اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

روشتو أيقونة الحراسة التركية الخالدة

', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
لا يخفى على المتابعين والمهتمين بالكرة التركية أن أفضل من وقف تحت الخشبات الثلاث لمرمى تركيا هو أسطورة حراسة المرمى التركية الخالدة رشدي رتشبر المعروف روشتو والمولود في 10 أيار/ مايو 1973 في أنطاليا. لعب روشتو لأندية أنطاليا سبور، فنربخشه، برشلونة، بيشكتاش. وحقق المركز الثالث مع المنتخب التركي في بطولة كأس العالم لكرة القدم 2002.

اكتشف رشدي لأول مرة من قبل المدرب ايلي داتكو، وقد قدم في وقت لاحق لفاتح تيريم. تيريم أعجب بروشتو، وقال إنه سوف يصبح يومًا ما أكبر حراس المرمى، رغم أنه كان الحارس الثالث مع ناديه. تيريم أوصل روشتو لأكبر ثلاثة أندية في إسطنبول: غلطة سراي التركي، فنرباخشه، وبشيكتاش. وفي عام 1993، وقع رشدي عقدًا مع بشيكتاش. وبعد فترة وجيزة حصل حادث سيارة حيث أصيب فيه.





في بداية موسم 1993-1994 وقع عقداً مع فنرباخشه على سبيل الإعارة. خلال موسم 1994-1995، أصيب الحارس الأول لمرمى المنتخب انجين؛ حيث أتيحت الفرصة أمام روشتو ليثبت نفسه، وارتفع إلى مستوى المناسبة. على مدى المواسم التسعة المقبلة، سواء في فنربخشه والمنتخب الوطني، روستو فاز بأربعة ألقاب الدوري التركي الدرجة الأولى خلال لعبه لفنربخشه.




وبعد أن أمضى تسعة مواسم مع فناربخشة التركي كانت لدى روشتو فرصة متوفرة على الانتقال الحر. جاءت عروض من ميلان الإيطالي وبرشلونة وانتر ميلان وفالنسيا ومانشستر يونايتد وأرسنال ويوفنتوس، وليفربول. روشتو كان قريباً جداً من التوقيع مع الأرسنال، ولكن كان لديه خلاف مع مدرب الفريق ارسين فينغر، ونقله ألغي لكن تم انتقاله إلى عملاق الدوري الأسباني برشلونة. روشتو كان ناجحًا مع برشلونة في أول موسم له، حتى أصابته. ففي المباراة الافتتاحية من الدوري الأسباني قرر مدرب برشلونة الهولندي فرانك ريكارد الدفع بفيكتور فالديس كأساسي لأن روشتو كان لا يزال ضعيفاً للغاية في اللغة الإسبانية. روشتو كان مستاءاً من هذا، قائلًا "إنه ليس من الطبيعي بالنسبة لحارس مرمى أن يستبعد لأنه لا يتكلم الأسبانية." وبعد فترة قصيرة عاد إلى فنربخشه في البداية على سبيل الإعارة.

بعد فوزه بلقب الدوري للمرة الثالثة مع فنربخشه في 2006-2007، تشاجر رشدي مع النادي بشأن دوره في المستقبل في الفريق. وبالنتيجة أصبح فولكان دميريل الخيار الأول للنسور، في حين أصبح روشتو هو الخيار الثاني. حيث أتيحت بيشكتاش هذه الفرصة للتوقيع مع روشتو، الذي كان لاعباً حراً في ذلك الوقت. مشجعي فنربخشة كانوا غاضبين من قراره بالانتقال إلى فريق منافس. على الرغم من تعرضه لعدة إصابات، روشتو كان قادراً على القيام بدور رئيسي في مساعدة النادي على الفوز بالدوري التركي الدرجة الأولى في 2008-2009. وقدم بعض العروض التي لا تنسى لبشيكتاش، وعلى الأخص ضد مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا على ملعب اولد ترافورد في 25 تشرين الثاني/ نوفمبر 2009، حيث صد عدداً من الهجمات ليحفظ الفوز 1-0.




أما أوج تألقه فقد كان مع المنتخب التركي، ففي كأس العالم 2002: فازت تركيا بالمركز الثالث في كأس العالم 2002، كان رشدي واحد من اللاعبين الذين جعلوا تركيا أفضل فريق في البطولة؛ أذهل الجماهير بعروضه القوية وصموده الأسطوري أمام راقصي السامبا، وقد عانى الظاهرة رونالدو أمام روشتو سواء في الدور الأول أو في الدور النصف النهائي، ولفت روشتو انتباه النوادي الأوروبية الكبرى. ومع ذلك، قدم روشتو وعد للنسور قبل كأس العالم أنه سوف يبقى حتى نهاية عقده، والذي انتهى بعد موسم 2002-2003. وفي كأس الأمم الأوربية 2008: تم اختيار حارس المرمى فولكان ديميريل مع تركيا للمرة الأولى على رشدي بدأ مباراة ربع النهائي ضد كرواتيا. كان كابتن الفريق بسبب استبدال نهاد قهوجي. وسجل كرواتيا هدف المباراة الأول في الدقيقة المتبقية في الوقت الإضافي. روشتو قام بإصلاح خطئه على الفور، حيث ساعد سميح في الوقت المحتسب بدل الضائع في الدقيقة 122. وفي ركلات الترجيح التي تلت ذلك واجه أربع ركلات، وقام بإنقاذ واحده مما أدى إلى تأمين فوز تركيا، وتمكن من الصعود مع تركيا إلى الدور نصف النهائي لنهائيات كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى في تاريخه. في أعقاب مباراة الدور نصف النهائي مع ألمانيا، قال أنه أعلن اعتزاله مع المنتخب الوطني.




وأما أهم الألقاب والإنجازات





مع فنربخشة: الدوري التركي: 1996, 2001, 2005, 2007. كأس تركيا: 1998. مع بيشيكتاش: الدوري التركي: 2009 كأس تركيا: 2009. مع المنتخب التركي:  كأس الأمم الأوربية 2000: الدور ربع النهائي كأس الأمم الأوربية 2008: الدور نصف النهائي كأس العالم 2002: المركز الثالث. ألقاب فردية: ثالث أفضل حارس في العالم 2002.

وبذلك نجد أن روشتو يمكن أن يلقب "سيب ماير" الكرة التركية في إشارة إلى الحارس الألماني الشهير سيب ماير، حتى أن بعض المراقبين أطلقوا عليه لقب ياشين العصر الحديث مقارنة مع الحارس الأشهر في القرن الماضي حارس مرمى الاتحاد السوفييتي ليف ياشين.

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة