اخر الاخبار
تابعونا

احراق مقر الشرطة البلدية في ام الفحم

تاريخ النشر: 2021-05-12 00:31:18
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

الأرض ارتوت بالدماء

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
أخبار بناء الحواجز والجدران على أنواعها على طول الحدود, وعلى عرضها, بين الضفة والقطاع, حيث لا زال الشعب الفلسطيني قابعا تحت وطأة الاحتلال, لا تختلف بين الأمس واليوم.


والمقارنة تفرض نفسها وهي ذاتها منذ حرب 67 الى أليوم, والتي سيكون مضى عليها نصف قرن قريباً.. استمرار بناء الحواجز تفادياً لـ "الخطر".


"الخطر" هو نفسه سواء كانت الحدود مع جدران أو بدونها.


الاقتراحات التي طرحت لبناء جدار جديد داخل الجدار الأول لا تؤدي الى حلول للقضايا والمآسي المتفرعة. وحلولهم "متعانقة" ومتشابكة, وكل جدار يبدأ بناؤه ويسطع نجمه يضعف ويضعف. والواقع أن كل جدار يؤكد للحكومة التي اتخذت قراراتها بإضافة الجدران  أن لا حل من حلولهم يسعفهم.


ويبدو أن لا حل على الإطلاق منه.


هل تعودت الحكومة على حل "اللاّحل"؟ فهي مستمرة بالتمسك بحل بناء چيتو كبير يمتد على عشرات الآف الكيلومترات..


ويبقى العيش في حرية وسلام على هذه الأرض حلماً.. تحول المواطنون فيه, اليهود قبل العرب, الى سجناء وسجانين, والعرب الى عبيد وضعهم أسوأ من أية حقبة عبودية غابرة.
ويظل الحلم حلماً بالعيش بحرية في بلد مقدس.


إن التفاوض مع الفلسطينيين وإزالة المستوطنات هو الحل لإنقاذ الوضع المتردي الغارق بالدماء التي ارتوت منها الأرض. وهو كفيل بهدم جدران الچيتو واطلاق سراح مارد السلام من القمقم الذي طال سجنه فيه.


*    *    *
حفنة دولارات الخليج


لبنان, الأرزة الشامخة, اجتذب على مرّ السنين السائحين عرباً اثرياءً وامراء واناساً عاديين وطلاباً التحقوا بجامعاته.


لبنان الحرية والملتقى والتسوق. 


لبنان ملجأ المبعدين السياسيين والأدباء والشعراء.


اليوم 4 دول خليجية تعلن الحرب على لبنان. وتمنع رعاياها من الوصول اليه. وأمرت بالعودة الفورية لمن وصفتهم أنهم موجودون فيه.


بصراحة نعم, وللأسف والحزن والخزي, يعلن العرب حرباً على العرب, وذلك لقرار عدم التحفظ الذي ابداه وزير خارجية لبنان (باسيل) على ما اسمته دول الخليج "التدخل الايراني" في سوريا. وأصبحت لبنان الأرزة الشامخة قطعة السماء, ساحة من الجحيم, سيقدم له طرف حبل الانقاذ من قبل وزراء وساسة وشخصيات تتوسل وتركع وتطلب السماح من أجل حفنة دولارات الخليج.

ڤيدا مشعور

>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة