اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

جيهان عبد الهادي-عرار من جلجولية:جندي هددني بسلاحه

', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
لم تتوقع المواطنة جيهان عبد الهادي-عرار من سكان جلجولية ان تقف يوما من الايام مكتوفة الايدي غير قادرة على فعل شيء رغم شخصيتها القوية , وهي ترى جنديا يخرج غاضبا من سيارته في موقف سيارات في مجمع تجاري في كفارسابا , ويشهر سلاحه باتجاه سيارتها التي تواجدت بها برفقة شقيقتها .



المواطنة جيهان اكدت في سياق حديثها لمراسل الصنارة نت اليوم الاثنين انها عاشت اصعب ساعات في حياتها عندما توجهت يوم الخميس الى مجمع تجاري في كفارسابا هناك ارادت ان توقف سيارتها وكانت برفقتها شقيقتها , ومع دخولها الموقف كانت سبيارة تقف وتغلق طريقها والى جانب السيارة تقف سيدتين وبداخلها رجل , وبعد ان انتظرت جيهان في السيارة لفتح الطريق قالت لها شقيقتها ان تطلب من السائق فتح الشارع فما كان منها الا ان (اطلقت صافرة واحدة من السيارة) , وفجأة استشاط رجل من السيارة غضبا وخرج منها يرتدي زيا عسكريا , وانهال عليها بالشتائم بعد ان ادرك انها عربية فقد ارتدت حجابا , وقال لها (ساريك حالا) واستل سلاحه من السيارة ووجهه باتجاه سيارة جيهان .



وقالت جيهان واصفة ما شعرت به لحظة اشهار الجندي سلاحه باتجاه السيارة:" لا شك اني خفت كثيرا على حياتي وعلى شقيقتي حتى اني نظرت على شقيقتي فرأيتها تجمدت من الخوف , وانا قلت بيني وبين نفسي (راحت علي) , فخفت ان يطلق النار علينا".



وتابعت جيهان:" من تواجد في المكان هرب وشعرت بضجة كبيرة من حولي خصوصا وان المكان غالبا ما يكون ممتلأ بالمواطنين ايام الخميس تحديدا , وقد هرب كل من شاهد الموقف خوفا على حياته".



" فجأة احدى السيدتين بدأت بالصراخ على الجندي مطالبة اياه بالتوقف والتراجع ودخول السيارة , ولولا تدخل السيدة لكانت النتيجة اسوأ بكثير , وقد دفعته السيدة للوراء فركب السيارة وفر هاربا من المكان مسرعا مشكلا خطرا على حياة المارة في المكان".



وأنهت جيهان:" قدمت شكوى في الشرطة والتي باشرت تحقيقاتها وعلمت مؤخرا ان السيارة التي كان يقوها المشتبه , تعود لشركة تأجير سيارات , علما ان شقيقتي صورت السيارة ورقمها".



" الخلفية واضح انها عنصرية , وقد شعرت بخوف رهيب على حياتي ولحظتها تذكرت طفلي الصغير وخفت على شقيقتي ".



وفي حديث للصنارة نت مع لوبا سمري الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي قالت :" التحقيقات في كافة تفاصيل ظروف وملابسات هذه القضية بالغة الخطورة ما زالت جارية وعلى قدم وساق في شرطة كفارسابا التي ما زالت تبحث حتى هذه المرحلة وراء المشتبه مجهول الهوية.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة