اخر الاخبار
تابعونا

الشرطة: نحو 4000 مخالفة كورونا يوم أمس

تاريخ النشر: 2021-01-22 17:16:53
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

علي مهنا : نرفض ضم الاغوار الى اسرائيل ونقل المثلث الى فلسطين

عقدت الحكومة الفلسطينية يوم الثلاثاء من هذا الاسبوع جلستها الاخيرة من عام 2013 في قاعة المجلس القروي لقرية "العين البيضاء" احدى قرى الاغوار الفلسطينية . وأدانت بشدة مصادقة اللجنة الوزارية الإسرائيلية الخاصة بالشؤون التشريعية على قانون ضم منطقة الأغوار، مؤكدة أن الجانب الفلسطيني سيتوجه إلى جميع المحافل الدولية للمطالبة بوضع حد لهذا الانتهاك الإسرائيلي الصارخ والخطير للقانون الدولي والمطالبة بإلغاء هذا القرار، وإلزام إسرائيل بالقواعد والمواثيق الدولية ومتطلبات العملية السلمية. 


وفي حديث ل"الصنارة مع وزير العدل الفلسطيني علي مهنا حول المغزى السياسي لعقد هذه الجلسة في الاغوار  قال : " ان هذه الخطوة جاءت ردًا من الحكومة الفلسطينية على قرار اللجنة الوزارية في  الحكومة الاسرائيلية بضم الغور الى السيادة الاسرائيلية وهي رسالة اننا سنعمل كل ما يمكننا لمنع اسرائيل من تنفيذ قرارها هذا .. ولنؤكد  ، أنه لا دولة فلسطينية دون الأغوار ودون القدس عاصمة لها، وأيضا دون قطاع غزة كجزء لا يتجزأ منها، وأن حدود الدولة الفلسطينية من الشرق لن تكون إلا مع الأردن، فالأغوار هي جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة. " 


وعن الامكانيات المتاحة للسلطة الفلسطينية لمواجهة هذا القرار قال مهنا :" ان اسرائيل لن تستطيع تنفيذ هذا القرار وتسويقه دوليًا لان القرارات الدولية بشأن حدود الدولة الفلسطينية تتحدث بوضوع عن حدود الخامس من حزيران 1967 وهذا بالطبع يشمل منطقة الاغوار ." 



واكد الوزير مهنا ان اسرائيل لا تملك حقًا قانونيًا للقيام بهذه الخطوة لانها تخالف القانون الدولي القاضي بمنع المحتل من ضم اراضٍ تم احتلالها .ولان المجتمع الدولي اقر العديد من القرارات التي تتعلق بحدود الدولة الفلسطينية كان آخرها قرار الجمعية العامة يوم 29/11/2013 الذي عاد واكد على حدود الدولة الفلسطينية وطالب اسرائيل بالانسحاب الى هذه الحدود ." 



وعن مغزى القرار اسرائيليًا قال مهنا :" اعتقد ان هذا القرا تظاهري وسياسي وليس امنيًا باي شكل من الاشكال . فمعروف ان الاغوار هي اخفض منطقة في العالم وليس منطقيًا ان يتخذها اي جيش منطقة دفاع او حدود امنية . لذلك نرى ان القرار سياسي  وبالاساس اقتصادي .. فالاغوار يعتبر السلة الاقتصادية لفلسطين وهي منطقة تدر لاسرائيل مليارات الدولارات . " 




وفي هذا السياق اقل الوزير مهنا ان  الحكومة الفلسطينية قررت تشكيل لجنة وزارية لوضع الأولويات التنموية لمنطقة الأغوار وإصدار توجيهات لوزارة التخطيط بإدراجها ضمن أولويات خطة التنمية الوطنية للأعوام 2014-2016. 



وحول ما تسرب من معلومات صحفية بان اسرائيل طلبت من وزير الخارجية الامريكية جون كيري طرح امكانية نقل مناطق من المثلث الى السلطة الفلسطينية ضمن مشروع  تبادل  الاراضي المقترح , قال وزير العدل الفلسطيني علي مهنا ل" الصنارة " : ان هذا الاقتراح مرفوض فلسطينيًا جملة وتفصيلاً . فقرارات الشرعية الدولية اقرت ان حدود الدولة الفلسطينية هي حدود ال67 ومنطقة المثلث هذه لا تقع ضمن اطار الحدود التي اشرنا اليها ." واضاف مهنا :" ثم ان حكومة اسرائيل,  وطيلة الفترة منذ احتلال 1948 وما تلاه من اتفاقيات وهي تعتبر هذه الاراضي جزءًا لا يتجزأ من الدولة الاسرائيلية ولا يجوز الآن ان تتحدث بغير ذلك .. ونحن من جهتنا لسنا معنيين بان تنقل اسرائيل هذه الاراضي الى سلطتنا ..وتابع مهنا موضحًا :" عندما يجري الحديث عن تبادلية انما يكون ذلك عن اراضٍ خالية من السكان وليس عن اراضٍ مأهولة يتم تفريغها من سكانها لتتمكن اسرائيل من تنفيذ سياسة الترانسفير وطرد السكان العرب من وطنهم واراضيهم ..فاسرائيل لا تملك حق طرد اي مواطن فلسطيني من ارضه داخل مناطق ال48 وليس بامكانها ترحيل اهلنا هناك .فلاهلنا في الداخل حقوق مدنية ومواطنة وحقوق دستورية ليس بمقدور اي حكومة اسرائيلية التطاول عليها والمس بها ." 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة