اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

البروفيسور فيصل عزايزة يبدأ مزاولة عمله عميدًا لكلية علوم الرفاه والصحة في جامعة حيفا



بدأ  البروفيسور فيصل عزايزة مع بداية هذه السنة الدراسية بشغل منصبه الجديد عميدا  لكلية علوم الرفاه والصحة في جامعة حيفا والذي يضم العديد من الاقسام والوحدات التعليمية في الجامعة، وهي: مدرسة الخدمة الاجتماعية، مدرسة الصحة الجماهيرية، قسم الخدمات البشرية، قسم العلاج الوظيفي، قسم العلاج الطبيعي،  قسم التمريض، قسم اضطرابات التواصل، قسم علوم الشيخوخة، قسم الصحة النفسية الجماهيري ومدرسة العلاج عن طريق الفنون. يدرس في الكلية ما يقرب من 4000 طالب، 2000 في اللقب الأول، 1850 للقب الثاني، و170 للقب الدكتوراه.





وكان البروفيسور عزايزة البالغ من العمر 59 عاماً، المقيم في دبورية والمتزوج ولديه 4 ، عاما كان قد تنافس مع محاضرة اخرى بدرجة بروفسور في الجامعة لهذا المنصب وفاز ب 73 صوتا من أصل 86 صوتا من أصحاب حق الاقتراع من المحاضرين  في كلية علوم الرفاه والصحة. 



عزايزة الذي شغل في السابق منصب رئيس المركز اليهودي العربي في جامعة حيفا ورئيس  مدرسة الخدمة الاجتماعية أيضاً في جامعة حيفا، قد شغل ايضًا في السابق منصب عضو في مجلس التعليم العالي لمدة 10 سنوات، وبعد ذلك كان ولمدة 6 سنوات عضو في لجنة التخطيط والميزانيات، وفي السنتين الأخيرتين شغل أيضاً منصب نائب رئيس لجنة التخطيط والميزانيات في مجلس التعليم العالي، المسئولة عن منح الميزانيات للمؤسسات والمعاهد الأكاديمية في البلاد، والمصادقة على برامج التعليم في هذه المؤسسات. 




وكان عزايزة قد شغل العديد من المناصب الجماهيرية والمنتخبة منها رئيسا لمجلس دبورية والناطق بلسان لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ومن مؤسسي جمعية "سيكوي" لتكافئ الفرص بين اليهود والعرب في إسرائيل ورئيسا لإدارة شركة المراكز الجماهيرية، وأيضاً عضو في مجلس إدارة البنك العربي الاسرائيلي






وفي هذا السياق قال البروفيسور عزايزة: "هذه تجربة جديدة ومسؤولية أخرى التي تقع على عاتقي،  وكلي أمل بأن استمر بالخدمة والعطاء لصالح المجتمع وخاصة لصالح طلابنا وشبابنا العرب وآمل ان تكون هذه نقطه بداية لزيادة منالية الباحثين والأكاديميين العرب الى اعلى المناصب في كافة المؤسسات الأكاديمية والتعليمية في البلاد".    


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة