اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

د. إياد جهشان : حامض الفوليك ضروري للنساء قبل وخلال الحمل لمنع تشوهات خلقية في الجنين

', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
حامض الفوليك - Folic acid - هو أحد أنواع مجموعة ڤيتامينات B الكثيرة وينتمي الى الڤيتامينات المعقدة ويسمّى ڤيتامين B-9 . إنه ڤيتامين  مهم جداً وضروري لانقسام وتكاثر الجنين عند تكوّن الاعضاء في الأيام الاولى للحمل ومن أهمها تكون خلايا الجهاز العصبي المركزي - CNS - في الآونة الاخيرة ازداد الاهتمام بهذا الڤيتامين وأصبح ملازماًَ لكل عملية حمل.



حول أهمية حامض الفوليك وفوائده وأعراض النقص فيه ومصادره وأخطار تناوله بشكل مفرط أجرينا هذا اللقاء مع الدكتور إياد جهشان أخصائي طب النساء والتوليد والجراحة النسائية مدير قسم النساء في المستشفى الفرنسي في الناصرة.



"الصنارة": متى بدأ الاهتمام الكبير بضرورة حامض الفوليك للنساء الحوامل؟



د. جهشان: وزارة الصحة في الدولة بدأت في العام 2000 بنشر المواد الإعلامية والارشادية التي تشجع النساء على أخذ حامض الفوليك قبل الحمل وخلال الحمل. وذلك لأنه ضروري لمنع حدوث تشوّهات خلقية في الأنبوب العصبي للجنين والتي تؤدي الى تشويهات في العمود الفقري والى تلف الدماغ. وإذا تم إعطاء حامض الفوليك قبل الحمل وخلال الشهر الأول للحمل تنخفض نسبة العدد الكلي لهذه التشويهات بنسبة 50% - 70%. وفي السنوات العشر الأولى أي في العقد الاوّل للقرن الواحد والعشرين ارتفع استخدام حامض الفوليلك من 5% الى 50% بين النساء المقبلات على الحمل وبعد الحمل وفي نهاية العقد تبيّن أن انخفاضاً بنسبة 30% طرأ على حالات التشوهات الخلقية في الانبوب العصبي.



"الصنارة": هل يجب اعطاؤه على شكل أقراص أم أنّه بالامكان الحصول عليه من الغذاء؟



د. جهشان: رغم أنه متوفّر في الكثير من المأكولات, بينها الخضراوات الورقية ذات اللون الأخضر والحمضيات الاّ أنه من الصعب الحصول عليه بالكمية الكافية المطلوبة من الغذاء فقط لمنع التشوهات الخلقية في الأجنة. وحول ذلك جاء في منشور وزارة الصحة الدوري أنّ: "التوصية على أخذ إضافة حامض الفوليك ليس لها علاقة بكمية حامض الفوليك المتواجدة في قائمة الغذاء اليومية".



"الصنارة": هل التوصية هي فقط للنساء الحوامل والمقبلات على الحمل فقط؟



د. جهشان: جميع المؤسسات والسلطات الصحية توصي بأخذ حامض الفوليك خلال جميع سنوات جيل الإخصاب وليس فقط عندما يحين الوقت للحمل المخطط له, وذلك للأسباب التالية:



1. مستوى حامض الفوليك في الجسم لا يتم بناؤه مرّة واحدة وإنما بشكل تدريجي, لذلك من المهم أن يتواجد في الجسم قبل الحمل بالمستوى المطلوب.



2. يتطوّر الأنبوب العصبي لدى الجنين ويغلق في نهاية الاسابيع الاربعة الاولى للحمل, لذلك فإن وظيفة حامض الفوليك في منع التشوهات في الانبوب العصبي مصيرية وحاسمة في هذه الفترة تحديداً.



3. حوالي نصف حالات الحمل في اسرائيل, كما هو الحال في أوروبا أيضاً، تحصل بدون أن يكون مخططاً لها, لذلك عندما تنتبه المرأة وتكتشف أنها حامل لأول مرّة وتقابل طبيب النساء, يكون قد مرّ وقت حاسم ومصيري على تطور الجنين.



"الصنارة": إذن لماذا لا تكون هناك توصية جارفة بأخذ حامض الفوليك باستمرار؟



د. جهشان: وزارة الصحة أوصت في نفس المنشور بأنه من المهم التوجيه الى أخذ حامض الفوليك خلال كل فترة جيل الإخصاب, حتى للنساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل, وذلك لأن 50% من حالات الحمل غير مخطط لها, كما ذكرت أعلاه, وقد لا تكون هناك تغطية كافية لحامض الفوليك في الفترة التي تسبق الحمل. ولهذا السبب بدأت بعض الشركات تنتج حبوباً لمنع الحمل تحتوي على حامض الفوليك. ومن المهم التشديد على أنّه في حالة التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل بهدف حدوث الحمل, يجب البدء بأخذ إضافة حامض الفوليك وفقاً لتوجيهات وزارة الصحة العامة ولارشادات الطبيب. ومن الأهمية بمكان التأكيد على أن حبوب منع الحمل التي تم انتاجها مؤخراً وتحتوي على حامض الفوليك توفر الجرعة اليومية الضرورية.




"الصنارة": تتحدث عن أهميته للحمل وكأنه ضروري فقط للنساء. ماذا عن فوائده للرجال؟



د. جهشان:  الكثيرون لا يعلمون أن حامض الفوليك مهم وحيوي وضروري للمجتمع أجمع وفي كل جيل, بما في ذلك للرجال. فحامض الفوليك هو عملياً ڤيتامين من مجموعة ڤيتامينات B الذي يساعد على تطور خلايا الجسم بشكل سليم.



"الصنارة": هل يساهم في تجنب الإصابة بأمراض معينة؟


د. جهشان: حامض الفوليك يخفض خطر الاصابة بأمراض القلب. فأخذ حامض الفوليك بشكل منتظم يخفض مستوى هورمون "هوموسيستئين المرتبط بخطر الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ويساعد على خفض ضغط الدم لدى المدخنين. كما أنّه يساعد على الحفاظ على المزاج الجيد, فقد أظهرت الدراسات العلاقة بين النقص بحامض الفوليك والاكتئاب والشحوب والبلبلة والضعف.



كذلك, يساعد على حفظ الآداء الإدراكي في سن الشيخوخة وقد أظهرت دراسة أجريت مؤخراً أن مستويات حامض الفوليك الجيدة تساعد على حفظ أداء الدماغ وعلى حفظ الذاكرة وعلى تحسين القدرة على التعامل مع المعلومات لدى كبار السنّ. وبعض النتائج أظهرت علاقة بين أخذ إضافة حامض الفوليك وبين خفض الاحتمالات للاصابة بالألزهايمر.



ولمكمّل حامض الفوليك هناك فائدة كبيرة في عملية الهضم فهو يساعد على هضم الپروتينات, وفضلاً عن أنه يحسّن القدرة على تحليل الپروتينات في الجسم, يساعد أيضاً على امتصاص الأحماض الأمينية الضرورية الموجودة بالپروتينات, كذلك يساعد على تنظيم الشهية ومنع زيادة الوزن.



"الصنارة": ما هي أعراض نقص حامض الفوليك؟


د. جهشان: الاعراض قد تشمل بعضاً من الأمور التالية: الانيميا (فقر الدم), الإسهال, التهيّج, قرحة المعدة ،مشاكل في الهضم, اضطراب في عملية النمو الذي ينعكس بقصور النمو, تورّم اللسان, خفقان القلب, الضعف والتعب وفقدان الوزن.



"الصنارة": ما هي أهم المصادر الطبيعية الغنية بحامض الفوليك؟



د. جهشان: الخضار الورقية ذات اللون الاخضر مثل السبانخ والملفوف والقرنبيط, البقوليات مثل: الفاصولياء الجافة والبازيلاء, العدس, الليمون, حبوب الصباح المزودة والمدعمة بحامض الفوليك والقمح.


كذلك, هناك مصادر معتدلة لحامض الفوليك منها: البيض, الهليون, المعركونة, الارز, الخبز الكامل, الأڤوكادو, الذرة, البروكلي, التوت البري, الموز, الشمام, البابايا.



"الصنارة": هل هناك أشخاص يحتاجون الى حامض الفوليك بكميات اكبر من العادية؟


د. جهشان: نعم,مثل المدمنين على الكحول والمصابين بفقر الدم (الانيميا), المرضعات, النساء الحوامل, مرضى الكلى الذين يخضعون للدياليزا (غسيل الكلى), مرضى الكبد.



"الصنارة": هل هناك أخطار أو آثار جانبية لزيادة استهلاك حامض الفوليك؟


د. جهشان: نعم, الكميات الزائدة بكثرة قد تسبّب تقلصات في المعدة, الإسهال, الانتفاخ وزيادة الغازات, طفح جلدي, التهيّج,وقد يسبب تلف الأعصاب. ولكن الكميات الموجودة بحبوب منع الحمل والجرعات المراقبة من المكملات الغذائية لا تشكل خطراً.



"الصنارة": هل هناك جدول من المأكولات يساعد على الحفاظ على مستوى جيد من حامض الفوليك؟



د. جهشان: نعم وهو كالتالي:


* حبوب الحمص: نصف كوب حبوب حمّص مطبوخة تزوّد 35% من الاستهلاك اليومي لحامض الفوليك الموصى به.


* السبانخ: نصف كوب من أوراق السبانخ المطبوخة تزوّد 33% من الاستهلاك اليومي الموصى به.


* البرتقال: نصف كوب عصير برتقال طازج يزود 29% من الاستهلاك اليومي.


* التوت: 8 حبات توت متوسطة الحجم تحتوي على 20% من الاستهلاك اليومي.


* البازيلاء: نصف كوب بازيلاء خضراء مطبوخة يزوّد 12% من كمية الاستهلاك اليومي الموصى به.


* البروكلي: نصف كوب بروكلي مطبوخ يزود 10% من الاستهلاك اليومي.


* الخس: نصف كوب أوراق خس يُزود 10% من الاستهلاك اليومي.


* المكمل الغذائي: من شأن المكملات الغذائية تزويد 100% من الاستهلاك اليومي الموصى به, بأشكال التعاطي المتعددة وبجرعات مختلفة.



"الصنارة": هل هناك استجابة من قبل الجمهور خاصة جمهور النساء لأخذ حامض الفوليك بموجب الموصى به؟


د. جهشان: رغم نشاط وجهود وزارة الصحة في الدولة لترويج استخدام حامض الفوليك, فإن النتائج تُظهر أنّ دولة اسرائيل لم تصل بعد, الى الوضع الأمثل. وقد كتب في المنشور الدوري لوزارة الصحة أنّ: "حوالي 80% من النساء مع جنين لديه تشويه في الانبوب العصبي لم يأخذن حامض الفوليك.. ويهدف هذا المنشور الدوري الى التوضيح بشأن المسؤولية التي تلقى على عاتق جميع مقدمي الرعاية الصحية الذين يقابلون نساءً بجيل الخصوبة, على إرشادهن لأخذ حامض الفوليك بشكل يومي، كل امرأة في كل يوم, خلال جيل الخصوبة.


وقد أجرى معهد سميث مسحاً في السنة الماضية بيّن أن غالبية النساء سمعن عن حامض الفوليك وأنهن يعرفن أهميته, ومع ذلك فإنّ 40% من النساء لم يأخذن حامض الفوليك قبل الحمل, على النحو الموصى به.





>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة