اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

النقب يتشح بالسواد : استشهاد المربي يعقوب ابو القيعان ومواجهات واصابات واعتقالات وهدم بيوت ام الحيران

استشهد المربي يعقوب موسى ابو القيعان (٤٧ عاما)، وهو معلم مدرسة يدرس موضوع الرياضايات في حورة ومتزوج من طبيبة وشقيقه مفتش واخر مدير مدرسة في حورة , ولقي شرطي مصرعه  واصيب اربعة اشخاص بجراح متفاوتة عقب اقتحام قوات الشرطة والوحدات الخاصة فجر اليوم لقرية ام الحيران في النقب لتنفيذ عملية هدم للمنازل السكنية.



وقالت مصادر محلية ان الشاب يعقوب ابو القيعان استشهد برصاص القوات الخاصة والشرطة خلال عملية الاقتحام، فيما وقعت 4 اصابات بينها النائبين  ايمن عودة واسامة السعدي بحيث نقلا على اثرها الىالمستشفى.


وادعت الشرطة الاسرائيلية ان ناشطا في الحركة الاسلامية بالجنوب تقدم مسرعا تجاه مجموعة من افراد الشرطة، ما ادى الى اصابة عدد منهم بجراح، فيما تم اطلاق النار نحو منفذ العملية ما ادى الى استشهاده.


فيما فرضت الشرطة الإسرائيلية تعتيما على طبيعة الإصابات.



من جهته قال احمد ابو القيعان شقيق المرحوم يعقوب من ام الحيران : اخي معلم مدرسة ولا علاقة له بالحركة الاسلامية ولا بداعش , ونتانياهو والضباط الذين وقعوا على هذه العملية يتحملون المسؤولية الكاملة لما حصل ويجب نعاقبتهم .


والدة المرحوم يعقوب ابو القيعان , بكته بحرقة وقالت  : معلم مدرسة (ما سواش اشي) ,حسبي الله ونعم الوكيل​ ​فقد سرقوا فرحة عمري وقتلوه بدم بارد .



وقال ايمن عودة في تصريح على صفحته على "فيس بوك": جريمة في ام الحيران حيث قام مئات من افراد الشرطة باقتحام القرية بالعنف وباطلاق مكثف للغاز المسيل للدموع، قنابل الهلع والرصاص المطاطي. اهالي القرية، نساء رجالا واطفالا وقفوا باياديهم العارية امام وحشية الشرطة وعنفها.



من جهته أكد الشيخ كمال خطيب،  ان ما يجري هو اعلان حرب فعلية على أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل، وهو تصعيد خطير بدأ منذ فترة في ظل حكومة نتنياهو، كان قبل أيام هدم في قلنسوة وبالأمس اطلاق سراح الشيخ رائد صلاح بطريقة اجرامية، وها هم اليوم يهدمون في أم الحيران ويحاربون ابناءها لانهم يريدون البقاء على ارضهم.


وقال الشيخ كمال انه يتابع التطورات والمستجدات وهو على تواصل بلجنة المتابعة ورئيسها السيد محمد بركة، والتي ستنعقد اليوم صباحا.


اما النائب طلب ابو عرار فقال :" الشرطة قتلت الشاب بدم بارد، في ام الحيران، بدون سبب يذكر ، وان كانت اية إصابات من الشرطة سببها إطلاق نار من الشرطة نفسها. 


وعلى ما يبدو ان الأوامر بالهدم صدرت عن نتنياهو وزمرته للتغطية على مخالفاتهم...".


وفي بيان صادر عن لجنة التوجيه العليا لعرب النقب جاء :" السلام عليكم ، أهلنا الكرام ، ما حدث في أم الحيران هذا الصباح هو جريمه نكراء ومأساة حقيقيه تتحمل مسؤوليتها حكومة نتنياهو اليمينيه المتطرفه والتي تستهدف وجودنا ومستقبلنا في النقب والبلاد عامه .


لقد حذرنا أكثر من مرة من تداعيات هذه السياسه الحمقاء والعنصريه على مستقبل النقب والبلاد  بشكل عام .


إن إستهداف المواطنين العزل وممثلي الجمور هو جريمه لا تغتفر بكل المقاييس ولا تقرها المعايير والشرائع الانسانيه .


إن قدرنا في النقب والبلاد عامه أن نواجه هذا الطوفان من العنصريه والتطرف من قبل حكومه متغطرسه تريد إقتلاعنا من قرانا ومحاصرتنا في كل نواحي الحياة .
رحم الله الشهداء ونسأل الله السلامه للمصابين .


ندعو لجنة المتابعه العليا ولجنة التوجية للإجتماع بأسرع وقت لبحث هذه التداعيات الخطيرة وإتخاذ ما يلزم من خطوات على كافة المستويات .


من جهته دعا رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، صباح هذا اليوم الاربعاء، أعضاء لجنة المتابعة بالتوجه فورا الى بلدية أم الحيران التي تواجه عدوانا واسع النطاق، تمهيدا لتدمير القرية،  وأسفر العدوان حتى الآن عن ارتقاء شهيد، واصابة العديد من الأهالي، ومن بينهم النائب ايمن عودة الذي تمك نقله الى المستشفى للعلاج.



ودعا بركة للتوجه بداية الى مجلس حورة المحلي، للانطلاق من هناك الى قرية أم الحيران، للتصدي للعدوان الدائر.



من جهته  عقب عضو الكنيست عيساوي فريج على  احداث ام الحيران فجر اليوم بالقول:"نتنياهو كان على علم ان ترحيل قرية ام الحيران قنبلة موقوتة وليس صدفة قرر اليوم تفجيرها لجرف التحقيقات المكثفة ضده لصراع بين اليهود والعرب".



وتابع يقول:"نتنياهو على يقين ان الطريق الوحيد لجرف الانتباه عن التحقيقات المكثفة ضده في قضايا الفساد والرشاوى هو فتح حرب جديدة ضد العرب، قبل ايام هدم البيوت في قلنسوة واليوم كانت الحرب الحقيقية في ام الحيران".


 واضاف:"هذه الحكومة عنصرية ومجرمة تقدم الرشاوى  لمخالفي البناء اليهود  وفي الوقت نفسه تقوم باستخدام العنف والكراهية والعنصرية ضد العرب اصحاب البيوت في ام الحيران منذ عشرات السنوات".



استخدام العنف مرفوض وبطبيعة الحال نرفض دهس عناصر الامن لكن الترحيل القسري وهدم البيوت دون وجه حق واسكان اليهود مكانهم لا نقبله ونرفضه بشدة.


من جهته قال زهير بهلول : "عملية الاخلاء والاقتلاع والهدم في ام الحيران هي جريمة بشعة كانت نتائجها وخيمة.


حكومة الهدم والتهجير مستمرة في قمع المواطن العربي من ارضه بلا انسانية وبلا الاعتراف بمواطنته الكامله كما تعاملت مثلا هذه الحكومة مع مستوطني عمونا الذين استوطنوا على اراضي فلسطينية خاصه واسرعت الحكومة بايجاد حل سريع لهم.


اشعر بأسى بان نتائج هذا التعامل الفض ادى الى قتلى وجرحى.


في الامس قلنسوة واليوم ام الحيران، نتنياهو وحكومته الخطيرة والمتطرفة اعلنوا الحرب على الجماهير العربيه وكأن نتنياهو يريد ان تهمش قضيتة الجنائيه الخطيره لكي تسلط الاضواء على قضية ام الحيران.


من جهتها حذرت القائمة المشتركة الحكومة الإسرائيلية وأذرعها من مغبة التصعيد الدموي الخطير لتدمير القرى العربية في النقب وإقامة بلدات يهودية على أنقاضها. 



وقالت القائمة المشتركة أن الغزو العسكري الذي قامت به قوات الشرطة لقرية أم الحيران، هجمة إرهابية ودموية تعيد مشاهد تهجير وتدمير القرى العربية إبان النكبة عام 1948. "قوات كبيرة من الشرطة وأجهزة الأمن حاصرت القرية، وأطلقت قنابل الغاز والأعيرة المطاطية وبثت الرعب في قلوب الأهل، الذين خرجوا لحماية بيوتهم. الشرطة تصرفت وكأنها في ساحة حرب وأدت لمواجهات واستشهاد الشاب يعقوب أبو القيعان، ووقوع عشرات الجرحى ومنهم النائب أيمن عودة الذي تواجد في القرية لتتصدي للهدم مع الأهالي".



 وأكدت القائمة المشتركة أن جريمة أم الحيران، تنسجم والتصعيد الخطير للحكومة المتطرفة ضد الوجود العربي، "حكومة نتنياهو أعلنت حربا فعلية عسكرية على شعبنا في الداخل، باشرتها في الهدم في قلنسوة وتواصلها اليوم في أم الحيران وتحارب وتقتل أبنائنا الذين يناضلون من أجل البقاء والعيش الكريم". 



ودانت القائمة المشتركة روايات الشرطة الكاذبة التي تروجها للإعلام وهي أن "مقتل الشرطي كان متعمدا خلال المواجهات"، واصفة إياه بعمل "إرهابي". وقالت القائمة المشتركة؛ "تحاول الشرطة التغطية على جريمة اقتلاع وتهجير بلد كامل وقتل مواطن عربي أعزل من خلال التحريض على كل المواطنين العرب وبث رواية أن مقتل الشرطي نتيجة عمل إرهابي وداعشي وإلصاق تهمة التطرف على أهالي أم الحيران، علما أن قوات الشرطة هي من اقتحمت القرية لتقتلع أهلها وشنت عليهم عدوانا غاشما". وطالبت القائمة المشتركة وسائل الإعلام العبرية بتوخي الحذر في النشر والتيقن من المعلومات والحرص على تغطية مهنية وعدم تبني رواية الشرطة وعدم المساهمة في التحريض على الجمهور العربي.



 كما طالبت القائمة المشتركة الحكومة الإسرائيلية بوقف كل مخططات التهجير والتدمير ووقف عمليات سلب الأراضي ونهب ثرواتها، وبالاعتراف بكل القرى والبلدات غير المعترف بها في النقب من خلال نهج سلمي وقانوني وأخلاقي مع السكان أصحاب البلاد الأصليين.



قال الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، إن قرية أم الحيران في النقب لن تبقى وحيدة، في جريمة اقتلاعها، وعدوان عناصر الأجهزة الإسرائيلية عليها صباح هذا اليوم يؤكد حجم الجريمة المبيّتة، التي أسفرت عن استشهاد الشاب يعقوب أبو القيعان واصابة العشرات، من الأهالي ومن بينهم النائب أيمن عودة.


ودعا الحزب والجبهة كوادرهما للانطلاق اليوم في سلسلة نشاطات كفاحية ردا على الجريمة الدائرة، والسعي الى التنسيق مع القوى والأطر السياسية والشعبية الأخرى، لنشر أكبر عدد من النشاطات الكفاحية. وقال البيان، يجب ارسال رسالة واضحة الى شخص بنيامين نتنياهو وزمرته الحاكمة، بأن مخططاته لن تمر، وهو لا يستطيع الاستفراد بنا، مطمئنا للبيئة الدولية الجديدة، بعد قدوم دونالد ترامب الى البيت الأبيض، فقد عرفنا كيف نتصدى على مر عشرات السنين، وانتصرنا في معركة البقاء، ولن نسمح بأي تراجع عن هذا الانتصار.


وقال البيان، إن النقب مستهدف منذ عشرات السنين، وكان واضحا أنه في ظل هذه الحكومة فإن جريمة الاقتلاع ستستفحل، وها هي قرية أم الحيران تسعى السلطات الى تكبيدها نكبة أخرى، بعد أن تم اقتلاع القرية في العام 1956، ونقلها الى حيث هي اليوم. ثم خططت السلطات لاقتلاعها مجددا وتشريد أهلها بهف اقامة مستوطنة جديدة تحمل الاسم ذاته "حيران".


وشدد الحزب والجبهة، على أن هذه الجريمة التي يرافقها سفك دماء وحشي خطير، تعكس طبيعة هذه الحكومة، وعلى القوى الديمقراطية في الشارع الإسرائيلي أن تعي حقيقة أن عنصرية هذه الحكومة لن تتوقف عند جماهيرنا العربية، بل ستطال لاحقا كل من لا ينسجم مع توجهات أحزاب هذه الحكومة السياسية العدوانية.



 من جهته قال فضيلة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلاميةالشق الشمالي :" واضح جدا أن المؤسسة الإسرائيلية في هذه الأيام، قد كثر فيها عدد المتهمين بالسرقة او الفساد او الاغتصاب، والاسماء الكثيرة في وسائل الاعلام تشير إلى ذلك، وبالتالي لا يستبعد ان يصدر عن هذه المؤسسة أي سلوك، حتى لو بلغ إلى حد استباحة دماء الأبرياء كما وقع على الشهيد يعقوب أبو القيعان رحمة الله عليه في صبيحة هذا اليوم".


وأضاف: "نحن الآن في الطريق إلى النقب من اجل عقد لقاء للمتابعة والوقوف على تفصيلات الأحداث التي وقعت صباح اليوم، وبناء عليه لا شك ستكون هناك خطوات تتناسب مع بشاعة الحدث الذي ارتكبته المؤسسة الإسرائيلية، وسيعلن عن تفصيل هذه الخطوات في الساعات القادمة".


وتابع: "علينا أن ندرك أن الحكومة الحالية تتعامل معنا، بعقلية جنرالات عسكريين، وكأنه يباح لهم كل شيء، فنحن في مرحلة ذات ميزات خطيرة جدا، يجب ان نتوقع فيها الشيء الأسوأ، ولكن في نفس الوقت يجب القيام بكل خطوة تصب باتجاه تقوية الحال في الداخل الفلسطيني والثبات بلا تراجع، والنظر بتفاؤل إلى الأمام ان شاء الله تعالى، مهما وقع علينا من ابتلاءات، وعلينا ان نعلم أيضا أننا اصحاب رسالة ورثناها عن الآباء والأجداد، ويجب ان نحفظها للأبناء بأمانة بإذن الله تعالى، هذا أهم شيء في نظري يجب أن نؤكده في كل خطواتنا القادمة على اختلاف الوسائل التي سيتفق عليها ان شاء الله تعالى".


وحول المخاوف من استهدافه، خاصة بعد الطريقة الاجرامية في الافراج عنه أمس الثلاثاء، قال الشيخ رائد: "أقولها بشكل واضح بعيدا عن التخوف او التخويف، كل شيء وارد أن يقع علي أو على غيري، ويجب أن لا نستبعد أي شيء، ومع ذلك علينا ان نواصل مسيرتنا بلا تردد".



وأشار الشيخ رائد إلى أنه كان من المقرر أن يعقد اجتماع للمتابعة ولجنة التوجيه العليا لعرب النقب، في قرية حوره، ولكنه تم اغلاق حوره ايضا، وممنوع الدخول أو الخروج من وإلى حوره، لذلك لا يعرف حتى اللحظة اين سيكون مكان الاجتماع العاجل للمتابعة.


قال النائب د. يوسف جبارين، رئيس لجنة العلاقات الدولية في القائمة المشتركة، انه بادر الى اجتماع هام مساء اليوم مع سفير الاتحاد الاوروبي في اسرائيل، لارس فابورغ-انديرسون، ومع مسؤول الشرق الاوسط في المفوضيّة الاوروبية، ميخائيل كولير، حيث سيتم اطلاع المسؤولين الاوربيين على خطورة الهجمة الشرسة والدموية على الجماهير العربية في البلاد. 


وقال جبارين خلال الوقفة الجماهيرية في ام الحيران: "نتوجه بمبادرة باسم القيادات العربية الى تدويل قضايانا والضغط على المؤسسات السياسية والحقوقية، اوروبيًا ودوليًا، من أجل ان تأخذ دورها في حماية حقوقنا وحرياتنا في وطننا وعلى أرضنا".


وأكد جبارين بأنه سيُطلع السفير الاوروبي ومسؤول  الشرق الأوسط بالمفوضية الاوروبية ما يحدث في قرية ام الحيران وما حدث في قلنسوة من هدم واقتلاع وسلب للأراضي والتعامل مع المواطنين بعقلية عسكرية وقمعية، كونهم عربًا. وسيطلب الوفد خلال اللقاء من الاوروبيين خطوات عملية لمواجهة سياسات حكومة اسرائيل القمعية والتي تتنافى مع قيم حقوق الانسان.



كما وأضاف جبارين أيضًا انه يتم التحضير لعقد لقاء عاجل في الاسبوع القادم باسم لجنة المتابعة مع كافة السفارات الاوروبية في مقر الاتحاد الاوروبي في تل ابيب، وذلك لاطلاع السفراء على الهجمة الشرسة التي يواجهها المواطنون العرب من حكومة نتانياهو، ولبحث خطوات عملية لمواجهة هذه السياسة.



وقالت  لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة , اليوم الاربعاء أنه "لاحقا أجرت الشرطة تفتيشا في منزل منفذ عملية الدهس في أم الحيران تخللها ضبط مواد وكتب كثيرة مختلفة التي تم تحويلها للفحص المهني، كما وتم العثور على صحيفة عبرية محفوظة من تاريخ 05 من شهر نوفمبر 2015 حيث كان هناك 3 نسخ من نفس العدد وعناوين الصحيفة الرئيسية شملت ما معناه: "عملية دهس ارهابية شمال الخليل تسفر عن اصابة جندي بصورة حرجة" وعنوان رئيسي اخر شمل ما معناه "قنبلة داعش التي اسقطت طائرة"، هذا وتم تحويل الكتب والمواد التي تم ضبطها للفحص عند الجهات المهنية المختصة بينما تم توقيف وتحويل ابن منفذ العملية سالف الذكر للتحقيقات الجارية في مقر قوات الامن"،

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة