اخر الاخبار
تابعونا

مصرع طفل بحادث دهس في الطيبة الزعبية

تاريخ النشر: 2021-05-13 17:18:39
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

إنجاز المخطط لإحياء وتطوير مركز مدينة الطيبة التراثي

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
عرض طاقم العمل على مشروع إحياء مركز المدينة في الطيبة، خطة المشروع أمام رئيس اللجنة المعينة، أريك برامي ومديري الأقسام المختلفة في البلدية والأعضاء، وذلك بحضور ممثلين إيطاليين عن مؤسسة "مدينا" التي تعنى بتعزيز التعاون بين الناس للحفاظ على تراثهم التاريخي والثقافي والبيئي. ويذكر أن المشروع هو بمبادرة بلدية الطيبة ومؤسسة "مدينا" الإيطالية، وبتمويل من الإتحاد الأوروبي، وقد بدأ العمل عليه منذ سنتين ونصف.     



وأثنى جميع الحاضرين على المشروع وعلى الجهود التي تبذل لدفعه قدماً، الأمر الذي من شأنه أن يعود بالمنفعة على المدينة عامةً. 


وذكر المهندس خالد جبالي، منسق المشروع من قبل بلدية الطيبة، أن إعداد المخطط لإعادة إحياء مركز المدينة والحفاظ على طابعه المعماري والتاريخي والتراثي تم وفق إحتياجات السكان وبالإعتماد على الخرائط المحوسبة التي أعدت من قبل مختصين. 


وسيتم بموجب المخطط  إقامة متحف بلدي في مبنى العلية يحكي تاريخ مدينة الطيبة، كما ستكون العلية بمثابة مطل على المدينة، وسيقام أيضاً سوق شعبي في ساحة العمري بمحاذاة العلية لبيع منتوجات تراثية، بالإضافة إلى جذب مؤسسات ثقافية واقتصادية وسياحية إلى منطقة مركز المدينة. 


يذكر أن تطور منطقة مركز المدينة تراجع منذ بداية سنوات الثمنينات جراء التوسع والإنتقال إلى أحياء جديدة، كما تم هدم أكثر من 65% من المباني القديمة والتراثية واستبدالها بمبان حديثة. 


المخطط يرتكز على بناء منظومة إستعلامات جغرافية محوسبة (GIS)، تشمل رسم خرائط محوسبة للبنى التحتية، بعد أن تمّ جمع كافة المعلومات المتعلقة بالبنى التحتية في مركز المدينة، بما في ذلك، الشوارع والمباني والإضاءة والمجاري وغيرها، وتم كذلك تحضير ملف لكل مبنى قديم، يحوي ميزات وخصائص وهوية المبنى. 


وارتكز المشروع كذلك على إشراك الجمهور بكافة أطيافه أطفالاً وشباباً ونساءً وشيوخاً في عملية التخطيط، من خلال لقاءات ميدانية وورشات عمل أتاحت لهم التفاعل مع المشروع، وتذويت أهمية التراث والحفاظ عليه، كما ساهمت في إطلاع المخططين والمختصين على إحتياجات وتوقعات السكان، و التي أخذت بعين الإعتبار عند وضع المخطط. 


وبحسب جبالي فإن طواقم العمل على وشك إنجاز المخطط، ويذكر أن هذه الطواقم تشمل مختصين وخبراء في مجالات عدة والذين يجتمعون في مبنى البلدية لعدة ساعات أسبوعياً منذ سنتين ونصف. وسيتم عرض المشروع في الأشهر القريبة القادمة خلال مؤتمر سيعقد في إيطاليا، ومن ثم سيتم العمل على تجنيد ميزانيات من الوزارات المختلفة لإخراجه إلى حيز التنفيذ. 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة