اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

سلمى رشيد: سأتزوج واحداً من "الفانز"

ليس غريبا أن يمطر "تويتر" عرسانا على دلوعة "Arab Idol"، سلمى رشيد، صاحبة صوت جبار، أنوثة، وشخصية مرحة يمكن لمسها من خلال متابعة صفحتها المليئة بالـ"آكشن" على "تويتر".


حيث قالت بحديث خاص:" كتير بيتقدملي ناس للزواج من شتى الأعمار والجنسيات، والبعض منهم طلبوا مني أن أنتظرهم إلى أن يجهزوا"، ولكنها لا تفكر بالارتباط الآن لعدة أسباب وضحتها في هذا الحوار.


قائدة "الجيش السلماوي"، الكل على نار بانتظار سماع صوتك، فمتى ستصدرين أغنيتك الأولى؟


الجيش السلماوي "ضاحكة"، أحبهم جدا جدا، أعرف أنني تأخرت على جمهوري وكل الناس الذين يتابعونني، لكنني لا أريد أن أصدر "أي شي"، أريد أن أصدر أغنية "تضرب"، يعني كان من المفروض أن أغني "يا ناس يا عالم"، لكن أتتني عروض أخرى كثيرة، إن شاء الله ستكون هذه الأغنية جزءا من الألبوم، لكن ليست "السنغل" الأولى، أريد أن أدرس الأغنية الأولى أكثر.



ما هي اللهجة التي ستغنين بها أغنيتك الأولى؟


ستكون باللهجة البيضاء.



تتحدثين المغربية دائما مع أنك تجيدين لهجات أخرى، فتوقعت أن تصرين على أن تكون البداية بالمغربية؟



طبعا المغرب بلدي، فأكيد سأغني أغنية مغربية "أكيد أكيد أكيد"، ولكن جمهوري ليس محصورا في المغرب فقط أو مصر أو أي دولة أخرى، بل من كل الوطن العربي، لذلك سأبدأ بأغنية أقنع بها الجميع إن شاء الله، ولا أتمنى إلا أن يكون العمل ناجح جدا بإذن الله.


أعرف عن عشقك لتصميم الأزياء، وكنت أول من نشر خبرا عن نيتك افتتاح خط خاص بك في عالم الموضة والأزياء، أخبرينا عنه أكثر؟


أنت تعلم بأنني من بداية مشواري في "Arab Idol" تحدثت عن عشقي لتصميم الأزياء، وأحببت الآن أن تتطور هذه الموهبة التي أمتلكها من الطفولة بعض الشيء،  وكما طورت الغناء من موهبة إلى احتراف، إنشاء الله سأعيد الكرة مع تصميم الأزياء.

 

ذكرتي في السابق أنك تحبين الإعلام وتريدين دراسته، فهل هذه الفكرة موجودة إلى الآن؟


نعم طبعا.


ماذا سيكون تخصصك ؟


أحب أن أكون منشطة برنامج "مقدمة".


مقدمة أي نوع من البرامج؟ سياسي، فني، اجتماعي؟


"لااااا" ليس سياسي، أظن أن استضافة الفنانين ستكون فكرة جميلة.


من هما أول فنانيْن ستستضيفهما؟


بس فنانيْن؟! بس أنا أحب كثير فنانين "ضاحكة"، حسنا أظن أنني سأفتتح البرنامج بـ"راغب علامة" و "ماجد المهندس.

هل هذا يعني بأنهما أهم فنانين؟


لا أستطيع قول ذلك لأن لائحة الفنانين المهمين طويلة "جدا جدا جدا".

لماذا خف نشاطك مؤخرا على "إنستجرام"؟


على العكس، لم يخف نشاطي، لكنني من البداية لم أتخدم الـ"إنستجرام" بشكل كبير، بل كان هناك شخص مسؤول وهو من يقوم بنشر الصور، وهنالك "إنستجرام" آخر باسمي يتبعه قرابة الـ70 ألف شخص لكنه ليس لي، وحسابي الشخصي لا زال جديدا، أحاول أن أكون نشطة أكثر على "فيسبوك" مؤخرا، لأن الجمهور طالبني بشدة فليسوا جميعا مغردين، فمن أجل الـ"فيسبوكيين" أنشأت حساب خاص على "فيسبوك" وليس صفحة، لأتواصل معهم بشكل مباشر، وأنا الآن أحاول أن أوافق بين المواقع الثلاثة لكن "تويتر" أخذني أكثر من غيره.

قمت يوما باسترجاع قدراتي الحسابية، وجمعت تغريداتك، فتبين لي أنك تغردين بمعدل 50 مرة يوميا.

ما شاء الله عليك "ضاحكة"، صحيح لكن مؤخرا خففت معدل التغريدات.


ما هي أخر أخبارك العاطفية؟ كيف حال الحب مع سلمى رشيد؟


شو حب شو؟ حب الوطن أو حب الأهل؟ "ضاحكة".


أنا أتحدث عن نوع آخر من الحب، أقصد الغرام، الحب الذي نراه في الأفلام بمعنى آخر.


حب الأفلام خليه في الأفلام "ضاحكة"، حاليا لا حب ولا غرام ولا ارتباط، ولا أي شيء من هذا القبيل.


هل من عرسان على الأبواب؟

تقدم لي الكثير، وبالأخص على "تويتر"، وأغلب من عرض علي الزواج من المعجبين ومن الـ"فانز" على "تويتر"، حتى أن واحد منهم طلب مني أن أنتظره إلى أن ينهي دراسته الثانوية، شكلي راح أتزوج واحد من الـ"فانز" في النهاية "مازحة"، طبعا أن أقدر مشاعرهم جميعا ودون استثناء لكنني لا أفكر بالزواج الآن، ولا زال الأمر مبكر بالنسبة لي، إنشغالاتي متعددة الآن والزواج يحتاج لشخص متفرغ أكثر لأنه مسؤولية كبيرة.


غردتي مؤخرا "سيعض الكلب صاحبه يوما.. فالكلاب الوفية انقرضت منذ زمن.. تذكروا هذه العبارة أصدقائي.. فيوما ما سأخبركم بحكايتها بإذنه تعالى!" فماذا تقصدين؟ ومن هو الكلب الذي عضك؟

سأروي القصة لاحقا هي قصة أحببت أن أشاركها مع جمهوري ولكن ليس الآن، سأتركها للتشويق.


ولكن الجمهور متشوق من الآن ويريد معرفة قصة الكلب.

القصة ليست كلبا، أنها حكمة وقصة في نفس الوقت لكن أريد أن أتكلم عنها لاحقا، وقد يطول الأمر لأيام أو شهور أو سنوات، لكنني أعدك بأن تكون أول من يعرف تفاصيل القصة أينما كنت.

وبتغريدة أخرى قلتي أنك تحبين هذا المثل " أفضلُ دليلٍ على حسن أدبك هو أن تتحمل سوء أدب غيرك"، فهل وراء حبه قصة؟ هل قلل أحدا أدبه معك مؤخرا؟

لا، لا أحد "ضاحكة"، هنالك أناس محترمة وأناس قليلة الأدب، وهذه الحكمة أعجبتني بشكل عام، وإن كنت فنانة أو أي بنت عادية، سيتحدث الكثيرين عنك خلف ظهرك، فأفضل طريقة للتعامل مع هؤلاء ليست الرد بالمثل كالسب أو الشتم، بل تحمله لتكون أرقى منه، وهذا أسلوبي في الحياة، إذا شتمني أحدهم من المستحيل أن أرد عليه، هذا ليس أسلوبي.

لو تعامل أغلب الناس بهذه الطريقة لكانت الدنيا بخير، وكان حال البشر أحسن من ما هو عليه الآن بكثير، بحديثنا عن الشخصيات التي تذكرك دون علمك، ذكرت نجمة "Arab Idol"، برواس حسين، بأنك حبيبة قلبها وأكثر شخص تشتاق له، وأنكما دائمتا التواصل، فكيف علاقتك بها الآن وبباقي الزملاء من "Arab Idol"؟


صحيح، و أنا أحبها جدا، ولقد أنهيت لتوي مكالمة معها ومع صابرين، أنا أعز زملائي ولكن مشاغل الحياة تكثر، وكل واحد فيهم مشغول بحياته وعمله الآن، ولكن أقربهم لي، برواس حسين، صابرين، وفرح يوسف، وأحمد جمال، طبعا أنا الصغيرة فكلهم "بيدلعوني"، سيصبح عمري 20 سنة في 15 حزيران.

كيف تمضي سلمى رشيد يومها؟


أولا أنا مهملة بعض الشيء في الرياضة، آكل، أخرج مع أصدقائي، أحاول كسفيرة نوايا حسنة أن أزور مستشفيات، أعلن أحيانا عن زياراتي وأحيانا لا، وعندي قريبا حفل في مدينة "تطوان"، 15 فبراير، هو حفل تكريمي، سأحصل فيه على عضوية من جمعية "حنان للمعاقين"، عضوية شرفية، وأنا سعيدة جدا بها.

اقترب تاريخ 14 فبراير، أي يوم الحب "الفلنتاين"، فكيف ستمضين هذا اليوم؟

أنا لا أعرف ماذا يفعل الناس في هذا اليوم "ضاحكة"، كل ما أعرفه أنني سأكتب على "تويتر" "Happy Valentine’s Day"، وسأكون في "تطوان" أستعد للحفل.


نعود لسلمى الإنسانة الآن، هل أنت هادئة أم عصبية؟


أنا عصبية "جدا جدا"، وهذه الصفة يعرفها الجميع عني، أهلي وأصدقائي.

يقولون بأن الشخص العصبي يكون طيب القلب في غالب الأحيان، فهل ينطبق هذا على سلمى؟


جدا، إذا زعلت من أحد وتشاجرت معه، حتى لو كان هو المخطئ بحقي، سأصالحه بغضون ساعة لأنني سأشعر بالذنب، أنا إنسانة أزعل وأغضب و"أكسر الدنيا"، لكن بعد ساعة أروق وأندم.


برنامج "The Voice" بدأ منذ عدة أسابيع ويتابعه الملايين، فهل أنت واحدة منهم؟

نعم ولكن فاتتني بعض الحلقات.


من تشجعين أو من لفت انتباهك؟


عامر توفيق رائع جدا، وبعيدا عن صوته الرائع، أحببت فيه إصراره وعزيمته التي كسرت حاجز السن، وأبقت حلمه أمام عينيه ولم يتنازل عنه، وهو مثال على الأمل، فمهما جرى في حياة الإنسان يجب أن لا يستسلم، أحببت أيضا المغربي، محمود ترابي، والشاب وائل المعلم، الذي اختارته شيرين.


طلب أخير، أغمضي عينيك وتخيلي بأنك واقفة عل مسرح "The Voice"، غنيتي وأطربت الجمهور والمدربين فالتفوا جميعا، وأراد كل واحد منهم أن يضمك لفريقه، أي مدرب ستختار سلمى رشيد؟


يا لهوي يا لهوي "ضاحكة"، والله الأربعة، فأنا أحبهم دون استثناء.


ممنوع، قوانين البرنامج تحتم عليك اختيار مدرب واحد.


بس أنا في "Arab Idol" وليس "The Voice" "ضاحكة"، والله صعب ولا أعرف، فاختيار واحد منهم أمر صعب ولا أستطيع، أنا أحب كاظم وصابر وشيرين وعاصي، كلهم، وسيكون الموقف محرج جدا.


من الجدير ذكره أن آخر تغريدة لسلمى كانت "بدي تساعدوني باختيار أغاني لحفلاتي المقبلة على الأقل 5 أغاني مغربية 5شرقية، وانتظروا خبر كتيير حيفرحكم #أحبكم أحبكم يا أروع جمهور"، فهل يا ترى الخبر المفرح هو مشاركتها بمهرجان "موازين"؟


>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة