اخر الاخبار
تابعونا

ام الفحم - طعن شاب واصابته متوسطة

تاريخ النشر: 2020-08-05 14:33:28
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بركة في مهرجان العيساوي: سامر أظهر عنفوان الفلسطيني الذي لا يُقهر

أكد عضو الكنيست محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، في خطابه اليوم السبت، في مهرجان الاحتفال باطلاق سراح الأسير سامر العيساوي، أن سامر وهو في أصعب الظروف التي كانت تهدد حياته، أنكر ذاته، وقال إن القضية ليست قضيتي الشخصية بل قضية شعبي كله.


وقد شارك بركة في المهرجان الذي أقيم بعد ظهر اليوم السبت، في ضاحية العيساوية في القدس المحتلة، بحضور حشود كبيرة، وشخصيات مقدسية وفلسطينية.
وافتتح بركة كلمته، موجها تحياته الى "عريس هذا الاحتفال"، الأسير المحرر سامر العيساوي الذي قهر السجّان، وهو في السجون الاسرائيلية ، كما وجه التحية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وقائدها الرفيق نايف حواتمة، وقال إنها تحية من أهلكم، الذين هم جزء لا يتجزأ من شعبهم الفلسطيني.


وتابع بركة متكلما، عن اللقاء المطول له مع سامر في المستشفى، خلال فترة اضرابه عن الطعام، وقال أذكر ذلك اليوم الذي جلست فيه أمام سامر ساعتين ونصف الساعة، وكان هزيل الجسد، جلد وعظم، وكان يتكلم ويروي وأنا أتأمل، وأسأل، من أين هذه القوة وهذه الطاقة، ولكن كان واضحا لي، أن هذه الطاقة وهذا العنفوان مستمد من قوة وإرادة الشعب الفلسطيني، الذي قرر أنه لن يُهزم في معركته الشاملة في مواجهة الاحتلال، لأنه ليس أمامه من خيار، فإما الحرية أو الحرية.


وقال بركة، إن سامر كرر أكثر من مرّة في ذلك اللقاء، أن القضية ليست قضيته الشخصية بل قضية شعبه، رافضا كل الضغوط وقساوة ظروف السجن، ورافضا كل الاغراءات ليوقف اضرابه، فكان يصر أكثر على مواصلة النضال حتى حقق انتصاره، بعودته الى بيت ومدينته.
وأضاف بركة قائلا، إن شعبنا يواجه السياسة الاسرائيلية على عدة جبهات، جبهة الاستيطان وجبهة القدس والجدار، وحتى جبهة برافر وسياسة التمييز العنصري، وحينما نرى هذه الأجيال الصاعدة المكافحة، نعرف أن شعبنا قوي ومصر على الانتصار، وإذا توجد رسالة من هذا المهرجان، فهي ليست للسجان، بل الى شعبنا، بأن يوقف حالة الانقسام المدمرة، ويعيد الوحدة الكفاحية الجماهيرية الواسعة الضرورية لحسم المعركة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة