اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

مديرا المستشفيين الإنجليزي والفرنسي:نسجّل قومية المواليد الجدد حسب قومية الوالدين كما كان متّبعاً حتى الآن



"في السابق كنا نسجل قومية المواليد الجدد في المستشفى حسب قومية الوالدين كما هو مسجّل في بطاقة الهوية وإذا كان هناك أي نوع من عدم الوضوح كان يتم الإتصال مع وزارة الداخلية. هكذا كنا وما زلنا نتبع نفس النهج".
هذا ما قاله لـ"الصنارة" الدكتور بشارة بشارات مدير مستشفى الناصرة (الإنجليزي) في الناصرة في أعقاب الحديث والنشر عن أنه يتم سؤال أهالي المواليد الجدد فيما إذا كانوا يرغبون بتسجيل قومية المولود في خانة القومية الآرامية. ورداً على سؤال الصنارة حول تعليمات جديدة من وزارة الداخلية قال:"وصلتنا رسالة من وزارة الداخلية تقول انه بإمكان من يرغب بتسجيل قومية مولوده الجديد ان يختار القومية الآرامية، ولكن لغاية اليوم لم يطلب أحد أن يسجل قومية مولوده بخلاف قوميته ".



وحول إذا قامت إدارة المستشفى بإصدار تعليمات خاصة لسؤال الأهالي حول هذا الموضوع قال:"لم نصدر أي تغيير في التعليمات فرسالة وزارة الداخلية لم تطلب ذلك. ما زلنا نسجل القومية حسب قومية الوالدين ولكن إذا طلب أحدهم غير ذلك فإن الأمر يعود اليه. نحن لا نسأل ولا نخيّر."



وأضاف د. بشارات:" أستهجن قيام بعض الصحف بالنشر بدون التوجه الينا للحصول على ردنا، كذلك طلبت من عضو الكنيست الذي بعث برسالة بهذا الخصوص، والتي مضمونها سيء، ان يأتي الى المستشفى ويعتذر ولكنه لم يفعل لغاية اليوم)أمس الأول(، فقد كان حريّاً به أن يستوضح الأمر لا أن يستنكر ويذكر أشياء غير صحيحة".




وفي السياق ذاته قال الدكتور سليم نخلة مدير المستشفى الفرنسي: "وصلتنا رسالة من وزارة الداخلية تجيز تسجيل قومية الآرامية في شهادة ميلاد المواليد الجدد ولكننا أعلمنا جميع ذوي الشأن في المستشفى أن ما كان متبعاً لغاية الآن هو الذي سنواصل تنفيذه وهو تسجيل المولود حسب قومية والديه إلا اذا كان هناك طلب آخر، وهذا هو مضمون الرسالة فليس مفروضاً علينا سؤال أو تخيير الوالدين بين هذه القومية أو تلك". وأضاف د. نخلة:"مستشفيات الناصرة ليست هي التي تقرر أنظمة ونماذج تسجيل السكان بل الذي يقرر ذلك هي وزارة الداخلية وعلى أعضاء الكنيست العرب الذين وجدوها فرصة لشن هجوم علينا أن يعملوا على تغيير هذه الإجراءات لا أن يستنكروا فقط عبر رسالة وقبل أن يحصلوا على توضيح أورد يسارعون الى نشرها ظانين أن هذا يمنحهم مكسبا سياسيا".  




أما مدير مستشفى العائلة المقدسة الدكتور إبراهيم حربجي فقال رداً على سؤال الصنارة:"لم أستلم أي رسالة بخصوص تغيير إجراءات تسجيل المواليد الجدد وعليه نواصل التسجيل كما كان متبعاً طيلة الوقت أي حسب قومية الوالدين".


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة