اخر الاخبار
تابعونا

الجنوب : العثور على 9 نسور مسمومة

تاريخ النشر: 2021-10-24 21:59:15
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

الوزيرة جملئيل خلال مؤتمر في الناصرة : الخطة الاقتصادية ليست برنامجًا للتسويق فقط وسنلتزم بكل الأهداف

عقدت الوزيرة جمليئيل صباح اليوم مؤتمرا صحفيا لوسائل الإعلام العربية لإجمال إنجازات الخطة الاقتصادية في القرار الحكومي 922 لعام 2016 ووضع أهداف للعام  2017،  كما أطلقت بالتعاوُن مع مفوضية تكافؤ الفرص في العمل حملة لزيادة الوعي لحقوق العمل في المجتمع العربي.



اقيم المؤتمر في مدينة الناصرة بحضور الوزيرة جملئيل ورئيس بلدية الناصرة علي سلام ورئيس اللجنة القطرية مازن غنايم.



وزيرة المساواة الاجتماعية جيلا جمليئيل: " الخطة الاقتصادية  922 ليست برنامجًا للتسويق فقط ، عام 2017 سنلتزم بكل الأهداف . أما في شأن إطلاق الحملة، فقالت الوزيرة جمليئيل: "إسرائيل هي دولة رفاه اجتماعي ، كانت فيها حُقوق العمّال منذ يومها الأول أساسًا راسخًا وهامًّا. واجبي ومسؤوليتي هما التأكد من أنّ ذلك ينفذ ، وهذه غاية الحملة التي سنطلقها الأسبوع القادم".  



في الشهر الماضي، انقضى عام على تطبيق المرحلة الأولى من الخطة الخمسية 922 للتطوير الاجتماعي والاقتصادي للمجتمَع العربي في إسرائيل، التي تبادر إليها وتقودها وزيرة المساواة الاجتماعية جيلا جمليئيل. في هذا الإطار، استثمرت الحكومة 2.9 مليار ش.ج في المجتمع العربي في إسرائيل، ما يعادل خُمس موازنة الخطة الخماسية (15 مليار ش.ج) . إثر ذلك، عقدت وزارة المساواة الاجتماعية صباح اليوم (الثلاثاء) مؤتمرًا صحفيًّا لإيجاز إنجازات الحكومة في تطبيق المرحلة الأولى من الخطّة الخمسية لعام 2016 ولعرض أهداف تطبيق الخطة للعام 2017.  



فضلًا عن ذلك، أطلقت وزارة المساواة الاجتماعية، بالتعاون مع مفوضية تكافؤ الفرص في العمل، حملة أولى من نوعها لزيادة الوعي في المجتمع العربي لـ "دعم حُقوق العمّال ومواجهة التمييز في أماكن العمل"، 



حيث سيتم الترويج للحملة بشكل واسع النطاق في وسائل الإعلام والدعاية في المجتمع العربي في إسرائيل. 


 
وزيرة المساواة الاجتماعية جيلا جمليئيل: " الخطة الاقتصادية  922 ليست برنامجًا للتسويق فقط ، كذلك عام 2017 سنلتزم بكل الأهداف. إنها خطة قابله للتنفيذ والهدف تنفيذها على ارض الواقع، وكوزيرة للمساواة الاجتماعية، من واجبي ومسؤوليتي التأكد أنّ الحكومة تلتزم بكلّ الأهداف التي وضعناها نصب أعيننا. هذا ما جرى السنة الماضية، هذا ما سيجري هذه السنة، وكذلك في السنوات القادمة".  وفي شأن إطلاق حملة زيادة الوعي لحقوق العمّال في المجتمع العربي، صرّحت الوزيرة جمليئيل: "لا مكان في إسرائيل للتمييز ضدّ أيّ إنسان، لا في العمل ولا في أي مكان آخر". واجبي ومسؤوليتي هما التأكد من أنّ ذلك ينفذ ، وهذه غاية الحملة التي أطلقناها اليوم".  


 
آفي كوهين، المدير العام لوزارة المساواة الاجتماعية: "مع مرور سنة على المصادقة على برنامج التطوير الاقتصادي في البلدات العربية، يُلاحَظ أنّ غالبية الوزارات الحكومية تعمل بأقصى جهدها لتطبيق خُطّط العمل الموضوعة. طُبّق القسم الأكبر من البرنامج لعام 2016 بشكل كامل وفي بعض المجالات حتى اكثر من المخطط. يمكن لمس التغيير في الميدان، وخصوصًا بالأمل الذي غرسه البرنامج في المواطنين. بالإضافة إلى ذلك، انقضت سنة من خمس سنوات البرنامج، ولا نزال في الطريق لتحقيق الإمكانية الكامنة في البرنامج. على السلطات المحلية العربية أن تعمل مع الوزارات الحكومية لتطبيق البرنامج والتعرّف إلى الأدوات التي يمكن أن تساعد على تطويرها، تنميتها، والطريقة التي عليها أن تعمل بها لتأمين ذلك. وحده العمل المكثّف والدؤوب لجميع الجهات، مع التعاون الوثيق بينها، سيؤدي في نهاية المطاف إلى التطبيق الكامل للخطّة التي ستحسّن وضع المجتمع العربي في إسرائيل".


 
أيمن سيف، رئيس سلطة التطوير الاقتصادي للأقليات في وزارة المساواة الاجتماعية: "كانت السنة الأولى لتطبيق 922 ناجحة جدًّا. في إطارها، تم تحويل 2.9 مليار ش.ج لصالح مشاريع عديدة في مجال المواصلات، المؤسسات العامّة، الإسكان، السلطات المحلية، والتربية والتعليم. هناك التزام قوي من جميع الوزارات الحكومية والسلطات المحلية التي عليها مسؤوليه استغلال الميزانيات على ارض الواقع . 



في مجال العمل والتشغيل، نطلق اليوم حملة هامّة لزيادة الوعي لدى النساء العربيات لحقوقهنّ في مجال العمل، وذلك بهدف تحسين ظروف عملهنّ".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة