اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

أهالي شهداء يتظاهرون قبالة معهد التشريح الاسرائيلي مطالبين بتحرير جثمانين أبنائهم

تظاهر العشرات من أهالي القدس المحتلة، من قوى سياسية وشعبية وعائلات شهداء ظهر اليوم الثلاثاء، قبالة معهد التشريح الإسرائيلي الجاثم على قرية أبو كبير الفلسطينية المدمّرة في منطقة يافا، مطالبين بتحرير جثامين الشهداء الثمانية التي تحتجزها سلطات الاحتلال، وشارك في التظاهرة وفد من لجنة المتابعة العليا. وقال رئيس "المتابعة" محمد بركة في كلمته، إن احتجاز الجثامين ينم عن عقلية بهيمية، فالسؤال يجب ان يبدأ من جرائم الاحتلال.


وشارك في التظاهرة الى جانب رئيس "المتابعة" بركة، أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة جمال زحالقة وحنين زعبي وباسل غطاس، والقيادي في حركة أبناء البلد محمد أسعد كناعنة. ورفع المشاركون لافتات تحمل أسماء الشهداء الثمانية، ستة منهم من القدس المحتلة وشهيدان من الضفة الفلسطينية المحتلة، ومن بين الشهداء الثمانية، الشهيد ثائر أبو غزالة، المحتجز جثمانه منذ 9 أشهر. كما نددت الشعارات بنهج الاحتلال الاستبدادي والتنكيل بالعائلات.



والقى رئيس "المتابعة" محمد بركة كلمة قال فيها، إن احتجاز جثامين من رحلوا عن الدنيا، يدل على حالة التّبهم في نهج الاحتلال واستبداده، فكيف من الممكن معاقبة جثامين، والانتقام من الأهالي، التي كل مطلبها أو دفن أبنائها. 



وقال بركة، لا يوجد أي تبرير انساني يستوعبه العقل لهذه السياسة، ولا يمكن أن يكون السبب هو العمليات التي نفذوها، وقد يكون من بينهم من تم اغتياله حتى من دون أن تكون لديه نية لتنفيذ أي عملية. لأن السؤال يجب ان يكون هو: ما الذي أوصل هؤلاء الشبان الى هذا الوضع، ولهذا فإن السؤال يجب ان يبدأ دائما من جرائم الاحتلال، وما يرتكبه الاحتلال بحق شعب بأكمله، وليس من عمليات الشبان المفترضة. 



وأكد بركة على وقوف لجنة المتابعة الى جانب اهالي الشهداء في معركتهم حتى تحرير الجثامين.



كما ألقى والد الشهيد بهاء عليان، الناطق بلسان عائلات الشهداء، أكد فيها على الحق الانساني بتسلم جثامين الأبناء دون قيد أو شرط، كما روى عن معاناة الأهالي جراء استبداد الاحتلال. وعبر عن شكوك العائلات بأن هذه المماطلة، قد تكون ناجمة عن سرقة أعضاء من جثامين الشهداء كما حصل في الماضي.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة