اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

يولي تمير : قرار الحكومة إطعام الأسرى المضربين عن الطعام بالقوة خطير

"برأيي ان قرار إطعام الاسرى المضربين عن الطعام بالقوة  قرار خطير ولن يكون من السهل تطبيقه عمليًا  وسيزيد الأسرى تطرفاً وتمسكاً بمواقفهم وسيلقى معارضة شديدة وكبيرة في العالم، ففي مختلف الوثائق الدولية التي تلزم إسرائيل أيضاً ,هناك حقوق للأسرى وهذا القرار يتنافى مع المواثيق الدولية" . هذا ما قالته لـ"الصنارة "وزيرة المعارف السابقة البروفيسور يولي تمير التي حلّت ضيفة على مكاتب الصنارة يوم أمس الأول الأربعاء. وتشغل ابروفيسور تميرهذه الايام  منصب رئيسة كلية شنكار في رمات چان، التي تدمج بين التصميم والفن والهندسة. واكدت " أنها بقيت في مجال التربية والتعليم لما فيه من أهمية للمجتمع وهذه الكلية قوية وأتمتع  في منصبي هذا الذي توليته قبل ثلاث سنوات".



الصنارة: عندما أشغلت منصب وزيرة المعارف أدخلت برنامج "أفق جديد" الى أين وصل هذا البرنامج اليوم وما رأيك بالإصلاحات التي أدخلها الوزير السابق ساعر والوزير الحالي بيرون؟



البروفيسور تمير: الأمر الواضح هو أن برنامج "أفق جديد" بقي في جهاز التعليم. فلم يكن برنامجاً عابراً تمّ إلغاؤه أو استبداله، فاليوم يتم تطبيقه إبتداء من بساتين الأطفال لغاية المرحلة الإعدادية، بالإضافة الى برنامج "عوز لتموراة" في المرحلة الثانوية. وهكذا فإن جميع الجهاز التعليمي يطبق إصلاحات "أفق جديد"، وبنظري هذا إنجاز هام، حيث أن ما بدأناه ووضعناه بقي وليس كما حدث مع إصلاحات أخرى اختفت بعد فترة قصيرة، فقد بذلنا في حينه جهوداً جبارة لضمان أن يبقى ما نضعه ساري المفعول وقابل للتنفيذ ومفيد للجهاز على مدار سنوات طويلة قادمة. وفقط اليوم (أمس الأول - م.ع)، أطلعت على تقرير لمركز "تاوب" يؤكد أنه منذ تمّ إدخال "أفق جديد" وعلى امتداد سنوات ظهر تحسن متواصل في نتائج التعليم، وكما توقعنا فإن التحسن لم يكن كبيراً ولكنه كان متواصلاً ودائماً، ببطئ ولكن بشكل آمن.



الصنارة: الوزير الحالي بيرون ينوي إلغاء امتحانات البسيخومتري. ما رأيك؟



البروفيسور تمير: باعتقادي امتحانات البسيخومتري غير ضرورية، ولا تساعد إلا في مجالات محددة وفي مواضيع محددة جداً. ففي كلية شنكار لا نحتاج الى تقييم البسيخومتري للقبول للمواضيع المتعلقة بالتصميم فهو لا يشير الى إمكانية أن يكون الشخص فناناً أو رساماً أو مبدعاً أو مصمم أزياء موهوباً. وبالمقابل وحيث أن البسيخومتري ينبئ عن الإمكانيات في الرياضيات والفيزياء فإننا نعتمده في مواضيع الهندسة. وعملياً المطلوب هو أن يكون لكل مجال تعليم امتحان خاص به. فلن نقبل طالباً لكلية الفنون مع 720 في البسيخومتري في الوقت الذي لا يجيد فيه الرسم. ولن نقبل طالباً لكلية الهندسة مع بسيخومتري واطئ. لذلك يجب تطوير امتحانات خاصة لكل موضوع وموضوع بحيث تكون هناك ملاءمة للموضوع المطلوب، لا أن يكون امتحان عام لكل المواضيع.



الصنارة: اليوم هناك عدد كبير من الكليات التي تدرس مختلف المواضيع بحيث أصبح من الصعب التفريق بين خريج الجامعة وخريج الكلية. ألا يجدر بأن تبقى الفروق واضحة؟



البروفيسور تمير: باعتقادي وجود الكليات هو أمر جيد فهناك الكثير من الكليات الجيدة، وبشكل عام، الفرق المركزي بين الكلية والجامعة هو أن على الكلية أن تبقى من حيث إعداد الطلاب، قريبة من سوق العمل، وإبقاء الجامعات للمواضيع النظرية ولتأهيل الأشخاص الذين يتعلمون فيها للأبحاث وللأبحاث التطبيقية، علماً أن هناك أيضاً أطباء ومحامون يذهبون بالتالي الى سوق العمل، ولكن عادة معظم التعليم في الجامعات هو نظري وبحثي وفي معظم جامعات العالم فإن مدارس الطب ليست جزءاً من الجامعات، والهدف هو الفصل بين المجال الأكاديمي النظري وبين المجال التطبيقي والعلمي وهذا الأمر هام جداً بحيث نتيح للشباب في "شنكار" اكتساب مهنة في مجالات الهندسة المختلفة مثل: البلاستيكا والكيمياء مع التشديد على المياه والألكترونيكا وهندسة الإنتاج وهندسة برامج الحاسوب، وهذا يتيح أمام الناس اكتساب مهنة بمستوى عال وبدون شروط تعجيزية.



الصنارة: وهل يحصل الخريجون على شهادة جامعية معترف بها من قبل مجلس التعليم العالي؟



البروفيسور تمير: بإمكان الخريجين من شنكار الحصول على اللقب الأول (B.A) واللقب الثاني (M.A) في مجال الهندسة وتأهيل في العديد من المواضيع والمجالات الأخرى.



الصنارة: هل يدرس في شنكار طلاب عرب أيضاً؟



البروفيسور تمير: إننا نرغب بأن يكون عندنا عدد أكبر من الطلاب العرب. فمن بين الـ 3000 طالب لا تتعدّى نسبة الطلاب العرب الـ 5٪.



الصنارة: ما السبب حسب رأيك؟



البروفيسور تمير: أعتقد أن هناك تأثيراً لوجود الكلية في رمات چان حيث لا يوجد مجتمع عربي قريب منها. كذلك فإن مجالات التصميم والموضة لا تبدو أنها مجالات عمل يرغب الأهالي في المجتمع العربي بأن يعمل بها أولادهم. ولكن في واقع الأمر هذه المجالات تؤهل للعمل في الكثير من الأمور الجيدة وبالتأكيد مجالات الهندسة أيضاً.


الصنارة: وهل يعمل لديكم محاضرون عرب؟


البروفيسور تمير: يعمل في طاقم المحاضرين 4 محاضرين عرب ويسرنا أن يزداد عدد الطلاب العرب والمحاضرين العرب على حد سواء فهذا أمر يهمنا جداً.


الصنارة: كيف تخاطبون المجتمع العربي ؟


البروفيسور تمير: لقد توجهناوما زلنا نتوجه  للمجتمع العربي ، وفي هذه الأيام نبحث عن إمكانية إعداد سنة تحضيرية أو أن تكون السنة التعليمية الأولى في مناطق قريبة من التجمعات السكنية العربية، مثل منطقة العفولة وأماكن أخرى، ليتم استمرار التعليم لاحقاً في رمات چان. نحن ننتج تعليما وحضارة إسرائيلية - عربية-  فلسطينية، وهذا المحور مهم جداً لئلا يبقى مجال حضاري واحد في الأفق، لأن هناك تعدّدية في المجتمع وفي هذا السياق نحاول بناء برنامج لدمج المجتمع العربي أكثر كي يصل الينا طلاب عرب متفوقون، فما يحصل اليوم هو ان الطلاب العرب المتفوقين يتوجهون الى الجامعات والى مجالات أخرى. وأنتهز الفرصة لأقول لقراء الصنارة ان في الهندسة والتصميم والفنون يوجد عمل وتوجد وظائف، خاصة وأن هناك فائضاً كبيراً في عدد الصيادلة والمحامين على سبيل المثال. لذلك يجب التعميم أن هناك حاجة لمصممين ولمهندسين وفنانين.



الصنارة: في الآونة الأخيرة ازدادت مظاهر العنصرية والإعتداءات العنصرية ضد العرب ووصلت الى سن قوانين عنصرية كثيرة، وهناك انتهاكات كثيرة للأقصى الأمر الذي قد يسبب انفجاراً قريباً...



البروفيسور تمير: إن موجة سن القوانين العنصرية مقلقة للغاية ومثيرة للغضب ولكن، للأسف هذه الأمور لا تأتي من الأسفل بل من الأعلى، فمن يقود هذه الحملات هم أشخاص في قمة المناصب الرسمية. ففي الماضي كانوا يحذرون من خطر شخص مثل فيچلين ولكن اليوم أصبح هناك الكثيرون أمثاله وأخطر منه، وأصبح فيچلين واحداً من التيار المركزي وهنا يكمن الخطر، وهذا أمر سيء جداً. وقد كان ريڤلين سداً أمام الكثير من التشريعات العنصرية عندما أشغل منصب رئيس الكنيست وانتخابه رئيساً للدولة أمر جيد وسيحاول منع مثل هذه المظاهر. والإنفجار القادم قد يحدث في الأقصى أو بسبب "تدفيع الثمن" أو لسبب آخر لا ندري اتجاهه فتقصير رئيس الحكومة وعجزه عن وضع حد لهذه الأمور يثير الدهشة والقلق، المطلوب اليوم هو تمكين كل فرد في هذه البلاد من الحفاظ على تراثه ودينه وعقيدته وحضارته. والأمر الجيد لدى ريڤلين أنه رغم أنه يميني إلا أنه يؤمن بحقوق الإنسان وحقوق الآخرين، وباعتقادي باستطاعته ان يكون مثل جابوتنسكي وقد يصل به الأمر الى وضع يريد ان يرى له نائباً عربياً.



الصنارة: ما رأيك في قرار الحكومة بخصوص تغذية الأسرى المضربين عن الطعام باقوة؟



البروفيسور تمير: برأيي هذا قرار خطير وعملياً لن يكون من السهل تطبيقه وسيزيد الأسرى تطرفاً وتمسكاً بمواقفهم وسيلقى معارضة شديدة وكبيرة في العالم، ففي مختلف الوثائق الدولية التي تلزم إسرائيل أيضاً هناك حقوق للأسرى وهذا القرار يتنافى مع المواثيق الدولية.



الصنارة: متى ستعودين الى الحلبة السياسية؟



البروفيسور تمير: لقد أمضيت سنوات طويلة في السياسة وما أقوم به الآن هو ما أريد وأحب، لن أعود الى السياسة وآمل أن يدخل الأشخاص الجيدون مجال السياسة. فهناك الكثير من الأمور التي يجب التشديد عليها وكنت أتمنى أن أرى أعضاء كنيست عرب يعملون لأهداف إجتماعية أكثر لا أن يقتصر عملهم على المسألة الإسرائيلية الفلسطينية. ففي المجتمع العربي هناك الكثير الذي يمكن عمله.


تابعوا آخر الأخبار على موقع "الصنارة نت" sonara.net


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة