اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

د. كرزم :كلاليت أحدثت انقلاباً كبيراً في الخدمات الطبية في الوسط العربي وأبراج الناصرة أكبر دليل

"كلاليت" أحدثت انقلاباً كبيراً في الخدمات الطبية في الوسط العربي بشكل خاص والمركز الكبير في أبراج الناصرة يؤكد ما نقوله بأنه لا توجد عيادة مثلها في كل البلاد من حيث جودة الخدمات والأطباء والتخصّصات الطبية . لقد أحدثنا قفزة كبيرة في الوسط العربي بشكل عام ولمنطقة الشمال بشكل خاص بكل ما يتعلق بالخدمات الطبية".



هذا ما قاله الدكتور طنوس كرزم ، مدير مديرية الناصرة وقضائها في كلاليت في بداية اللقاء معه حول ما وصلت إليه الخدمات الطبية التي يقدمها صندوق المرضى كلاليت لمنطقة الناصرة، وحول ما أحدثه المركز الطبي أبراج الناصرة بعد مرور سنة على افتتاحه.




الصنارة: هل من آلية تستخدمونها لتقييم رضى الجمهور من الخدمات المقدمة اليه؟



د. كرزم: هناك 52 مقياساً للجودة، معظمها وضعتها وزارة الصحة نعتمدها ونفحصها بشكل شهري لضمان تنفيذها.




الصنارة: هل تحدّثنا عن بعض هذه المقاييس؟




د. كرزم: هناك مقاييس تتعلق بطول فترة الإنتظار للدور الى حين الوصول الى الطبيب الأول والتي يجب أن لا تتعدّى الـ 24 ساعة، وفترة الإنتظار للوصول الى طبيب العائلة يجب ألا تتعدى أكثر من 48 ساعة، وفترة الإنتظار للوصول الى طبيب اختصاصي مثل : طبيب الجلد أو طبيب العيون أو طبيب النساء أو طبيب العظام أو طبيب الأنف والأذن والحنجرة، يجب ألاّ تتعدى 14 يوماً، أما باقي التخصصات فالفترة تكون أطول قليلاً وذلك لعدم وجود عدد كاف من الأطباء الأخصائيين في باقي المجالات مثل: أخصائي قلب، أخصائي أعصاب وغيرهما ونعمل بشكل متواصل على تقصير فترة الإنتظار.




وهناك مقياس آخر نعتمده وهو إجراء استطلاعات بين الجمهور مرتين في السنة، تنفذها شركة خارجية متخصصة بالإستطلاعات لاستيضاح مدى رضى الجمهور والمؤمنين في كلاليت عن جودة الخدمة وعن المعاملة من قبل الأطباء والطاقم الطبي وموظفي الصندوق وعن توافر الخدمات ومدى مناليتها. ولا نخجل من المعطيات بل ندرسها وبموجب النتائج نحسّن الخدمات. ومن بين التجديدات في الخدمات التي استفاد منها المؤمنون بشكل كبير تعيين الأدوار للأطباء الأخصائيين وللطبيب الأول والثاني عن طريق الإنترنت وإمكانية تحويل الوصفات الدوائية عن طريق الإنترنت الى الزبون أو الى الصيدلية مباشرة.




الصنارة: أي مقاييس أخرى يفحصها الإستطلاع وما هي نتائج الإستطلاعات الأخيرة التي أجريتموها؟




د. كرزم: نفحص مدى رضى الجمهور من الخدمات بشكل عام ومسألة التنسيق والمتابعة من قبل طاقم الموظفين والطاقم الطبي في العيادة ومدى الرضى من الخدمات الهاتفية. وقد بيّنت النتائج أن المؤمنين في كلاليت لديهم رضى تام وبدرجة عالية من الخدمات وأكبر دليل على رضى الجمهور هو انتساب حوالي عشرة آلاف عضو جديد الى كلاليت خلال السنتين الأخيرتين والسبب هو أن الجمهور أصبح يدرك أن كلاليت تعطي أفضل الخدمات في الوسط العربي. ومن بين عوامل النجاح والنجاعة في العمل إمكانية معرفة ما يجري في كل عيادة وعيادة وفي كل دقيقة بكبسة زر من قبل مدير المديرية أو مدير اللواء. وتدل المعطيات الأخيرة أن عدد المنتسبين الى كلاليت في إرتفاع متواصل في الوسط العربي، حتى بين الذين تركوا وانضموا الى صناديق مرضى أخرى لأسباب عائلية أو أخرى، معظمهم يعودون إلينا. وبالإضافة الى استطلاع "يهلوم" الذي تحدثت عنه نجري استطلاعات حول الرضى من الطب الإختصاصي : عيون، نساء، أنف أذن وحنجرة ، عظام  وقلب .




الصنارة: لنأخذ الناصرة على سبيل المثال، كأكبر بلدة في منطقة المديرية التي تديرها.  ما هو عدد العيادات وعدد الأطباء فيها؟




د . كرزم: عدد العيادات الأم في الناصرة 4 عيادات ويعمل فيها وفي عيادات الأطباء المستقلين 47 طبيباً، مع التنويه أن 70٪ من سكان الناصرة مؤمنون في كلاليت، علماً أن هناك بعض البلدات في قضاء الناصرة النسبة تصل الى 100٪.




الصنارة: ما هي نسبة الأعضاء الذين يستخدمون الإنترنت لتعيين الأدوار وتلقي الخدمات الأخرى؟




د. كرزم:   80٪ من الأعضاء يستخدمون الإنترنت لترتيب الأدوار من البيت واختيار الطبيب والعيادة في كل منطقة.



الصنارة: ما مدى رضى الجمهور من جودة الخدمات الطبية في لواء الشمال وفي مديرية الناصرة وقضائها بشكل خاص؟ 



د. كرزم: الأعضاء راضون من الخدمات الطبية في لواء الشمال بنسبة0 87.7% وفي مديرية الناصرة والقضاء بنسبة  87.14% وقد حازت مديرية الناصرة على المكان الثاني من حيث الجودة.



الصنارة: في أي مجالات تنشطون بالإضافة الى الخدمات الطبية الروتينية التي تقدمها صناديق المرضى؟



د. كرزم: لقد أدخلنا علاج الأسنان للأطفال مجاناً من سن 5 سنوات لغاية 12 سنة. كذلك نعمل مع المسنين من أجل منع الإصابة بالچليئوكوما، نجري فحوصات دم للأطفال، نجري فحوصات طول ووزن الأطفال من أجل منع الإصابة بالسمنة الزائدة، نضع مؤشرات وجداول للطب الوقائي ولضغط الدم وفحص القلب والربو والكولسترول في الدم وغيرها، ونضع مقاييس ذات سقف عالٍ ونعمل من أجل الوصول اليها وتحقيقها. كذلك نجري فحوصات لاكتشاف سرطان الثدي – مموغرافيا- ونعطي التطعيمات ضد الإنفلونزا والإلتهابات الرئوية ونجري فحوصات الدم المخفي في البراز بهدف منع تكون سرطان الأمعاء الغليظة، ومن سن 20 سنة فما فوق نبدأ بإجراء فحوصات ضغط الدم والكولسترول في الدم . ومن بين الخدمات التي يتلقاها الأعضاء عن طريق الإنترنت إمكانية الحصول على نتائج الفحوصات بما يسمى "أون لاين" أي بشكل مباشر من المختبر بالإضافة الى توجيه الى طبيب مختص أو فحص معيّن وقد بادرنا الى أن يكون لكل مؤمن رمز ورقم سري لاستخدام الإنترنت وللتسهيل عليه. ونرسل عن طريق البريد الألكتروني دعوات للأعضاء لتلقي التطعيم السنوي ضد الإنفلونزا ونذكرهم بالأدوار للعمليات وللأدوار الهامة، و95٪ من الناس راضون من هذه التطورات.



الصنارة: هل هناك فرق بين العيادات التابعة لكلاليت وبين عيادات الأطباء المستقلين الذين يعملون مع كلاليت؟



د. كرزم: بالنسبة لنا عيادات كلاليت والعيادات المستقلة هي نفسها ونتعامل معها بالتساوي ونهتم بكليهما بالمثل. أما إذا سألتني من من بين الأعضاء يفضّل العيادات المستقلة فأقول إنّ الجيل الشاب يفضل العيادات المستقلة ويبدو أن الأمر متعلق بساعات العمل فيها وملاءمتها لظروف العمل للأعضاء، و40٪ من الأعضاء يتلقون الخدمات في العيادات المستقلة.



الصنارة: هل لديكم نقص في الأطباء الأخصائيين؟



د. كرزم: النقص ليس في الأطباء الأخصائيين بل بأطباء العائلة وأطباء الأطفال. فالأطباء المتخصصون بطب العائلة ملمون بجميع الأمور وهم عملياً الذين يعملون على الطب الوقائي.



الصنارة: بعد سنة على افتتاح مركز أبراج الناصرة، كيف تقيّم عمله؟



د. كرزم: مركز أبراج الناصرة يخدم 250-270 ألف عضو، وقد أصبح إسمه يسبقه من حيث الشهرة والخدمة، إذ يعمل فيه 127 طبيباً بتخصصات مختلفة، وقد كان اختيار المكان موفقاً حيث أن الوصول اليه مريح وفيه أماكن ومواقف للسيارات بأعداد كبيرة، ويقدم الخدمات ستة أيام في الأسبوع من الساعة الثامنة صباحاً حتى السابعة مساء ما عدا الجمعة لغاية الظهر. كذلك أضفنا مركز إصابات، ما يشبه غرفة طوارئ لإصابات خفيفة ما تسمّى إصابات جافّة التي يكن معالجتها في المركز وتسريح المتعالج الى البيت، والحالات التي تعالج في هذا المركز هي حوادث طلاب في البيت أو أثناء وجودهم في المدرسة أو في الطريق، حوادث طرق، بحيث كانت مثل هذه الحوادث تصل جميعها الى المستشفى، بينما اليوم أصبح في ذات المكان الطبيب ومعهد التصوير والأخصائي الذي يحلّل نتائج الصورة وبهذه الطريقة فإن المركز هوّن كثيراً على المواطنين.



كذلك أقمنا قسماً للتشخيص السريع للأمراض الباطنية ما يسمّى אפ"מ-אבחון פנימי מהיר مع تواجد دائم لطبيب أخصائي في الأمراض الباطنية، ويمكن إجراء فحوصات تخطيط للقلب كما وحّدنا كل ما يتعلق بفحوصات الكارديولوجيا – القلب- مثل فحص الجهد و"الإيكو" والفحص الطبي بدلاً من أن يجرى كل فحص في مكان آخر، وأن تكون الفحوصات متفرقة.



بالإضافة، فإن المركز النسائي فيه غرفة طوارئ لاستقبال النساء مع طبيب أخصائي للحالات الملحّة. وفي هذا المركز يتم متابعة ومواكبة الحمل بدلاً من متابعته في معاهد أو عيادات خاصة، ويمكن إجراء كل الفحوصات المتعلقة بالجنين مثل مسح كامل للجنين في المركز.



ولا ننسى أن مركز علاج السرطان سهل كثيراً على مرضى السرطان في قضاء الناصرة، والأقسام الأخرى مثل قسم العظام وقسم البلاستيكا- التجميل- فمجرّد وجود 127 طبيباً يعملون تحت سقف واحد، يعني الكثير وأحياناً لا تجد هذا الكم من الأطباء المتخصصين في المستشفيات. وعملياً، مركز أبراج الناصرة خفّف كثيراً عن المستشفيات خاصة فيما يتعلق بما يسمى استشارة ثالثة، وهكذا تتفرغ المستشفيات لأمور معقّدة أكثر ويخف الإكتظاظ فيها وتتفرغ للحالات الملحة أكثر.



الصنارة: هل لديكم استراتيجية معينة بخصوص الوسط العربي؟



د. كرزم: لقد بنينا على مرّ الزمان استراتيجية نجحنا بموجبها سد الثغرة التي كانت قائمة بين الوسط العربي والوسط اليهودي، واليوم أصبح الوضع في الوسط العربي أفضل من الوسط اليهودي. وبضمن سياسة لواء الشمال، تمّ إدخال وجوه عربية كثيرة من أطباء ووظائف أخرى مثل الصيدلة والتمريض ووظائف إدارية وخدماتية أخرى.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة