اخر الاخبار
تابعونا

الطقس - جو حار وجاف اليوم وغدا

تاريخ النشر: 2021-05-08 11:03:51
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

بلدية طمرة : لن نسمح بتمرير مخطط الكسارات تاما 14 وسنمنع أي محاولة للمسِّ بأراضي وأملاك أهل طمرة

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
جاء في بيان صادر عن بلدية طمرة اليوم الاربعاء :" ضمن عملنا منذ استلامنا الإدارة للتصدّي لأيّ مخطّطٍ له أن يمسّ بالحق الطمراوي، وكما عوّدناكم على الشفافية والشراكة، نضع بين أيديكم جميع التفاصيل حول المخطّط القطري للكسارات في اسرائيل المُسمّى بِ "تاما 14 ب" والذي سيحلُّ مكان مخطّط "تاما 14"، وحول دور بلدية طمرة بإدارتها الحالية وكادرها المهني في التصدّي لهذا المخطط الذي من شأنه المسِّ بأقسامٍ من أراضي وأملاك أهل طمرة. 


سنقوم بتوضيح الأمور وتطوّراتها على مدار سنواتٍ طويلة، بما في ذلك الدور الذي تقوم به الإدارة الحالية في التصدي لمشروعٍ كهذا من خلال موقعنا المسؤول وواجبنا إتّجاه مواطني المدينة الذين عاهدناهم على العمل الشريف لخدمتهم بشفافيّةٍ تامّة وشراكةٍ في العمل والنضال البلدي.



في مطلع سنوات 2001-1998، تمّ المصادقة على مخطّط "تاما 14" على مراحلٍ، من خلال تقسيم تطبيق المخطط جغرافيّاً حسب كل لواءٍ في الدولة، وفي سنة 2005 تلقّت اللجنة القطرية للتخطيط والبناء مهمّةً لتخطيط مخطّطٍ جديد تحت إسم "تاما 14 ب " ليُبدِّل التخطيط السابق الذي أُعدّ حتى سنة 1998، والذي من شأنه ضمان تزويد الكميات المطلوبة لكلِّ المخططات المعمارية في الدولة حتى سنة 2040 . 



قامت إدارة البلدية الحالية بقيادة الدكتور سهيل فوراً، بدراسةٍ شاملة للمخطّط بعد أن علمت عنه، وبدأت بترتيب الأفكار وبحث الخطوات التي يجب القيام بها وخطّها على جدولٍ زمنيّ يضمن محاربة هذا المشروع. 



تضمّنت الدراسة البحث في الخطوات التي أُتّخذت ضدّ هذا المخطط من قبل الإدارات السابقة لبلدية طمرة والتي لها أن تضمن اعتراضاً على طول المساحات العازلة عن هذه الكسّارات، ومدى تأثير هذه الكسارات على البيئة المحيطة وقد طرحت الإدارة الحالية تساؤلاتٍ كثيرة حول انعدام إشراك المواطنين بأمور المخطط، بما في ذلك تساؤلاتٍ حول كيفية التعامل مع اللقاءات التي قامت بها وزارة الداخلية لإشراك المواطنين بأمور المخططات كما وجدتها الإدارة الحالية في مواقع الإنترنت التابعة لوزارة الداخلية بين السنوات 2012-2011 .



تعمل الإدارة الحالية دون توقّف على محاربة هذا المخطّط وتقوم بإتّخاذ كل الخطوات النضالية والمهنية بعد هذه الدراسة لصدِّ المشروع، كما نجحت بصدِّ مشاريعٍ أخرى شبيهة مثل خطّ الغاز الذي كان من المخطط بنائه على أراضي طمرة.


من ضمن الخطوات الحالية تمّ أيضاً:


1. توجّهاتٍ رسمية بإعتراضاتٍ خطيّة على هذا المخطّط للجنة اللوائية والقطرية للتخطيط والبناء .



2. إعتراض في جلسة المصادقة على المخطّط التي حلّت في الشهر الفائت، وقيام الدكتور سهيل بتقديم تفصيلٍ لأسباب الإعتراض، بما في ذلك التشديد على المسِّ بمصالح الطمراويين بأجزاءٍ من الأراضي خصوصاً هؤلاء التي تُشكّل أراضيهم مصدر رزقهم الوحيد والضرر البيئي والصحي الذي سيحلّ بالمنطقة.



3. محادثات ولقاءات بادر بها رئيس بلدية طمرة مع مدير المركز العربي للتخطيط البديل، الأخ حنا سويد والذي أعرب عن استعداده للمساهمة في صدِّ هذا المشروع والذي تطرّق أيضاً للاعتراضات على المخطّط في السابق سنة 2009. قام السيد حنا بالإطّلاع على كلّ الإعتراضات التي تقوم بها بلدية طمرة في هذه الفترة، حيث شدّد بدوره على أهميّة تداخل كادرٍ مهني آخر في هذه الفترات لإنجاح محاولات التصدّي التي تقوم بها إدارة البلدية الحالية بشكلٍ مهنيٍّ وقانونيّ يتلاءم مع جميع حيثيّات الموضوع، بما في ذلك دور المركز العربي للتخطيط البديل للمساهمة قدر الإمكان لإنجاح هذا التصدي والإتفاق على التعاقد مع المركز بما يشمل مرافقة المركز التامّة لبلدية طمرة في استمرار النضال.



4. الإجتماع مع أصحاب الأراضي التي يمسّ بها المخطط لإطلاعهم على كامل الخطوات التي تقوم بها بلدية طمرة، واستمرار التخطيط للعمل المشترك ومساعدتهم في الحفاظ على أراضيهم بما يشمل العمل الذي سيقدّمه المركز البديل لبلدية طمرة في المستقبل. 








>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة