اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

العرابية ناديا بدارنه تحقق حلمها بالدكتوراه في سن ال51

" بعد ان حُرِمْت من التعليم وعدم اكمالي دراستي بعد انهائي الصف الثاني عشر نظرا للوضع الاقتصادي واثناء عملي في صالون التجميل قررت بان لا استسلم لقدري وانتابني شعور بالتحدي وانا في عمر ال 40 ومتزوجة , وبدون بجروت التحقت بمدرسة ليلية في عرابه للحصول على شهادة بجروت , ثم انطلقت نحو تحقيق لقب الدكتوراه ".



هذا ما قالته ناديا علي بدرانه (ماضي) زوجة المربي عدنان فالح بدارنه من عرابة البطوف والتي لم تستسلم للقدر واستمرت في جيل الاربعين نحو تحقيق حلمها وحصولها على الدكتوراه .



وقالت لمراسلنا :" بعد حصولي على شهادة البجروت التحقت بالجامعه المفتوحة بعد اربعة سنوات حصلت على اللقب الاول في علم النفس وعلم الاجتماع وفي كلية سخنين حصلت على شهادة تدريس خلال سنة لم اكمل دراستي وعدت للالتحاق مرة اخرى للجامعة المفتوحة للحصول على اللقب الثاني وحصلت على معدل 92 بامتياز , وكل تلك الفترة رافقني خلالها زوجي الذي لطالما دعمني هو وافراد عائلتي ".



وتابعت :" بعدها توقفت قليلا وانطلقت نحو مشروع جديد حيث  التحقت بجامعة اليرموك في الاردن وفي جامعة اليرموك رغم تقدم سني ,دهشت ادارة الجامعة عندما سألوني كم سنة لك في التدريس ؟ بعدما شاهدوا شهاداتي وعلاماتي , فقلت لهم لم اعلم ابدا ,وبعد ثلاث سنوات من دراستي في جامعة اليرموك حصلت على الدكتوراه في علم التربية بامتياز".



وعن المعاناة والصعوبات نظرا لوقتها في الدراسة وانشغالها عن زوجها وبيتها بحكم تفرغها للدراسة قالت ناديا :"  اضطررت للبقاء في الاردن اربعة ايام في الاسبوع تاركة زوجي يتدبر امره ,الحمد لله لقد حققت حلمي وانا في سن ال 51 عاما , ولم يخطر ببالي باني ساصل الى ما وصلت اليه لولا دعم زوجي وعائلتي واصدقائي ".



وانهت :" الان أبحث عن عمل لممارسة ما تعلمته" .




اما الزوج عدنان فالح بدارنه والذي كانت له حصة الاسد فيما حققته زوجته من نجاح فقال لمراسلنا :" :كوني مربي وامارس مهنة التدريس واحببت مهنتي ومخلصا لها طيلة ما يقارب ال 37 عاما , قمت بتشجيع زوجتي ودعمها رغم تركها للبيت كنت أتدبر امري ويهون كل شيء من اجلها كرفيقة عمري وانا اؤمن بالحكمة التي تقول :"بان من علم ولدا علم فردا ومن علم بنتا علم امة بكاملها" حسدتها على اصرارها وتحديها ونشاطها وتحقيق امنيتها بالحصول على الدكتوراه , نحن سعداء وخاصة بعد تقاعدي بعد 37 عاما ومباشرتها العمل في القريب العاجل ان شاء الله".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة