اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

بركة: الحكومة انتجت حروبا متعددة والانتخابات المبكرة قد تفتح أملا

قال عضو الكنيست  محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، في كلمته أمام الهيئة العامة للكنيست مساء أمس الاثنين، لدى اقرار حل الكنيست والتوجه الى انتخابات مبكرة، إنه جيد أن هذه الدورة كانت قصيرة، فلربما تفتح الانتخابات القريبة باب أمل لمستقبل أفضل، فهذه الحكومة لم تنتج سوى الحروب، كانت الحقيقية منها بمفهوم الحروب، الحرب على غزة، ولكنها شنت حروبا على الشرائح الفقيرة، وأساسها العرب، وحرب التحريض العنصري وتشجيع انفلات عصابات الشوارع على العرب.



وقال بركة في كلمته، إنهم جميعا هنا، يتذمرون من قصر أيام هذه الدورة البرلمانية، ولكن في هذه الدورة والحكومة التي أفرزتها، سجلت سوابق و"انجازات" آمل أن لا تتكرر، فعلى مدى عام وتسعة أشهر، "نجحت" الحكومة في شن حروب متعددة ومتلاحقة، وكل حرب منها كانت تحتاج لدورة برلمانية كاملة، لتستوعبها.



وتابع بركة، إن الحرب الأولى ، الحقيقية من حيث مفهوم الحروب، كانت الحرب على قطاع غزة، التي  جبت أرواح أبرياء كثر، أكثر من ألفي انسان، وكانت نهاية الحرب كما بدايتها من ناحية سياسية، وضع خلقته الحكومة، ينعدم فيه الافق السياسي لحق الصراع، فكل ما فعلته هذه الحكومة في هذه الدورة البرلمانية، هو ادارة مفاوضات، وليست مفاوضات تقود الى حل وسلام.



والحرب الثانية، كانت الحرب على الشرائح الفقيرة والضعيفة، من خلال سياسة اقتصادية قادت الى توسيع الفجوات في المجتمع، وعمقت أكثر الضائقة الاجتماعية لدى الشرائح الضعيفة، وبالأساس لدى الجماهير العربية، ولم تكتف بهذا، بل صعّدت حرب القوانين العنصرية، والمستفحلة في السنوات الأخيرة، وانتجت سلسلة جديدة من القوانين الأشد عنصرية ووحشية، وأدارت حرب تحريض عنصري، شجعت عصابات الشوارع، التي تنصب الكمائن، لاصطياد العرب والاعتداء عليهم دمويا، كما يجري في القدس المحتلة، وكما يجري في مختلف المناطق، تحت تسمية "شارة ثمن".



وقال بركة، إن هذا أوان دعوة الجماهير العربية واليهودية، لقلب الوضع القائم في السابع عشر من آذار المقبل، والعمل على خلق واقع جديد، يفتح الأبواب نحو السلام الحقيقي، ونحو العدالة الاجتماعية، ودعم الشرائح الفقيرة والضعيفة، كي تعيش الناس في مجتمع طبيعي، وكي لا تبقى الناس غارقة في أجواء الخوف والقلق، وكأن الحروب هي المصير الحتمي الابدي لكل انسان يعيش هنا.



وختم بركة قائلا، لربما أن تقصير ايام هذه الدورة البرلمانية، يكون فاتحة أمل حقيقي لمستقبل أفضل، ومن الواقع الذي خلقته هذه الحكومة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة