اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

شبهات لاحتيال باختبارات التيئوريا والتست وعشرات المعتقلين




كشفت وحدة مكافحة جرائم النصب والاحتيال في شرطة منطقة المركز , النقاب عن قضية بالغة الخطورة موضوعها شبهات الحصول على رخص قيادة عن طريق النصب والاحتيال مع استخدام تكنولوجيات ودفع رشاوى وبالتالي حصول العشرات من السائقين على رخصة القيادة دون الخضوع لاختباري  النظري ً التيئوريا ً والعملي ً التست ً .




مئات من افراد رجال الشرطة قاموا صباح اليوم الاربعاء بحملة  اعتقالات في جميع أنحاء البلاد ، واسفرت الحملة على اكثر من 70 معتقلا  , سكان الشمال والمركز وتل ابيب والشارون وصولا الى  الجنوب ، من الوسطين العربي واليهودي ، الذين يشتبه بضلوعهم بالتزوير والاحتيال على نطاق واسع مع عبور اختبارات نظرية وإصدار رخص قيادة عن طريق دفع رشاوى.



وكانت الوحدة المركزية في منطقة المركز  عملت في الأشهر الأخيرة بالخفاء بالتعاون مع  مصلحة الضرائب ومكتب الترخيص قرب شبكة التي اشتبه بانها تعمل بالنصب والاحتيال في مجال عبور امتحانات القيادة ، الاختبارات النظرية (اختبار نظري- تيؤوريا ) والعملية (اختبار عملي - تست ) على نطاق واسع تمكنت من خلالها التوصل لإصدار عشرات من رخص القيادة وباستخدام وسائل من التكنولوجيا المتقدمة والرشوة.



ونوه قائد  المنطقة المركزية ً موطي كوهينً  صباح اليوم الاربعاء  قبل خروج قوات الشرطة لتنفيذ حملة  الاعتقالات الى ان مساعدة السائق بالحصول على رخص مزورة حصل عليها عن طريق الغش بالاختبار النظري ً تيئوريا ً  ودفع الرشوة لعبور الاختبار العملي ً التست ً  ، يعني رفع نسبة السائقين الذين قد يشكلون خطرا على حياة الاخرين في الشوارع  .




أثناء التحقيقات السرية , اتضح وفقا للشبهات انه مقابل مبلغ 5000 ₪ يقوم أعضاء الشبكة بالتثبيت عند الممتحن سماعات رأس لاسلكية صغيرة تعلق بالجهاز المحمول الصغير ً النقال ً ويتم اخفائها تحت قميصة ، وفي الوقت الحقيقي والممتحن هناك يقومون بقراءة الإجابات الصحيحة علية للاختبار النظري الذي يقوم به والى ذلك تم ارسال شرطي الذي شغل منصب وكيل سري إلى أعضاء الشبكة، ومقابل دفعة رسوم عبور الاختبار النظري والاختبار العملي حصل على الرخصة .



 وكشف التحقيق أن أعضاء الشبكة يلتقون مع الممتحن قبل دخوله الامتحان، ويبينون  له طريقة الخداع بها يهمس بعد القيام بتركيب جهاز المحمول تحت كم قميصه الكلمة الأولى والأخيرة في السؤال بينما  على الجانب الآخر من الخط، يجلس احد الاعضاء في شبكة مع مجموعة من الأسئلة والأجوبة، ويملي للممتحن الجواب الصحيح. ومن أجل خلق انطباع زائف بان الاختبار حقيقي وليس مثالي جدا، فإن أعضاء الشبكة كانو يقومون باملاء  إجابتين او ثلاثة  خاطئة.



 هذا ومع تطور وتقدم التحقيقات اتضح وفقا للشبهات ان  أعضاء الشبكة قرروا التحول الى امتحانات القيادة الفعلية ضامين اليهم معلمي سياقة وممتحن من قبل مكتب الترخيص , ومقابل دفع رشاوى وصلت الى  أكثر من 15 ألف شيكل، اعتنوا الاخيرين بعبور الممتحنين الاختبار الفعلي ً التست ً .



وقالت الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا سمري :" يشتبه أن الشبكة تتكون من 12 فردا  بهم الرئيسيين ، واحدة من ضمنهم من الوسط العربي سكان تل ابيب يافا ، الذين تصرفوا كل بدور ما تضمن قيام احدهم بقراءة الأجوبة، واخر بتثبيت الاجهزة قبل الاختبار ،واخر  بالوثائق المزورة التي تم تزييفها، واخرين في التوصل الى اشخاص يسعون الى عبور الامتحانات النظرية والعملية  من الوسطين اليهودي والعربي ووسطاء لعبور الامتحان العملي  ً التست ً بالإضافة إلى اعتقال معلمي قيادة وممتحن في مكتب الترخيص بشبهة تلقى الأموال للتقديم الى  الامتحان العملي وعبوره بنجاح .



وبالإضافة إلى ذلك، ترجح شبهات على أنه عندما لاحظ  أعضاء الشبكة بممتحن  الذي يجد صعوبة ما في قراءة العبرية، قامو بتزوير بطاقات هوية وأرسال شخصا اخر من الشبكة ليأخذ مكان الممتحن ويعبر الامتحان.



والى كل ذلك يشتبه في أن العشرات من رخص القياده عند سائقين تم الحصول عليها نصبا واحتيالا  بمساعدة من أعضاء هذه الشبكة. الذين بعد إلقاء القبض عليهم تمت احالتهم الى وحدة التحقيقات بمكافحة الغش والاحتيال للاشتباه في الضلوع بهذه الجرائم، بما في ذلك الرشوة والتزوير واستعمال وثائق مزورة، والانتحال والاحتيال بظروف بالغة الخطورة والتآمر لارتكاب جريمة.




و اليوم في حوالي الساعة 15:00 من المزمع عرض المشتبهين الرئيسيين  في محكمة الصلح بيتح تكفا لتمديد اعتقالهم على ذمة التحقيقات الجارية .


الصورة توضيحية من صفحة الشرطة على الفيسبوك


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة