اخر الاخبار
تابعونا

اصابة رجل بحادث طرق في دالية الكرمل

تاريخ النشر: 2020-10-29 19:15:34
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

البروفيسو ميكي أبيرام : ننظم لقاءات لطلاب يهود وعرب لتقريب القلوب واختيار باحثي المستقبل


نظّم نادي باحثي المستقبل في مستشفى "رمبام" ، مؤخراً، يوماً دراسياً لـ 300 طالب وطالبة ثانويين من منطقة الشمال، من مختلف الإنتماءات والديانات، ومن المتدينين والعلمانيين ، تناول المواضيع الطبية والبحثية التي تُجرى حولها الأبحاث الطبية في هذه الأيام في مستشفى "رمبام".




وهذا اللقاء هو اللقاء الثالث الذي ينظم برعاية معهد الأبحاث الطبية في "رمبام" برئاسة البروفيسور ميكي أبيرام، وجاء لقاء هذا العام تحت عنوان"هل سيقرّر الـ DNA مصيرنا". وفي محاضرته قال البروفيسور كارل سروتسكي مدير تطوير الأبحاث في المدينة الطبية في رمبام ورئيس مختبر الطب الجزيئي في المستشفى  وفي كلية الطب في التخنيون "لجميعنا يوجد أب قديم واحد من الناحية الوراثية" ، وبذلك جعل المشاركون يشعرون بأنهم قريبون من بعضهم أكثر مما تبعدهم الحضارات والإنتماءات المختلفة، كذلك ألقت الدكتورة سارة زيليغ محاضرة حول الأبحاث التي تجريها.
وحول نادي باحثي المستقبل الذي وضع نصب أعينه هدفاً مركزياً للتقريب بين أبناء الشبيبة من جميع الإنتماءات والحضارات في منطقة الشمال ودمجهم في مجالات الأبحاث الطبية في كليات الطب بالمشاركة مع مستشفى رمبام ، أجرينا هذا اللقاء مع البروفيسور ميكي أبيرام: 



"الصنارة": حدثنا عن معهد الأبحاث ونادي باحثي المستقبل؟



البروفيسور أبيرام: إنني مرتبط بمعهدين ، كلية الطب في التخنيون الموجودة بجانب مستشفى رمبام ومستشفى رمبام نفسه. وفي الثلاثين سنة الأخيرة أدير مختبرا لأبحاث دهنيات الدم وتصلب الشرايين . والمميز في هذا المختبر أنه يبحث في الآلية التي يؤدي بواسطتها الكوليسترول الى تصلب الشرايين وما تسببه من إنسدادات في الأوعية الدموية التي تغذي القلب وتسبب النوبة القلبية ، والإنسدادات في الأوعية الدموية التي تغذي المخ وتسبب الجلطة الدماغية والشلل الكلي أو الجزئي . والتميّز في مختبرنا هو أننا لا نذهب الى كمية الكوليسترول فحسب بل إلى نوعيته وكيفيته أيضاً. والكوليسترول الذي يؤدي الى هذه الإنسدادات هو الكوليسترول الذي يتأكسد لوجود عوامل مؤكسدة.



الصنارة: ما هي العوامل المؤكسدة في الدم وما هي أفضل موانع الأكسدة؟



البروفيسور أبيرام: عوامل الأكسدة في الدم هي: البكتيريا والڤيروسات ودخان المصانع والسيارات والتدخين ومواد كيماوية وإشعاعات. ولوقف عملية أكسدة الكوليسترول بدأت أبحث عن المواد المانعة للأكسدة أو المضادة للأكسدة ، الموجودة بكميات قليلة في الإنسان والحيوان ولكنها متوفّرة في النباتات ، في الخضار والفواكة بكثرة، خاصة في قشور الفواكه المليئة بمضادات الأكسدة والهدف منها الدفاع عن الفاكهة نفسها. فإذا استغلينا هذه الصفة وأكلنا قشرة الفواكه فإننا نحصل على الكثير من مضادات الأكسدة . وخلال الثلاثين سنة الأخيرة قمت بفحص حوالي مئة نوع من الخضار والفواكه وأنواع العصير والنبيذ المختلفة ووجدت أن لجميعها صفات مانعة للأكسدة والفرق هو بالكمية وقد وجدت أنّ أفضل مضادات الأكسدة هو النبيذ الأحمر وزيت الزيتون والعرق سوس والرمان.



"الصنارة": ذكرت النبيذ الأحمر. ماذا عن النبيذ الأبيض؟



البروفيسور أبيرام: ما يحدّد لون النبيذ هو المواد الموجودة في قشرة العنب. فعندما ينتجون النبيذ الأحمر يقومون بعصر العنب وإبقاء العصير مع القشرة فترة شهر وهكذا فإن المواد الموجودة في القشرة تنتقل الى النبيذ وتجعل لونه أحمر . أما النبيذ الأبيض فيتم فصل القشرة عن العصير بعد عصر العنب بساعة. وكذلك فإن العنب ومن دون أن يتحوّل الى نبيذ يحتوي على مضادات الأكسدة بكمية لا بأس بها. 



"الصنارة: أي الأصناف تحتوي على أعلى نسبة من مضادات الأكسدة ؟



البروفيسور أبيرام: أفضل مضادات الأكسدة موجودة في ثمر الرّمان المعروف منذ ثمانية آلاف سنة ورغم ذلك، لم يكن هناك أي نشر علمي عن الرمان وتأثيره على صحة الإنسان الى أن نشرنا أول مقال عام 2000 في أعقاب البحث الذي أجريته، رغم أن الرّمان ذكر في الكثير من كتب الطب الشعبي والطب الديني في مختلف الديانات والعقائد حيث ذكر أن الرمان جيد للكثير من الأمراض، ولكن لم يكن أي بحث علمي يثبت ذلك.



"الصنارة": وما هي الأبحاث التي تجريها هذه الأيام؟



البروفيسور أبيرام: أجري أبحاثاً عن المواد المضادة للأكسدة من الخضار والفواكه وما تفعله لصحة الإنسان . ومن أجل فهم آلية عمل هذه المواد أجري الأبحاث على مستوى الخلية الواحدة وعلى جدران الشرايين وبعد الاختبارات في المختبر انتقل الى التجارب على الحيوانات ومن ثم انتقل الى الإنسان ومن أجل هذا الغرض أتساعد مع طلاب كلية الطب والطلاب المشاركين في الأبحاث ومع قسم أمراض القلب في مستشفى رمبام . فقبل ست سنوات تم تعييني رئيسا للأبحاث الطبية في رمبام، والهدف الأعلى لدي هو تجنيد باحثين الذين هم أيضاً أطباء . أطباء أخصائيون يجيدون إجراء الأبحاث ويواصلون عملهم كأطباء . ففي أماكن عديدة معظم الأطباء الذين تحوّلوا الى باحثين توقفوا عن العمل كأطباء وهذا ما لا أريده. أريد أن يعمل الباحثون في الطب على الأقل يومين في الأسبوع وذلك بهدف المحافظة على العلاقة مع المرضى والربط بين الأبحاث.



"الصنارة": هل تحاول تجنيد باحثي المستقبل من خلال اللقاءات والأيام الدراسية للطلاب الثانويين اليهود والعرب؟



البروفيسور أبيرام: كل سنة يمنح التخنيون جائزة هارڤي لعالم وباحث متفوق. وقبل ثلاث سنوات ألقى، في هذه المناسبة، رئيس معهد وايزمان دانيئيل زايسمان محاضرة قال فيها : لست فخوراً جداً بوجود باحثين جيدين في معهد وايزمان، بل أنا فخور بأني وضعت خطّة لهؤلاء الباحثين كي يصلوا مرّة كل شهرين إلى أماكن اكتظاظ الجمهور، فهكذا أنقل الأبحاث الى الجمهور العريض. وعندما سمعت ذلك وافقته الرأي وقرّرت التقدم خطوة أخرى الى الأمام نحو تجنيد الطلاب الثانويين ، لأن هذا هو الوقت المناسب وكلما تم ذلك مبكراً أكثر كلما كان الإختيار أفضل وقد اندمج عدد من الطلاب في بعض الأبحاث وهؤلاء سيكونون علماء وباحثي المستقبل، واليوم لدينا في رمبام وفي كلية الطب في التخنيون أفضل الباحثين وكل 3 - 4 أشهر أنظم يوماً دراسياً للطلاب الثانويين من مختلف المدارس اليهودية والعربية في منطقة الشمال، وفي كل مرة تتبدّل المجموعات ونتواصل مع بعضهم . فبالإضافة الى تقريب القلوب ووجهات النظر تكون فرصة لكل طالب وطالبة للإستفادة من هذه اللقاءات والإنخراط في مجال الأبحاث مستقبلاً. وحسب خطتي سيتم جلب مجموعات من جميع المدارس الثانوية في شمالي البلاد  الى هذه اللقاءات بالتنسيق مع الألوية المختلفة في وزارة المعارف. وجمع الطلاب من مختلف الإنتماءات لهذا الغرض فيه مغزى كبير وفائدة عظمى.



"الصنارة": وما هي آخر الأبحاث التي تجريها؟



البروفيسور أبيرام: أواصل الأبحاث في الرمان وعن تركيبات الرمان مع مواد من فاكهة أخرى. واليوم أنا في أوج بحث عن الرمان والتمر عندما يدمجان سوية ، حيث تنتج فوائد كبيرة جدا بحيث يضيف التركيب المشترك فوائد تفوق فائدة كل ثمرة على حدة رغم أن تركيب المواد مختلفة في كل واحدة منها.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة