




اما رئيس كتلة القائمة المشتركة حتى ساعة الحديث اليه عضو الكنيست مسعود غنايم فقال :"ان التناوب لم يأتِ موعده بعد .فحسب الاتفاق سيكون في شهر تموز. الوضع الجديد لا يلغي التزام الجميع باتفاقية التناوب وهي في صُلب إقامة القائمة المشتركة والتي ترعاها لجنة الوفاق الوطني ووقع الجميع على الوثيقة بشكل رسمي .وما نسمعه من جميع شركائنا هو الالتزام بهذه الوثيقة وهذا التناوب.


والاتفاق ان يستقيل رقم 12 (اسامة السعدي من العربية للتغيير) للرقم 15 (سعيد الخرومي) من الحركة الاسلامية ويستقيل رقم 13 (د. عبد ابو معروف من الجبهة) ليدخل محله رقم 14 جمعة الزبارقة (من التجمع).وبسبب ما نشأ من استقالة باسل غطاس ودخول جمعة الزبارقة ادى الى الحديث عن آلية يجب ان تُتّبع حتى يتم الاتفاق بشكل تام. وبرأيي ان القضية ليست معقدة لحل هذه الاشكالية وليس اوان ذلك الآن. فنحن بصدد البحث لاحقاً ربما خلال الفترة القريبة القادمة من اجل تنفيذ اتفاق التناوب.
الصنارة: لكن ما حصل مع باسل ممكن ان يحصل في اي حالة اخرى كالوفاة مثلاً  لا سمح الله ومثل هذا الأمر هل يُلزم اتفاق تناوب؟



غنايم: برأيي طبعاً. نحن ملزمون باتفاق تناوب لأن الاتفاقية ليست شخصية انما هي بين احزاب.



الصنارة: لكن الاتفاقية ارادية وانا افترضت امراً لا ارادي؟



غنايم: في حالة وفاة احدنا ودخل مكانه شخص آخر فهذا لا يلغي اتفاقية التناوب. وبالامكان تنفيذها  ما دام بالامكان ذلك. إذن يجب تنفيذها خاصة ان كل الاطراف الموقعة والملتزمة بها موافقة على ذلك.



الصنارة: ماذا ذنب القائمة اذا ما ارتكب باسل ما قام به, فالاتفاق على مكانين 14 و 15. وليس على اماكن بعد ذلك؟



غنايم: الاتفاقية ليست على اماكن برأيي الخاص بل هي اتفاقية بين مركبات واحزاب وهي مُلزمة للجميع والمنطق الذي كان يقف خلف التناوب بسيط جداً فقبل المشتركة كنا 11 عضو كنيست. اليوم نحن 13. أي بزيادة عضوين. المنطق يطرح ان هذه الزيادة يتم تقسيمها بين الاحزاب الاربعة, هذا هو المنطق والمواطن صوت للقائمة لمشتركة بغض النظر عن الشخص من الاول او الثاني او...



الصنارة: لكن هذا لا يعكس حجم هذه الأحزاب في الشارع..



غنايم: هذا السؤال لا مكان له اليوم. في الانتخابات القادمة ممكن ان نتحدث عن وزن كل حزب. لكن نحن نتحدث عن اتفاق تم التوقيع عليه والجميع موافق عليه. نتحدث عن شيء مضى وليس عن امر سيأتي.



الصنارة: انت تُلمح الى ان الانتخابات القادمة لن يكون نفس الميزان او قد لا يكون هو نفسه؟



غنايم: لا. لا. انا لا اقول ذلك, بل في الانتخابات القادمة كل طرف اوقائمة سيكون لها لا شك الحق في المطالبة والحديث سيكون في حينه, وقد تكون الانتخابات قريبة. ويمكن ان تكون نهاية السنة او بداية السنة القادمة, فالى ذلك الحين ننتظر.



سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة المهندس منصور دهامشة شدد على التزام الجبهة بما تم الاتفاق عليه ."نحن ملتزمون بالاتفاق نصًا وروحاً كما كُتب ونُشر. وبدون الدخول بالتفاصيل. وكل حديث آخر سابق لآوانه. وفي حينه في شهر تموز سيتم الحديث والبحث والإقرار."



الصنارة: التنفيذ سيؤدي الى قائمةة من 4 - 4 - 4- 1 فهل اربعة مقاعد تعكس قوة التجمع مثلاً؟



دهامشة: اكرر. ما جاء في الاتفاق ملتزمون  به جملة وتفصيلاً والحديث سيكون جدياً في حينه ونحن ملتزمون كما تعودنا بما  وقعنا عليه.



السكرتير التنظيمي للعربية للتغيير علي حيدر قال ان اجتماع  لجنة الوفاق الأخير لم يتطرق الى أي حديث عن التناوب بل عن امكانيات تطوير عمل المشتركة وما اذا كانت هناك اشكاليات, وكيفية حل ذلك.



الصنارة: لكن ما هو مطروح اليوم من نقاش في الشارع هو بالذات ما تفكرون به بعد اشهر.. 


حيدر:بالنسبة لما هو مطروح اليوم في الشارع وبشكل خاص من  قبل الاعلام فموقفنا المبدئي انه من خلال المفاوضات التي حصلت قبل سنتين وصلنا الى صيغة معينة وقعنا عليها ونحن كعادتنا في العربية للتغيير ملتزمون بما وقعنا عليه من بنود وجوهر الاتفاق.. ومعروف ان التناوب يجب ان يتم في شهر تموز القادم والسؤال هو لماذا أُقيمت الدينا ولم تقعد حول هذا الامر.



الصنارة :لأن ما حصل بشكل شخصي تجري محاولة ومي نتائجه على المشتركة بمجموعها.


حيدر:ما حصل مع النائب باسل غطاس يتحمل مسوؤلية هو شخصياً وحزب التجمع ولماذا رمي ذلك على المشتركة وعلى جماهيرنا.. هذا شأن يتعلق بباسل غطاس وبالتجمع فلماذا اقحام  المشتركة والجمهور في ذلك. هذا سيؤثر تأثيراً سلبياً على جمايرنا وعلى نشاط المشتركة. فطالما وصل باسل غطاس مع النيبابة الى اتفاق فليتحمل هو مسؤولية تصرفاته. نحن ملتزمون في شهر تموز بالاستقالة حسب جوهر الاتفاق الذي تم توقيعه في كفرقرع واذا ما نشأت أي مشكلة ستجتمع قيادة المشتركة مع الوفاق وتحل الامر. وربما تكون انتخابات قريبة فلننتظر.



>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة