اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

تعاون علمي بين الكلية الاكاديمية العربية وبين جامعات المانية

بدعم من الكلّيّة الأكاديميّة العربية للتربية في حيفا ورئيسها المحامي زكي كمال، قامت الدكتورة والباحثة رئام أبو مخ في زيارة لجامعتَي كيتنجن وهيلدسن في ألمانيا، وقد عملت الباحثة، وهي محاضِرة في الكليّة الأكاديميّة للتربية في إسرائيل، مع البروفسور توماس ويتس، وهو من أهم العلماء في مجال تدريس النانو وتوظيفه في مجال تدريس العلوم.


فكما هو معروف فإنّ موضوع النانو- تربية (Nano – Education) جديد في هذا المجال، وهو يهدف إلى إدخال النانو تكنولوجيا بشكل واسع في تدريس العلوم الطبيعيّة في المدارس الإعداديّة والثانويّة.


جدير بالذكر ، أنّ الباحثة رئام أبو مخ، محاضرة في مجال تدريس العلوم وتعمل كباحثة في هذا المجال، وهي عضوة في مجموعة البحث برئاسة الدكتور محمد حجيرات. وقد قامت بإلقاء محاضرة عن أبحاثها في هذا المجال" تجارب علميّة توعويّة لإدراج النانو تكنولوجيا في مجال تدريس العلوم". فضلًا عن ذلك فقد نشرت هذه الدراسة للباحثة في أحد المجلات العلميّة. كما قامت بإجراء بحث مشترك مع مجموعة البروفسور توماس، وقد تكلّل ذلك بتحضير مسوّدة للبحث العلميّ حول الموادّ النانويّة شبه الموصلة للتيّار الكهربائيّ. إذ إنّ هذا البحث سيفتح آفاقًا جديدة في مجال تدريس النانو.


كما واتّفقت الباحثة مع الجامعة المذكورة على إجراء وتنفيذ أبحاث علميّة في هذا المجال.  كذلك فقد اتّفقت مع البروفسور توماس على تشكيل لجنة علميّة للتحضير لمؤتمر عالميّ في هذا المجال سيعقد لاحقًا خلال العام 2015 بين أروقة الكليّة. حيث سيكون هذا المؤتمر الأوّل من نوعه في العالم وليس في البلاد وحسب.



وفي حديث مع المحامي زكي كمال رئيس الكليّة الأكاديميّة العربيّة للتربية أشاد بجهود المحاضرة، وأثنى على نشاطها داعيا بقية الكوادر في الكلية لنهج نهجها إيمانا منه بضرورة المثابرة والعمل الدؤوب في مجالات البحث بكافة المجالات لما يعود بالفائدة على طلابنا خاصّة وتطوّر المجتمع ونموه، فمثل هذه الخطوات تدفع بأبنائنا للانفتاح على أبواب العالم ومجتمعاته وتمكين المجتمع الإنساني من التطوّر والنموّ من خلال تبادل الأفكار والمعرفة والخبرات. كما وأكّد على دعمه غير المسبوق للأبحاث العلميّة في الكليّة، إذ رصدت ميزانيّة ضخمة لتقديم وتطوير البحث العلميّ في الكليّة. وأضاف أنّ الكليّة ماضية في تحقيق رؤياها القاضي برفع المستوى العلميّ في مجتمعنا العربيّ لما في ذلك من نهوض علميّ وحضاريّ، وكلّ هذه الجهود منصبّة للرؤية المستقبليّة وصولا إلى تحويلها إلى الجامعة العربية الأولى في البلاد.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة