اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

د. رمزي حلبي :سأعمل على جعل البنك تجارياً مربحاً وفي نفس الوقت يخدم الشرائح الضعيفة

عُيّن مؤخراً، الدكتور رمزي حلبي المحاضر في جامعة تل أبيب بموضوع الإقتصاد، عضواً في مجلس إدارة بنك البريد، الذي على ما يبدو سينفصل عن مصلحة البريد ليصبح بنكاً تجارياً مستقلاً ، الأمر الذي يبدو تحقيقاً لحلم راود وزير المالية الحالي موشيه كحلون عندما وضع يوم 22/7/2011، عنما أشغل منصب وزير الإتصالات في حينه، على طاولة الحكومة اقتراح قانون لجعل بنك البريد بنكاً اجتماعياً تجارياً بملكية الدولة، وذلك بهدف زيادة التنافس في سوق الخدمات البنكية وجعلها ذات منالية أمام أبناء الشرائح الضعيفة ولكن الحكومة رفضت الإقتراحالذي تم تجميده لأن بنك إسرائيل ووزارة المالية في حينه استخدما حق الڤيتو.



حول هذا الموضوع تحدثنا الى الدكتور رمزي حلبي العضو الجديد في مجلس إدارة بنك البريد، حيث قال:"لقد تسجلت منذ سنوات بما يسمّى"منتخب أعضاء مجالس الإدارة"، وبعد أن مررت بعدد من الإمتحانات والمقابلات وبعد تخصيص نسبة معينة من العرب في مجالس الإدارة، تمّ قبولي في هذا المنتخب،ووُضعت في قائمة الإنتظار وأعلموني بأنهم سيختارون شركة حكومية معينة لأكون عضواً فيها. وعندما دار الحديث عن جعل بنك البريد بنكاً متطوراً ومربحاً وتجارياً، بدأ الحديث عن فصل بنك البريد عن مصلحة البريد انتخبت من قبل رئيس الحكومة والجهات المسؤولة لأكون عضواً في مجلس إدارة بنك البريد علماً أنني كنت في الماضي عضواً في مجلس إدارة البنك العربي لمدة ست سنوات.



وعن صلاحيات ومهام أعضاء مجلس الإدارة في أي شركة حكومية وبالذات بنك البريد قال د. حلبي:"مجلس الإدارة يقرر عملياً ويضع سياسة التنظيم والبرنامج الإستراتيجي لعمل المؤسسة أو التنظيم وأيضاً يراقب عمل الإدارة المهنية من مدير عام ومدراء أقسام، بحيث يحصل مجلس الإدارة بين الفترة والأخرى على التقارير المالية حيث هناك لجنة مالية ولجنة مراقبة ولجنة استثمار. وظيفة أعضاء مجلس الإدارة هي المحافظة والإهتمام بأن يسير البنك بالإتجاه الصحيح من جميع النواحي: المالية والمهنية والإستراتيجية ومن حيث الخدمات للمواطن وأن يكون مؤسسة ناجحة. وبالمقابل يتحمل أعضاء مجلس الإدارة مسؤولية كبيرة، بحيث قد يتحمل كل واحد منهم مسؤولية شخصية في حال ارتكاب خطأ إداري أو اتخاذ قرار خاطئ. فالمنصب ليس منصباً فخرياً فقط، إنها مسؤولية على بنك ستكون ميزانيته بقيمة مئات ملايين الشواقل .



ورداً على سؤال فيما إذا كان العمل في هذه المهمة مجانياً أم مقابل أجر قال:"لا يوجد عمل مجاني والدفع يكون بحسب الجلسات بموجب معايير خاصة. حيث سيتم الدفع مقابل كل جلسة بالإضافة الى مبالغ ثانوية تدفع عندما تقدم  تقارير مالية وتقارير أخرى.. وهذه المدفوعات تسمّى مدفوعات لأعضاء مجلس الإدارة ولكننا لا نعتبر موظفين في هذه المؤسسة لأننا بمثابة مجلس إدارة مراقب لعمل الشركة".



وحول فروع بنك البريد في الوسط العربي وفيما اذا كان لديه تصوّر بخصوص ما يجب فعله لتحسين الخدمات في فروع الوسط العربي قال:"أنا العضو العربي الوحيد في مجلس إدارة بنك البريد، وأنا واحد من بين 8 أعضاء مجلس إدارة وقد يتم استيعاب عضو واحد أو إثنين. وباعتقادي وحسب رؤيتي بنك البريد يجب ان يكون ذا استقلالية أكثر حيث يعمل اليوم كجناح لمصلحة أو شركة البريد، ويجب ان يعمل كمؤسسة مالية تجارية وأن يعرض بضائع وخدمات من نوع جديد وأن يتنافس مع البنوك التجارية الأخرى الموجودة في الساحة وفي نفس الوقت يعطي خدمات بأسعار متدنية كي يخدم الشرائح الضعيفة في المجتمع وبضمن ذلك المجتمع العربي. كذلك سأسعى لأن يعطي كريديت واعتمادات مصرفية فلغاية الآن لا يوجد فيه سحب زائد، ويجب ان نعمل ليصبح لديه مال بملكية خاصة به وخدمات متنوعة أكثر ومن المهام المطلوبة مني ومن باقي أعضاء مجلس الإدارة هو تقديم أفكار جديدة واقتراحات حول كيفية تطوير هذا البنك ليكون مربحاً ولكن يقدم خدمات أساسية لشرائح ضعيفة اقتصادياً التي لا تحصل على خدمات بنكية من باقي البنوك".


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة