اخر الاخبار
تابعونا

اصابة شابتين بحادث طرق قرب بيت جن

تاريخ النشر: 2021-01-17 22:33:45
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

السناوي : المصريون صوتوا لمرحلة وليس لشخص او برنامج والظروف ظلمت صباحي

أكد امس الخميس المستشار القانوني لحملة المُرشح  للئاسة المصرية  المشير عبد الفتاح السيسي، محمد بهاء أبوشقة، أن نتيجة عملية الفرز لن تقل عن نسبة 92 أو 93%، إن سارت على هذا النسق دون تغييرات مفاجئة في محافظات آخرى أو الصناديق التي يتم فرزها حتى الآن.



واضاف ابو شقة ان السيسي يجلس بغرفة العمليات يتابع النتائج لحظة بلحظة، مُضيفًا أن أول كلمة قالها المشير مُعلقًا على هذه النتائج والمؤشرات الأولية «الحمدلله، كان هذا ظني في المصريين».
وأضاف: العملية الانتخابية تمت في نوع من الحيادية والشفافية والنزاهة، موضحا أنها تمت في جو من التأمين الكامل من القوات المسلحة والشرطة.



وكانت الانتخابات جرت خلال ثلاثة ايام , بعد ان مددتها اللجنة العليا للانتخابات ليوم ثالث ,( الاثنين الثلاثاء والاربعاء) واعلنت اللجنة أنه طبقا لتقارير المندوبين باللجان، بلغت المشاركة  نحو 26 مليون ناخب، بما يقترب من نسبة تصويت تصل إلى 50%.



وفي محاولة لقراءة المشهد المصري بعد هذه الانتخابات التقت " الصنارة " الكاتب الصحفي  والمحلل السياسي عبدالله  السناوي  الذي قال :" ان قراءة سريعة للمشهد المصري وللفرحة  العارمة تشير بوضوح اننا  امام مرحلة جديدة والمصريون  كل طلبهم الرئيسي هو عودة الدولة المصرية الى قوتها وعافيتها وعودة الأمن الجنائي والأمن السياسي الى الشارع وحركة الإقتصاد، هناك رهان على الرجل القوي عبدالفتاح السيسي. هناك رهان وطلب شعبي على عودة الدولة ومن هنا يمكن فهم النسبة العالية لذهاب المصريين الى صناديق الإقتراع لأن مصر تمر بلحظة قلقة في تاريخها تاريخها لا يقاس عليها , لا على ما قبلها ولا على ما بعدها والإختيار هو اختيار اللحظة القلقة والتحديات هي تحديات هذه اللحظة القلقة. لكن أظن ان المسألة ستحتاج الى قراءة أعمق في الموقف عندما يتسلم الرئيس الجديد مهامه الدستورية ويبدأ ممارسة سياسته.."



واشار السناوي الى انه ومن خلال المتابعة لنتائج الإنتخابات كان هناك مسار معين ثابت في كل القطاعات  اعطى  92 و93 بالمئة  للسيسي  وحتى الأصوات الباطلة كانت أكثر من الأصوات الممنوحة لحمدين صباحي و أتصور أنه كان هناك تصويت لمرحلة وليس لشخص وليس لبرنامج. وهذا صحيح الى حد كبير جداً وهذا دقيق، وإذا ما قارنا ما حصل عليه الأخ حمدين سنة 2012 مع ما أخذه أمس، فهناك تراجع كبير جداً وهذا يعود الى طبيعة المرحلة التي أشرت اليها، وأعتقد أن 70٪ ممن أعطوا أصواتهم للسيسي، كانوا في حال عدم وجوده مرشحاً، سيعطون أصواتهم لحمدين صباحي. وهذه حقيقة فحمدين رجل ظلمته الظروف الإستثنائية التي تمر بها مصر والتي جرت الإنتخابات في ظلها.. وأداءه السياسي والإنتخابي كان أفضل من المرة السابقة لكن الظروف اختلفت.



وردًا على سؤال عمّا اذل  كان حمدين  اخطأ عندما قرر ان يترشح  , قال السناوي :"كان رأيي ان لا يترشح وابلغته بذلك.. ولا أريد أن أدعي الحكمة بأثر رجعي، لكني أحييه لأنه تحمل مسؤولية قراره وقدم أداء رئاسياً جيداً ولائقاً وأثبت أحقية ترشحه للإنتخابات الرئاسية لكن الظروف كانت معاكسة في كل المجالات."



وفي رده على سؤال عمّا اذا كان  حمدين سيلتقي السيسي وسيبارك له.. قال السناوي :" لا أستطيع أن أتكهن لكن هذا غير مستبعد. حمدين وضع بتصرفه الحكيم وإخلاصه للثورة أسساً في أخلاقيات العمل السياسي المصري وأتوقع منه هذه الخطوة أن يتصل بالرئيس السيسي أو أن يلتقيه." 


وحول ما قيل ان هناك مجموعة من الأشخاص والرموز والوجوه التي كانت محسوبة على نظام ودولة مبارك تحركت في مسار وحملة  السيسي  وما مدى تاثير ذلك قال السناوي :"  هذا من دواعي قلق الناس هنا. وهذا السؤال من الأسئلة الأساسية التي تعترض الرئيس المنتخب. هل ستكون امتداداً لدولة مبارك أم امتداداً لمشروع عبدالناصر ؟؟ وليس من أحد يستطيع أن يجيب عليه سوى السيسي نفسه من خلال برنامجه وسياساته الآن رئيساً ونحن بانتظار قراراته الأولى وكيف ستكون ممارساته." 


تابعوا آخر الأخبار على موقع "الصنارة نت" sonara.net


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة