اخر الاخبار
تابعونا

الشرطة: نحو 4000 مخالفة كورونا يوم أمس

تاريخ النشر: 2021-01-22 17:16:53
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

مراد علمدار داخل الحرم المكّي يؤدي مناسك العمرة

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عدة صور لنجاتي أثناء تواجده في المدينة المنورة، وكذلك صور له مع بعض الجمهور العربي المتواجد هناك.


يذكر أن النجم محمد نجاتي شاشماز ولد في الخامس عشر من ديسمبر عام 1971، في محافظة الأزيغ، شرق الأناضول، في تركيا، لأبوين عُرفوا بتدينهم وتمسكهم بتعاليم الدين وتمسكهم بتعليم أولادهم القرآن وهما عبد القادر شاشماز وساهيل شاشماز، ولديه شقيقين يصغرانه هما راجي شاشماز وزبير شاشماز.


أتم شاشماز دراسته الثانوية في محافظة الأزيغ، ثم توجه بعد ذلك إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ودرس هناك السياحة والفنادق، ومكث في الولايات المتحدة طيلة ست سنوات ولم يكن ينوي العودة إلى تركيا حيث أسس حياته بشكل كامل هناك.


ولكن في عام 2001 جاء إلى تركيا في زيارة قصيرة لعائلته لعدّة أيام، وقد حجز تذكرة سفر للعودة إلى الولايات المتحدة بتاريخ 11 سبتمبر/ أيلول 2001، ذلك التاريخ الذي غير مصير العالم ومصير نجاتي شاشماز على وجه الخصوص.


وفي اليوم المحدد لسفره مُنعت الطائرات من السفر وذلك بسبب الحادث المؤلم الذي شهده العالم في ذلك اليوم، حيث قام مجموعة من الإرهابيين بتفجير مركز التجارة العالمي بالولايات المتحدة في الأحداث الإرهابية التي عرفت اعلاميًا باسم أحداث 11 سبتمبر/ أيلول.



وبعد ذلك الحادث مكث نجاتي مع عائلته لفترة وحاولت عائلته إقناعه بالتراجع عن فكرة الهجرة إلى الولايات المتحدة، وبالفعل تراجع نهائيًا عن تلك الفكرة.



قرر نجاتي بعد ذلك الانتقال للعيش في العاصمة التركية أنقرة، حيث عزم النية على تأسيس شركة تأمين هناك.



ولكنه سرعان ما التقى مصادفة بالمخرج والمنتج التركي الشهير عثمان سيناف الذي قال له "نحن نحضر لعمل مسلسل ما ونفكر أن تقوم أنت بدور البطولة" وبعد شهر قام نجاتي بالموافقة على هذا العرض الغريب بالنسبة لنجاتي الذي لم يحلم يومًا أن يصبح ممثلاً ولم يفكر في الأمر على الإطلاق.


وافق نجاتي على ذلك العرض ليبدأ بذلك مرحلة جديدة في حياته كليًا ينتهي ببدايتها دور شاشماز ليبدأ - وحتى أجل غير مسمى- دور "عَلِمْدار"، تلك الشخصية المستمر نجاتي في تقديمها على الشاشات التركية منذ 12 عامًا وإلى الآن.

>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة