اخر الاخبار
تابعونا

امطار متفرقة الخميس وأكثر قوة الجمعة

تاريخ النشر: 2021-01-27 21:43:59
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

"النور" لطلاب صفوف الثالث – الخامس في مدرسة مي زيادة الابتدائية الناصرة



أقام مشروع رمز لكل تلميذ بالتعاون مع السلطات المحلية دورة خاصة خلال عطلة الشتاء بعنوان "مسؤولية ديجيتالية" ضمن سياق "النور" لطلاب صفوف الثالث – الخامس في مدرسة مي زيادة الابتدائية. 



 تُتيح هذه الدورة والتي يقوم بتمريرها مُرشدو المشروع عن طريق فعاليات ديجيتالية شاملة من خلالها تمّ دمج قيم المسؤولية الشخصية والاجتماعية، التجديدات، حُب الاستطلاع، التعبير الذاتي، التفكير، الإبداع، التعرف على تطبيقات جديدة، بناء ألغاز وأحاجي، إنشاء ألعاب، تصوير ديجيتالي ولغة برمجة أساسية. وبهذا يكون الطالب قد اكتسب مهارات متقدمة من التنوّر المحوسب.



تقول ماجي أساياغ مديرة مشروع رمز لكل تلميذ: "كجزء من إعطاء حلول شاملة للطلاب بعد الساعات المدرسية، يَسُرنا ان نُكمل فعاليتنا أيضًا خلال العُطل، وذلك لنُتيح للطلاب التعرف على عالم التجديدات ودمج المهارات التكنولوجية بالإضافة للتنمية الشخصية. 



وبهذا نُطبق رؤية رئيس المشروع السيد أودي أنجل وجميع الشركاء ونهيء الطلاب لتحديات القرن الحادي والعشرين ونمنحهم أدوات وتطبيقات ديجيتالية مُتقدمة".



يُمكن الوصول لبورتال "رمز لكل تلميذ" من كل حاسوب متصل بالإنترنت. يُميز المشروع مراحل الإرشاد الخاصة التي تُعطى لطاقم التعليم المدرسي. المعلمون يتعلمون كيفية بناء دروس محوسبة واستعمال أدوات الحاسوب الأساسية وذلك لتحسين العلاقة مع الطالب وتعليمه المواد بصورة محتلنة، تفاعلية وممتعة أكثر.



الإرشاد وساعات التوجيه المدرسية ساهموا بنجاح المشروع وزيادة الطلب للمشاركة فيه.



بتاريخ 2.1.2017  أقيم مخيم "نستكشف النور مع رمز لكل تلميذ" في مدرسة مي زيادة بالناصرة. حيث شارك فيه طلاب من الصف الثالث حتى السادس. تعلموا العديد من المهارات المحوسبة بإطار موضوع أهميّة الضوء في حياتنا في مجالات مختلفة. وقد استخدم الطلاب خلال تعلّمهم في المخيم الحواسيب اللوحيّة، وعمليًّا تعلموا بالأساس من خلالها، الأمر الذي أعطى قيمة مُضافة لهذا التعلّم، مثلًا عندما تعلّموا كيفيّة التقاط الصور وحفظها بالجهاز الذكي، وكذلك تصوير الفيديوهات وغيرها. بالإضافة للفعاليّات المحوسبة. أقيمت للطلاب فعاليّات ترفيهيّة لإضفاء جو من المتعة بعد التعلّم. وقد تمّ اختتام المخيم يوم الخميس 5.1.17، وجدير بالذكر أن الطلاب أبدوا إعجابهم واستمتاعهم بكل ما تعلّموه وانكشفوا إليه حتى على مستوى الألعاب، وتمنّوا تكرار هذه التجربة بمخيم آخر في المستقبل.


مشروع رمز لكل تلميذ مُموّل بشكل كامل بدعم الشركة لإسرائيل بمشاركة مجموعة XT، الوزارة لتطوير النقب والجليل، بازان وبنك العمال.

>>> للمزيد من اجتماعيات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة