اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

المدارس الاهلية تصعد نضالها : اغلاق كنائس وخيام اعتصام

عقد الوفد المفاوض التابع للامانة العامة للمدارس الاهلية , صباح اليوم الثلاثاء  في مدرسة مار يوسف في الناصرة , مؤتمرا صحفيا حول اخر التطورات والمفاوضات الجارية حول ازمة المدارس الاهلية واجحاف وزارة التربية والتعليم والحكومة بكل ما يتعلق بالميزانيات للمدارس الاهلية.



وافيد ان اجتماعات ومفاوضات المدارس الاهلية مع الحكومة ووزارة المعارف باءت بالفشل , وان اجتماعا سيعقد غدا الاربعاء مع المديرة العامة لوزارة المعارف ومسؤول مكتب المالية في القدس لاجراء مفاوضات جديدة .



والى ذلك اعلنت الامانة العامة للمدارس الاهلية استمرار الاضراب الى حين تحقيق مطالبها.



عوني بطحيش للحكومة ووزارة المعارف  : الكنيسة تدرس اغلاق الاماكن المقدسة امام الحجاج ولا تجبروها على التفيذ



مدير مدرسة راهبات المخلص المربي عوني بطحيش قال :"البعض يسال ما سيحدث ، في النهاية سنحصل على حقوقنا ولكن النضال بحاجه لنفس طويل ، نحن في معركة مع حكومة , وهدفنا تغيير سياسة الحكومة والوزارة اتجاه مدارسنا .



" نعلم ان الجميع يدفع الثمن من اهالي واولياء امور ومدارس ، ونحن ايضا ندفع الثمن ولكن نضالنا طويل ونفسنا اطول ، الجميع يتساءل عن الخطوات التصعيدية وساذكر بعضها وسنقوم بها بعد الاجتماع بمكتب رئيس الحكومة غدا ، ارسلنا لهم رسالة واضحة بان يأتوا باقتراحات جديدة ، والخطوات في حال فشل المفاوضات ومنها نصب خيام اعتصام امام مكاتب الوزارة في الناصرة وحيفا ، وهناك امكانية لنصب خيمة اعتصام امام منزل وزير المالية في عيد راس السنة العبرية ليرانا نهنئه براس السنة امام بيته".



وتابع :" الكنيسة تدرس اغلاق الاماكن المقدسة امام الحجاج ولا تجبروها على التفيذ ، وسوف ننظم مظاهرة حاشدة في الناصرة،كما سيحضر الى البلاد بالحادي عشر من الشهر الجاري45 من رؤساء الكنائس في اوروبا وسوف نجتمع بهم ونشرح لهم عن مشاكلنا ، كما وسيشاركون في عيد رفع الصليب في معليا وهذه فرصة لادعوا الجميع للمشاركة لان المسيرة لن تقتصر على الشعائر الدينية بل سنشرح موقفنا".



وانهى :" هذه فقط بعض الخطوات التصعيدية ومن خلالكم اتوجه للمسؤولين لا تجبرونا بالتصعيدات ، فالثمن المالي بحل الازمة اقل بكثير من ثمن الاستمرار".




الاب ضو:" مطالبنا المالية هي زهيدة لما تصرفه الدولة على المجرمين ومحاكمتهم".



ألاب الياس ضو :"نشكر جميع  الاهالي والصبر , هناك من يحاول زرع الفتن باننا اخطأنا بالنضال , فالنضال حق شرعي وحق كل ان أن يناضل من أجل حقوقه , نحن خلقنا سواسية ويحق لاطفالنا ما لا يحق لغيرهم , أنا اب ولدي طالب بصف الثاني عشر واعلم وادرك الضغط وجميعنا نشترك بهذا الالم ولكم علينا الصبر وعلينا عدم الاستسلام وانهاء الاضراب ".



وأضاف الاب الياس ضو:"مطالبنا المالية هي زهيدة لما تصرفه الدولة على المجرمين ومحاكمتهم , نحن نتفادى هذا من خلال مسيرة تعليمية راقية يشهد لنا منذ مئات السنوات , نطلب من الاهالي الصبر ونطالب الدولة باسم الاهالي أن تحل هذه القضية".



المربي بطرس منصور:" انهاء الاضراب سريعا سيجبرنا على التنازل عن بعض الامور". 



اما مدير المدرسة المعمدانية المربي بطرس منصور قال:"على الاهل الوقوف معنا , فاليوم القضية من يصمد أكثر ومن لديه نفس الصمود أكثر , نحن لن نسمح ان يضرر طلابنا وسنجد الطرق اللازمة لتعويض طلابنا , ولكن لا تضغطوا علينا أنهاء الاضراب سريعا , لانه ليس بصالحنا وسيجبر الوفد المفاوض التنازل عن بعض الامور , عليكم الصبر".



وأضاف :"يؤسفني أن ارى امس ان الوزارة في لواء الشمال احتفلت أمس ببداية السنة الدراسية بنجاح , يؤسفني هذا التصرف من وزارة تسمى التربية والتعليم".



د.رياض كامل:"سنستمر حتى النهاية لمصلحة طلابنا"



أما مدير مدرسة مار يوسف المربي رياض كامل قال:"سنستمر بالنضال وسنلتقي غدا بمكتب رئيس الحكومة وعلينا الصبر والتأني من أجل مصلحة طلابنا".



وردا على سؤال أن مدرسة مار يوسف كانت تقدم قاعة المدرسة لبرامج واحتفالات الوزارة قال:"مدارسنا معروفة بالكرم , وكنا نكرم عليهم بالقاعة , ولكن بما أنهم لا يقدموا مطالبنا نكون ساذجين أن قدمناها مره اخرى , فليذهبوا بالبحث عن قاعة اخرى".



أما سيادة المطران ماركوتسو :"اشكر الاهالي على صبرهم واشكر وسائل الاعلام على  نشر ونقل رسالتنا وقضيتنا للعالم , نحن لن نخضع وسنستمر بالنضال وندعم لجنة التفاوض حتى النهاية من اجل اخد حقوقنا لمصلة طلابنا واهالهيم".




>>> للمزيد من اضراب المدارس الاهلية اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة