اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

الدكتورة سونيا كركبي مديرة لمديرية الكرمل في كلاليت

تعتبر الدكتورة سونيا كركبي نموذجاً يثبت أن كل شيء ممكن لدى كلاليت، وأنه لا توجد انجازات لا يمكن تحقيقها، فهي سيدة وعربية صغيرة السن وأم لأربعة أطفال. كل ذلك لم يمنعها من أن تشغل هذا المنصب المرموق كمديرة لإدارة الكرمل في لواء حيفا والجليل الغربي.



هذا المنصب يجعلها مسؤولة عن الخدمات في منطقة واسعة تشمل يوكنعام، كريات طبعون والاحياء المحيطة، وشفاعمرو، عسفيا ودالية الكرمل والاحياء المحيطة بها أيضاً.



وهذا ما مجموعه 126 ألف مؤمن في كلاليت و50 عيادة مستقلة متعاقدة مع كلاليت. كما أنها ستكون مسؤولة ضمن عملها عن طاقم من 300 موظف منهم 85 طبيباً.
الدكتورة كركبي ابنة الـ 46 متزوجة وأم لأربعة أولاد، تعيش في شفاعمرو. وهي حاصلة على شهادتين بدرجة تميز: الأولى في الطب من التخنيون، والثانية في إدارة الانظمة الطبية من جامعة حيفا. كما أنها حاصلة على التخصص في طب العائلة من التخنيون. وهي ناشطة جداً في مجالها، فإلى جانب عملها الطبي في العيادات، تشارك أيضاً بتأهيل جيل جديد من الاطباء والمتخصصين في طب العائلة في كلية الطب في التخنيون.



وقد أدارت خلال السنوات الأخيرة مجموعة من العيادات في كلاليت: اعبلين، هارمان في كريات موتسكين ومؤخراً أدارات العيادة الاستشارية الكبرى في نهاريا.
وهي تركز بشكل كبير على موضوع الطب الوقائي، فقد انهت دراستها للتأهيل كمرشدة لمجموعات الاقلاع عن التدخين. والى جانب حبها للطب، فهي تحب أن تخبز وتطبخ.. ولو أنها لم تحترف الطب، ربما كانت لتحترف الطهي.



بروفيسور حن شبيرا، مديرة منطقة حيفا والجليل الغربي ومستشفى الكرمل:" انا فخورة بطاقمنا الادراي الذي يثبت نفسه ويثبت مستواه، ويخرّج من صفوفه مدراء في مناصب عالية في الالوية الأخرى، ومنهم الدكتورة شارون كاما والدكتورة كركبي التي انضمت إلى فريق الادراة المتميز في لواء حيفا والجليل لغربي، وهذا يشهد على أن كلاليت هي منظمة منفتحة، ترقي الناس بناءً قدراتهم وتقدم فرصاً متساوية لكل الفئات والمجتمعات. تميزت الدكتورة كركبي طوال مسيرتها المهنية، سواء في التعليم أو في العمل الطبي، وخصوصاً بتعاملها الانساني مع المرضى ومع زملائها في الطاقم الطبي، وليس لدي أدنى شك بأنها ستنجح ايضاً في تحدي الادراة الجديدة التي وصلت إليها."


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة