اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

سامسونغ تنفي وجود مشاكل في Galaxy S7


أصدرت شركة سامسونغ بياناً رسمياً للرد على أحدث القضايا المتعلقة بأجهزة هواتفها الذكية المحمولة، حيث أشارت إلى أنه لا يوجد أي دليل على فشل البطارية الداخلية الموجودة في أجهزة غالاكسي إس 7 أو إس 7 إيدج.



وتستمر معاناة شركة الإلكترونيات الكورية الجنوبية من مشكلة احتراق أحدث هواتفها الرائدة من فئة فابليت غالاكسي نوت 7، حيث تواجه الشركة حالياً جدلاً جديداً بعد أن أفادت سلسلة من التقارير بأن فئة هواتف غالاكسي إس 7 تنفجر أيضاً.



وظهرت الشهر الماضي العديد من التقارير المستقلة من الفلبين وكندا، والتي تحدثت عن مخاوف من أن تكون هواتف الشركة الرائدة غالاكسي إس 7 إيدج عرضة لأعطال فنية مماثلة للأعطال التي أصابت غالاكسي نوت 7.



بينما أضاف تقرير آخر صادر من كندا في وقت سابق من هذا الشهر مزيداً من المصداقية لهذا الإحتمال، الأمر الذي دفع الشركة الكورية الجنوبية إلى إصدار بيان رسمي حول الموضوع.



وجاء في البيان إن "شركة سامسونغ تؤكد وبشدة جودة وسلامة عائلة هواتف غالاكسي إس 7، حيث لم تكن هناك أي حالات مؤكدة لفشل البطارية الداخلية لهذه الأجهزة". وأضاف "يتواجد أكثر من 10 مليون جهاز من هذه الفئة مستخدم من قبل المستهلكين في الولايات المتحدة، ومع ذلك فقد تأكدنا بان هنالك عدداً من الحالات الناجمة عن ضرر خارجي شديد، ومن المستحيل تحديد السبب الحقيقي وراء وقوع أي من هذه الحوادث حتى حصول سامسونغ على هذه الأجهزة وفحصها".



وكانت الشركة قد أطلقت هاتفها من فئة فابليت غالاكسي نوت 7 في أوائل شهر أغسطس/آب الماضي، والذي حصل في البداية على العديد من المراجعات الإيجابية، وذلك قبل أن تبدأ التقارير الخاصة بانفجار البطارية وتسببها باشتعال النيران في بعض أجهزة المستخدمين بالظهور.



واستمرت هذه المشكلة حتى بعد إطلاق سامسونغ لبرنامج استبدال المنتج، واضطرت الشركة في نهاية المطاف إلى سحب جميع أجهزة غالاكسي نوت 7 من الأسواق، الأمر الذي أدى إلى انخفاض أرباح الشركة في الربع الثالث من عام 2016 بنسبة 30 في المئة على أساس سنوي.



وتلقت أجهزة غالاكسي إس 7 وإس 7 إيدج العديد من المراجعات الإيجابية عند إطلاقها في شهر مارس/آذار الماضي، ولم تكن هناك حتى وقت قريب أي دلائل تشير إلى وجود أي شيء خاطئ مع هذه الأجهزة، حتى ظهرت في الأسابيع الماضية ثلاثة تقارير مثيرة للقلق.



ودفع هذا الأمر الشركة الكورية الجنوبية إلى إصدار بيان رسمي تنفي فيه هذه الكلام، حيث بدأت سامسونغ بالقلق من مثل هذه التقارير التي قد تؤثر على مبيعات أجهزة هواتفها الرائدة لعام 2016.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة