اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

10 مواقف إنسانية وراء الشعبية الجامحة لأبو تريكة

عد ما تم تداولة من أنباء عن التحفظ على أموال اللاعب المصري الشهير محمد أبو تريكة، انتفضت مواقع التواصل الاجتماعي دفاعًا عن "الماجيكو" كما يسميه جمهوره، فاللاعب محمد أبو تريكة له رصيد كبير لدى الجمهور الذي عشقه وتابعه على مدار سنوات.

وإلى جانب سجل حافل من البطولات والانتصارات الرياضية، هناك عدد من المواقف الإنسانية الشهيرة التي حفرت مكانة لأبو تريكة في قلوب جمهوره، ليس فقط ممن يحبون كرة القدم، أو مشجعي فريقه، ولكن شعبيته تجاوزت الفريق والانتماء الرياضي، وهذه أبرز المواقف الإنسانية المعروفة عنه:

أخلاق ومهارة: أصبح أبو تريكة نموذج يحتذى به للاعب الرياضي الخلوق والمعشوق من قبل جماهيره، تميز أبو تريكه بأخلاقه العالية في علاقته مع زملاءه داخل وخارج الملعب، وعرف عنه التزامه الديني.

موقف "إنساني" رائع يعيد أبو تريكة من الاعتزال
الرقم 22: اشتهر أبو تريكة بالرقم 22 في مسيرته الكروية، واختار هذا الرقم عند توقيعه مع النادي "الأهلي"، وكان قد سافر لأداء العمرة وذهب للمسجد النبوي، وعندما خرج من الباب وجد رقم 22 مكتوبًا عليه، وطلب من إدارة النادي تخصيص هذا الرقم له.

بلا بطاقة حمراء واحدة:  لم يحصل على بطاقة حمراء طوال تاريخه في كرة القدم، وأشار كثيرين إلى تواضعه واحترامه لجمهوره.


حذاء وقميص: في إحدى المباريات الإفريقية وقبل انطلاق فريقه، انحنى أبو تريكة لربط حذاء طفل صغير كان مرافقًا له قبل انطلاق المباراة، كذلك قام بتبديل قميصه مع اللاعب الصاعد عمر عبد الرحمن، في مباراة فريقه في كأس الإمارات مع "نادي العين"، وأشاد الأخير بهذا الموقف المتواضع له.

تضامنًا مع غزة: من أكثر الصور انتشارًا لأبو تريكة على صفحات الإنترنت هي صورته وهو يرتدي قميصًا مطبوع عليه شعار "تعاطفًا مع غزة"، والذي ارتداه لتضامنه مع حصار غزة عام 2008، وحصل على بطاقفة صفراء من الحكم، وكان معرضًا للإيقاف بسبب لوائح "الاتحاد الدولي لكرة القدم"، والتي تدين استغلال المباريات لأحداث سياسية أو عنصرية.

دفاعًا عن رسول الله: ارتدى تريكة قميص "قداك يا رسول الله" عند نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول في إحدى الصحف الدنماركية.

زيارة للجزائر: في وقت احتدم فيه الخلاف بين الشعبين "المصري والجزائري" عقب أحداث مباراة "أم درمان"، أعلن أبو تريكة عن دعمه وتشجيعه لمنتخب الجزائر في بطولة كأس العالم في جنوب أفريقيا، وسافر للجزائر عام 2010 كمبادرة للصلح بين الشعبين.

سفير لمحاربة الفقر: اُختير أبو تريكة سفيرا لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، لمحاربة الفقر، وصوّر إعلان تليفزيوني يشير إلى مأساة وفاة 25 ألف شخص يوميًا بسبب الجوع، من بينهم 18 ألف طفل.


مجزرة بورسعيد: تأثر أبو تريكة بالمجزرة البشعة التي راح ضحيتها 72 من مشجعي النادي الأهلي، في مباراة أمام النادي "المصري" في استاد بورسعيد. وأثّر الحادث أيضاً بشكل سلبي علي اللاعب حيث لفظ أحد المشجعين أنفاسه الأخيرة بين يدى اللاعب، وحرص تريكة بعد الحادثة على زيارة أهالي شهداء المذبحة ومساعدتهم معنويًا وماديًا. وقرر عدم اللعب في أي بطولة مصرية محلية لحين استكمال محاكمة المتهمين والقصاص الكامل.

كأس السوبر المصري: رفض تريكة المشاركة في كأس السوبر المصري، وهاجمه الإعلام وطالب بتوقيع أقصى عقوبة على اللاعب بسبب قراره بعدم اللعب. واكتفى النادي بتوقيع عقوبة مالية عليه وحرمانه من "شارة القائد"، واتصل أبو تريكة بزملاءه واعتذر لهم عما سببه لهم من ضغوط، لكنه لم يكن نادمًا على قراره.

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة