اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

د. ابو معروف: الميزانية لا تبشِّر بأي أمل للمجتمع العربي

في خطابه أمام هيئة الكنيست العامة حول ميزانية الدولة للعامين 2017 – 2018 قال عضو الكنيست  د. عبد الله ابو معروف (الجبهة – القائمة المشتركة)، لم أتوقّع من هذه الميزانية أن تبشِّر ببناء الاشتراكية لا لسنة 2017 ولا لسنة 2018، ولا توجد أي بادرة أمل ايجابية في تفاصيلها المجحفة بحق الشرائح الفقيرة، وكان على الحكومة أن تتحلّى بأقلّ ما يمكن من مسؤولية وأن تأتي ببرنامج حدّْ أدنى تبدي من خلاله حسن النوايا ن لمحاربة الفقر وتقليص الفجوات الاجتماعية، وتخفيض أثمان السكن وايجاد الحل لضائقة وأزمة السكن، وأن تضع البرامج بعيدة المدى لدعم التربية والتعليم للوصول إلى مجانية التعليم الجامعي وأقلّ ما يمكن تخفيض رسوم التعليم الجامعي، وأن تضع البرامج لتحسين الخدمات الصحية للمواطنين تشمل تقليص الاكتظاظ في أقسام الطوارئ وحل مشكلة فترات الانتظار الطويلة لإجراء العمليات الجراحية.



ميزانية لخدمة رؤوس الأموال الكبار






وأضاف د. ابو معروف، إن جُلّْ اهتمامات حكومة نتنياهو خدمة رؤوس الأموال الكبار على حساب الشرائح الفقيرة وهي أبعد ما تكون عن خدمة المواطن البسيط، فبدلا من إعفاء المواطنين البسطاء الفقراء من ضريبة القيمة المضافة، تقوم بالمقابل بمنح تسهيلات ضريبية لكبار رؤوس الأموال بنسبة 22% "هدية بقيمة مليار شاقل"، مبلغ كهذا كان بإمكانه أن ينقذ شريحة واسعة من المجتمع الاسرائيلي وتقليص مقاييس وأبعاد الفقر في البلاد بشكل كبير، الأمر الذي يؤكّد عدم وجود رؤية قريبة أو بعيدة المدى لخدمة المواطنين ورفع مستوى معيشتهم.




وتطرّق النائب ابو معروف لأسلوب إعداد الميزانية في اللجان البرلمانية المختلفة وخاصة البحث الهزيل الذي جرى في لجنة المالية وقال: "إن استعراض ثلاثة نواب من الائتلاف الحكومي في جلسة المالية كان أشبه بمسرحية هزلية، قاموا خلالها وبشكل ابتزازي تقاسم 60 مليون شاقل بناء على اتفاقيات سياسية ائتلافية بشكل بعيد عن المنطق والأخلاق، وقد تمّ تنفيذ صفقة كهذه تحت تهديد بعض أعضاء الائتلاف بعدم التصويت على الميزانية إذا لم يحصلوا على حصّتهم من كعكة الميزانية، لذلك فكانت قوانين اللعبة واضحة، متعلِّقة بالمال فقط. في خزينة الدولة ما يكفي من المال، إلا أن هذه الحكومة تأبى أن توزعه بشكل عادل ومنطقي ليخدم جميع سكان البلاد وخاصة الفقراء، تماما كما حدث للفيلسوف برنارد شو عندما سُئِلَ عن الاقتصاد العالمي فقال، إن الإمبريالية تشبه صلعته ولحيته، غزارة في الإنتاج وسوء في التوزيع، وبذلك أصبحت إسرائيل الدولة الأفقر في مجموعة دول التعاون الاقتصادي الـ(OECD) وتتربّع على عرش الفقر".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة