اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

البابا من الأردن: الكنيسة ملتزمة بمساعدة اللاجئين

 أعرب قداسة البابا فرانسيس عن التزام الكنيسة الكاثوليكية بمساعدة اللاجئين وخاصة في الاردن، وذلك خلال كلمة مقتضبة ألقاها اثناء استقبال الملك عبد الله الثاني له في مستهل زيارة للأراضي المقدسة يبدؤها من الأردن.



وقال البابا إن الاردن يستضيف بسخاء الفلسطينيين والسوريين ومناطق أخرى تشهد أزمات، وإن هذه الضيافة تستأهل تقدير المجتمع الدولي.



وأشاد بالفرصة التي اتيحت له بزيارة الأردن التي وصفها بالارض الغنية بالتاريخ والمعالم الدينية بالنسبة لليهودية والمسيحبة والاسلام.



وأضاف البابا "أجدد تقديري لدور جلالة الملك من اجل تعزيز فهم أفضل للفضائل التي يعلنها الاسلام وتعايش صاف بين مختلف الديانات".




وقال: "اوجه تحية مفعمة بالمشاعر للجماعات المسيحية التي يسهر عليها الاردن وهي جماعات منخرطة في المجتمع، ورغم انها اقلية لكنها تقوم بنشاط ".



بدوره قال العاهل الأردني في كلمة أثناء استقباله للبابا: إننا نواجه تحد عالمي كبير في المنطقة ونبذل جهودا موحدة من أجل جلب العلاج والأمل.



وأضاف، نحن مثال للتعايش الديني المسلمون في كل مكان يقدرون العلاقة مع الفاتيكان.



وقال اصدرنا رسالة عمان من اجل العدالة والرحمة، ويقع على عاتقنا كهاشميين حماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس.



ورأى الملك عبد الله الثاني أن الحل السياسي السلمي فقط يحل الصراع في المنطقة، العدالة والسلام والتعايش.



وكان البابا فرانسيس الاول قد وصل إلى عمان ظهر اليوم السبت، في زيارة حج بابوية للمملكة وكان في استقباله في مطار الملكة علياء الدولي، الأمير غازي بن محمد، كبير مستشاري الملك للشؤون الدينية والثقافية والمبعوث الشخصي للملك، رئيس بعثة الشرف المرافقة.



وحيت قداسة البابا، الذي يرافقه في الزيارة وفد بابوي رفيع المستوى، يضم عددا من الشخصيات الكنسية وكبار المسؤولين في حاضرة الفاتيكان، ثلة من حرس الشرف.



وقد اصطف طلبة من مختلف المدارس، على جانبي طريق موكب البابا تحية لضيف الأردن الكبير.



وقال البابا ان زيارته للشرق الأوسط ستكون "حافلة بالتحديات". وأبلغ الصحفيين على متن الطائرة الباباوية إنه سيصلي من أجلهم وهم "يشاهدون ويكتبون ويفكرون ويقومون بأشياء كثيرة."



ومزح البابا وهو يتحدث للصحفيين على متن طائرة شركة اليطاليا الخاصة التي أقلته من روما الى عمان في الأردن قائلا بأن أحدهم أبلغه انهم يتصورون ان جدول الرحلة سيكون مرهقا لكنه أكد أنه سيعقد مؤتمرا صحفيا عقب عودتهم الى الوطن.



وبعد ذلك حيا الصحفيين الدوليين على متن الطائرة وعددهم 69 فردا فردا. ولدى رده على سؤال لصحفي بمحطة إذاعة إيطالية حول إحساسه إزاء الرحلة أجاب البابا "قلبي ينبض ويحاول أن يحب."



وبعد لقاء العاهل الأردني الملك عبد الله وإقامة قداس في إستاد بعمان سيلتقي البابا مع لاجئين من سوريا والعراق في بيثاني بالاردن وهو المكان الذي عُمِد فيه المسيح وفقا للمعتقدات المسيحية.



ومن المقرر أن يصل البابا غدا الاحد إلى فلسطين، حيث تقله مروحية أردنية الى مدينة بيت لحم التي سيقيم فيها قداسا دينيا ويلتقي عائلات منها ومجموعة من اطفال اللاجئين في مخيم الدهيشة، ومن ثم يتوجه الى القدس المحتلة.



>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة