اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

جبهة الناصرة والحزب الشيوعي: عدوان الشرطة على الناشطين وبركة مخطط مسبقا

', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>

أكدت جبهة الناصرة وفرع الحزب الشيوعي في المدينة في بيان لهما، إن اعتداء الشرطة الشرس على الناشطين وعضو الكنيست محمد بركة، وأعضاء كنيست، هو مخطط مبيّت يندرج في اطار النهج العدواني المستفحل بإيعاز من أعلى المستويات، لترهيب جماهير شعبنا وردعها عن اطلاق صرختنا في وجه العدوان الارهابي على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، وندد البيان بموجتي الاعتقالات الأولى بعد مظاهرة الألوف والثانية عند مقر الشرطة، التي جاءت فور الاعتداء على النائب بركة، وطالت ستة من ناشطي الجبهة، ومن بينهم مركز كتلة الجبهة في بلدية الناصرة المهندس شريف زعبي، فيما أكد المهندس رامز جرايسي، على وقوف الجبهة الى جانب المعتقلين الشجعان الصامدين في وجه من اعتقلهم.


وقال البيان، إن تواجد الشرطة والقوات الخاصة وجنود ما يسمى بـ "حرس الحدود"، عند مداخل الناصرة، كان يدل بشكل واضح على مخطط لاستفزاز المتظاهرين وافتعال مواجهات واعتقالات، كما تأكد هذا من موجة الاعتقالات الأولى أمس الاثنين، التي طالت عددا كبيرا من الشبان، ثم موجة الاعتقالات الثانية التي جرت عند مدخل مقر شرطة الناصرة، إثر الاعتداء الوقح والجبان على عضو الكنيست  محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، الذي نفذه عناصر شرطة، بينهم ضباط مسؤولون في مقر شرطة الناصرة ومنطقتها، ما يؤكد الدعم من أعلى المستويات لهذا النهج العدوان الشرس.


وقد طالت الموجة الثانية من الاعتقالات، مركز كتلة الجبهة في بلدية الناصرة المهندس شريف زعبي، ومدير مكتب النائب بركة ساهر أبو دبي، ومساعد النائب عفو اغبارية، عزيز بسيوني، ونجل النائب بركة، د. سعيد بركة، الذي كان في المكان للاطلاع على اعتقال شقيقه يزيد، وعضو جبهة الناصرة الديمقراطية محمد أبو أحمد، وعضو في الشبيبة الشيوعية، يُحظر نشر اسمه لكونه قاصرا من الناحية القانونية.


وأكدت الجبهة والحزب، على وقوفهما الى جانب النائب محمد بركة، في هذا الاعتداء الجسدي الوقح والجبان، الذي تعرّض له أمام مقر الشرطة، واعتقال نجلية، يزيد في موجة الاعتقالات الأولى في المظاهرة، والثانية لنجله د. سعيد، عند مقر الشرطة.



مستمرون في نضالنا حتى وقف العدوان



والقى المهندس رامز جرايسي كلمة أمام المحتشدين أمام مقر شرطة الناصرة، بعد منتصف الليلة الماضية، قال فيها، إن نجاح الاضراب العام في الناصرة وكل المجتمع العربي جعل المؤسسة الحاكمة وذراعها الضارب الشرطة يجن جنونها، ولهذا فإنها استفحلت في نهجها العدواني الذي تصاعد في الأسابيع الأخيرة ضد جماهيرنا العربية، وشرعت بحملة اعتقالات بدأت في مظاهرة الألوف الجبارة، واستمرت هنا، عند مدخل مقر الشرطة، بالاعتداء على أعضاء كنيست، وعلى الناشطين، وهذا الاعتداء يدل على النهج القائم بإيعاز من أوامر عليا، لردعنا وترهيبنا وعدم اطلاق صرختنا ضد العدوان الهمجي على شعبنا في قطاع غزة.


وشدد جرايسي قائلا، إن احتجاجتنا عدا عن كونها مشروعة، فإنها بالأساس واجب وطني، ونحن سنواصل نشاطنا الاحتجاجي حتى يتوقف هذا العدوان ويرفع الحصار عن أهلنا في قطاع غزة، وعلى حكومة اسرائيل أن تعي أننا سنواصل نضالنا، وكلما صعّدوا في عدوانيتهم، فإننا سنصعّد خطواتنا ونشاطاتنا الاحتجاجية.


وقال جرايسي، نحن واثقون من أن كل المعتقلين هم شباب شجعان صامدين، ولن يتراخوا ولن يتراجعوا أمام من اعتقلهم، ونحن متأكدون من صمودهم، وسنرافقهم ونقف الى جانبهم طيلة الوقت في المحاكم، حتى تحريرهم، سنأخذ منهم المعنويات ونقدم لهم المعنويات.


هذا وتبدأ في العاشرة من صباح اليوم الثلاثاء، جلسات محكمة الناصرة للنظر في طلب الشرطة تمديد اعتقال نحو 20 ناشطا.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة