اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

إيران ترد على ترامب: قراركم طائش وسنتعامل بالمثل

ردّت الخارجية الإيرانية على القرار الذي أصدره الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض قيود على 7 دول من بينها إيران من دخول مواطنيها إلى الولايات المتحدة بأنها ستتعامل بالمثل.




وفي بيان لها ذكرت الخارجية الإيرانية تعليقاً على القيود التي فرضت على سفر الإيرانيين إلى أميركا أنّ "قرارات الحكومة الأميركية غير المدروسة هذه ولو أنها مؤقتة ولثلاثة أشهر إلا أنها إهانة للعالم الإسلامي وخاصة إيران".
 





وبحسب البيان فإنّ طهران ستتعامل مع الولايات المتحدة بالمثل حتى رفع هذه القيود.






وجاء في بيان الخارجية إنّ الحكومة الإيرانية و"من خلال رصدها الدقيق لنتائج قرار حكومة الولايات المتحدة على المديين القصير والمتوسط بالنسبة للرعايا الإيرانيين، فإنها ستتخذ الإجراءات القانونية والقنصلية والسياسية الاعتيادية المناسبة، ومع احترامها للشعب الأميركي وتمييزه عن السياسات العدائية للولايات المتحدة ضد رعايا إيران، فإنها ستعمل بمبدأ المعاملة بالمثل".





وأضاف البيان "من أجل مراقبة تنفيذ هذا القرار واتخاذ التدابير المناسبة والمتوافقة مع المصالح الوطنية في الظروف الخاصة، فقد تمّ إيجاد آلية بحضور الأجهزة المعنية في وزارة الخارجية..وتم إعطاء تعليمات إلى جميع الممثليات السياسية والقنصلية للجمهورية الإسلامية الإيرانية بتوفير التسهيلات القنصلية لجميع الرعايا الإيرانيين الذين حرموا بموجب الإجراء اللاقانوني للحكومة الأميركية من العودة إلى أماكن إقامتهم وعملهم ودراستهم".





وأوضح البيان أنه "على الرغم من الإدعاء بأنّ هذه القرارات هي لمواجهة الإرهاب وضمان أمن الشعب الأميركي إلاّ أنها في الحقيقة هدية كبيرة للمتطرفين وداعميهم". 



الخارجية أكدت أيضاً أنه "في الظروف التي يحتاج فيها المجتمع العالمي إلى الحوار وتظافر الجهود من أجل التصدي الجذري والشامل للعنف والتطرف، وفي الوقت الذي صادقت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة على اقتراح رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمشاركة العالمية ضد العنف والإرهاب ، فإن الإجراء الطائش للإدارة الأمريكية بممارسة التمييز الجماعي ضد رعايا الدول الإسلامية، سيعمّق الهوة والشرخ الذي استفاد منه المتطرفون الإرهابيون لتجنيد وخداع الشباب المهمشين، ويعزز الأرضية لنشر العنف والتطرف، وفضلا عن ذلك فإن تقارير الأجهزة الاستخبارية والأمنية الأميركية، والتصريحات السابقة للمسؤولين الأميركيين الحاليين، تؤكد على دور أميركا وحلفائها في تأسيس وتقوية الجماعات المتطرفة مثل داعش، قد جرى نسيانها".






 بيان الخارجية الإيرانية شدد على أن "قرار حكومة الولايات المتحدة باستهداف الشعب الإيراني وإساءتها السافرة الى جميع أبناء هذا الشعب العظيم، يدل على زيف الادعاءات القديمة للولايات المتحدة حول الصداقة مع الشعب رغم عدائها للحكومة الإيرانية، ومؤشراً على الحقد الذي تكنه مجموعة في الإدارة الأمريكية والمحافل الداخلية والخارجية المؤثرة تجاه جميع الإيرانيين في انحاء العالم، لافتاً إلى أنّ الشعب الإيراني لديه حضارة عريقة ودين حافل بالتعاليم الإنسانية، ويدعو دوماً إلى التعاطي البناء ومقاومة التسلط والخنوع والتطرف والعنف".



وختمت الخارجية بيانها بالقول "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدرس وتتابع بدقة أي تقاعس ونقض للتعهدات الدولية من جانب الولايات المتحدة وفقا للاتفاقيات الثنائية والترتيبات متعددة الأطراف، وتحتفظ لنفسها بحق الرد المطلوب".
ثاني انتقاد توجهه طهران لإدارة ترامب

ويُعتبر بيان الخارجية الإيرانية ثاني انتقاد توجهه طهران السبت لإدارة ترامب، فقد وجّه الرئيس الإيراني حسن روحاني السبت خلال كلمة له في مؤتمر دولي حول السياحة انتقاداً لقرار ترامب بناء جدار على طول الحدود مع المكسيك قائلاً "إن زمن بناء الجدران بين الدول انقضى".

وحتى اللحظة لم يتطرق ترامب إلى الاتفاق النووي مع إيران وهو الذي باشر هجومه على الاتفاق منذ صيف 2015، فوصفه بأنه "أسوأ اتفاق يتم التفاوض بشأنه" وقال إنه يهدد بحصول "محرقة نووية".  

وفي آذار/مارس الماضي قال ترامب أمام اللوبي اليهودي أيباك إنه يضع "في صدر أولوياته إلغاء هذا الاتفاق الكارثي مع إيران، الذي يشكل كارثة بالنسبة إلى إسرائيل والشرق الأوسط"، ووعد حينها بـ"تمزيق" الاتفاق في حال وصل إلى البيت الابيض.


 وردّت طهران على لسان رئيس مؤسسة الطاقة الذرية علي أكبر صالحي على ترامب بأنّ إيران ستستأنف البرنامج النووي السابق سريعا في حال أراد الرئيس الأمريكي تمزيق الاتفاق النووي.

وكالات سفر حظرت على الإيرانيين التوجه إلى أميركا

وكانت وكالات سفر في طهران أفادت السبت أن شركات الطيران الأجنبية حظرت على الإيرانيين التوجه إلى الولايات المتحدة عقب القرار الذي أصدره ترامب.


وقالت وكالتا سفر لوكالة فرانس برس إنّ طيران الاتحاد وطيران الإمارات والخطوط الجوية التركية أصدرت أوامر بعدم بيع تذاكر للسفر إلى الولايات المتحدة أو السماح للإيرانيين الذين لديهم تأشيرات سفر إلى الولايات المتحدة بركوب الطائرات المتجهة إلى هذا البلد.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة