اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

باقة الغربية :أول ورشة لصنع معجنات خالية من الجلوتين

بادرت نساء من باقة الغربية ، الأسبوع الماضي بعزمٍ ونشاطٍ ، إلى ورشة لصنع معجنات خالية من  الجلوتين، حيث شاركت نساء وعضوات من المجلس النسائي، أخصائيات تغذية، مركزات مشروع الصّحة، مؤسسة "سيلياك" لدعم الحساسين للجلوتين، ممرضات وأمهات.  وقد شملت الورشة صنع المعجنات والمخبوزات بطريقة صحية وبطحين خالٍ من القمح اشرفت عليها  السيدة أمل ياسين من قرية زيمر، التي عزمت ان تتغلب على الحساسية للجلوتين التي تسبب مرض السيلياك من خلال تفعيل نظام غذائي خال من الجلوتين علما أن المنتجات الخالية من هذا البروتين باهظة الثمن وغير متوفرة.  وقدمت اخصائية التغذية فادية مجادلة محاضرة توعوية حول حساسية السيلياك . واعربت المشاركات عن سرورهن بالمشاركة والنقاش ومتابعة تجنب الجلوتين في النظام الغذائي. 


لكل سيلياك حكاية 


خلال الورشة أستطعتُ أظهرت النساء إهتماما كبيرا  بالأمر، حيث ذكرت إحداهن  أن إبنها يعاني من حساسية الجلوتين من جبل 10 سنوات الى ان وصل اليوم الى سن 17 سنة،  وقالت إنها تهتم به وبغذائه ودون أن يسيطر عليه شعور الخجل أو النقصان فهي تحاول جاهدة أن تتماهى معه وألا تحرمه من أي شيٍء،  وتوفر له ما تستطيع كي لا يشعر بالنقص عن أبناء جيله ومن شدة تعاطفها معه امتنعت عن تناول الخبز العادي والمأكولات التي تحتوي على جلوتين وخفضت ما يقارب 15 كيلو من وزنها. 



سيدة أخرى أعربت عن فرحتها لأنها لأول مرة منذ سبع 7 سنوات تأكل معجنات ساخنة لذيذة دون أن تقلق أو تخاف من انتفاخ حادٍ في البطن وتمزق في الأمعاء. فيما قالت إحداهن عرفت أن لدي "سيلياك" بعد أن أنجبت 4 اولاد. 




سيدة ثالثة تعاني منذ عشرين عامًا من الحساسية للجلوتين وتحلم أن تفتح مخبزاً وكوندوتوريا لمخبوزات بدون جلوتين. بينما الحلم لرفع الوعي تجاه الحساسية ومحاولة التغلب عليها بنمط حياة مريح كان لدى  مؤسسة جمعية سيلياك . 


ما هو السيلياك؟  



مرض السيلياك Celiac ينتج عن الحساسية للقمح ،   وهو التهاب يصيب الجهاز الهضمي      والأمعاء ويؤدي إلى ضمور وتلف أهداب الامتصاص المبطّنة للأمعاء الدقيقة. وبالتالي الى ضعف أو توقّف امتصاص الغذاء ،المعادن والفيتامينات المهمّة لجسم الانسان. وذلك الالتهاب المعوي ناجم عن الحساسيّة لبروتين القمح (الجلوتين) التي تحتوي عليها بعض المواد الغذائية، التي تشمل مركباتها القمح، الشعير، الشوفان ومشتقّاتها . 


ما هي أعراض الحساسية للجلوتين ؟ 



أورام في الجهاز الهضمي و أورام ليمفاويّة / تأخّر حركي- نفسي/ آلام البطن، الاسهال،  الإمساك والانتفاخ عند الصّغار والكبار /  نقص في امتصاص الڤيتامينات, مثل ڤيتامين B12, الحديد، ڤيتامين D والكلس. و هذا قد يؤدي الى فقر دم، ضعف، هزل، إرهاق، هشاشة عظام، مشاكل تركيز و ذاكرة، قصور في التحصيل العلمي والدّراسي، سقوط الشّعر، خلل في الدّورة الشّهرية/ تأخر في نمو ونضوج  العظام، الوزن، والطول .أعراض من هذا القبيل في غاية الأهمية  لدى الأطفال والرَّاشدين. 


العلاج 


لتفادي الأعراض المصاحبة للحساسيّة للجلوتين يجب الابتعاد عن جميع الأغذية التي تحتوي على مادة الجلوتين إلى ما دون التركيز 20 بيقوغم حسب معايير منظّمة الغذاء العالميّة. يتوجّب الالتزام الصّارم بأسلوب حياتيّ جديد خال من هذه الأغذية مدى الحياة  والاستعاضة عنها بالبدائل الموجودة على قاعدة الذّرة وغيره. 


رينا زعبي- جمعية "سيلياك" لمساعدة حساسسي الجلوتين 


شعرت بسعادة تغمرني بالمشاركة بالورشة النسائية الريادية من نوعها، لا أشك أننا النساء نحمل رسالة في كل مكان، إننا نتماهى مع أبناء العائلة إلى حدٍ كبير، ندعم ونساند ونضحي.  كوني إحدى الأشخاص الذين لديهم حساسية الجلوتين ورأيت الصعوبات والتحديات أمامي سواء في عدم توفر أكلٍ خال من الجلوتين أو لثمنه الباهظ جدًا  مما دفعني الى ان أساهم في رفع الوعي بشان حساسية الجلوتين في الوسط العربي ليستطيع الشخص أن يمارس حياته براحة من خلال  تفهم المجتمع الذي يرتكز بشدة على الأكل والمعجنات والضغظ لتناول كميات كبيرة من الأطعمة وبالطبع أغلبها مع جلوتين. ومن منطلق حرصي لندعم بعضنا بعضاً  وبمرافقة طبية سليمة من قبل أخصائيين في التغذية والطب وتخصصات الجهاز الهضمي رأيت أنه يمكن أًن نقدم معا نموذجاً للمساعدة والدعم بشتى أنواعه لأننا  نسمع حكايا متعددة لكل  حالة سيلياك ، فمنهم من يشخصه في جيل صغير في مرحلة الابتدائية او الاعدادية ومنهم في فترة الشباب  ومنهم بعد الزواج والإنجاب.  وهكذا نضمن حياة توفر سبل التغذية السليمة الخالية من الجلوتين. 


فدوى مواسي- المرشدة القطرية للبجروت في تخصص علم التغذية  ورئيسة المجلس النسائي في باقة الغربية 


وظفت معرفتي وتجربتي في مجال التغذية لسنوات طويلة ورأيت من خلال المجلس النسائي اننا نستطيع ان تقدم ونساهم في مجال أي حراك اجتماعي وتطوير لمستوى الحياة فالنساء أمهات مسؤولات عن تحضير الوجبات في البيت ومراعاة ما يحب أفراد الأسرة فحساسية الجلوتين لدى الأفراد تتطلب تجنب المأكولات التي  تحتوي على جلوتين تجنبا لأي عارض مثل انتفاخ أو أجاع وما شابه. هذه المبادرة هي التفاتة محبة ومساندة لتشمل أطياف المجتمع برمته، فالاختلاف يعد تميزًا وليس امرا شاذاً.  وسندأب على درب التميز والعطاء لنساء باقة الغربية ونساء المجتمع العربي. 


د. سهام كعكوش عثامنة-  مديرة مشروع "باقة الغربية مدينة صحية" 


تدأب الجهود وتأبى إلا أن تطال كل ما يتعلق بحياتنا الصحية، النفسية والاجتماعية.  نحن ندعم من خلال مشروع الصحة كل مناحي الحياة ونهدف الى الوعي الصحي وتجنب المخاطر المحدقة بالمجتمع العربي من خلال مشاريع في المدارس، مجلس النساء، رياض الأطفال والمؤسسات التربوية المختلفة. والاهتمام بموضوع حساسية الجلوتين لا يقل أهمية ونطمح أن يكون هناك دعم أكبر للمشروع وتوفير مأكولات خالية الجلوتين   وحتى يتم تخفيض أسعار الطحين الخاص.  إن الاهتمام بصحة المجتمع العربي رسالة إنسانية سامية تحمل معانٍ كبيرة من التضحية والعطاء. 


أمل ياسين- المشرفة على ورشة المعجنات بدون جلوتين 


هناك دافع داخلي لدي أوصلني إلى أن أتقن العجن بطحين الذرة الخالي من الجلوتين وتدربت على الأمر سنوات طويلة،  لدي حساسية من الجلوتين منذ ما يزيد عن 15 سنة، وأردت التغلب على المشاكل التي عانيت منها بسبب الأوجاع بأن أتقن الطهي والعجن والخبز لكل ما هو مشهّ في ثقافتنا العربية كاقراص الزعتر والجبن واللحم والمسخن والمعجنات وكعك العيد والمعمول وغيرها  ولكن بدون جلوتين لأني لم أجد مطلبي بسهولة وبتوفر ولأنني أرغب في المستقبل القريب أن أفتح مخبزًا يوفر لكل حساسسي الجلوتين ما يطلبون دون جهد السفر أو غلاء الأسعار.  وأود ان أوكد على ضرورة إتقان "ست البيت "ووعيها تجاه صحة أفراد أسرتها لأن هذا من سلم أولوياتها كسفيرة صحة في بيتها ولمجتمعها. 



إرشادات عامة للأشخاص الحساسين للجلوتين 



- قراءة ما يحتويه أي منتج غذائي عند الشراء.



- تجنب الإحراج لضغط الأكل. 


- متابعة فحوصات الدم لضمان الصحة والسلامة. 



- التركيز على أكل الخضروات والفواكة واللحوم. 

-


- عدم الرضوخ لأي ضغط اجتماعي لتناول المأكولات. 



- تجنب المأكولات التي تحتوي على جلوتين بشكل تام. 


- ممارسة الرياضة بشكل متواصل. 







>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة